موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر علوم القرآن و الحديث

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 23-05-2023, 06:39 PM   #1
معلومات العضو
أحمد بن علي صالح

افتراضي يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أَبِي زَوَّجَنِي ابْنَ أَخِيهِ يَرْفَعُ بِي خَسِيسَتَهُ

25043 - حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، حَدَّثَنَا كَهْمَسٌ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: جَاءَتْ فَتَاةٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أَبِي زَوَّجَنِي ابْنَ أَخِيهِ يَرْفَعُ بِي خَسِيسَتَهُ " فَجَعَلَ الْأَمْرَ إِلَيْهَا " قَالَتْ: فَإِنِّي قَدْ أَجَزْتُ مَا صَنَعَ أَبِي، وَلَكِنْ أَرَدْتُ أَنْ تَعْلَمَ النِّسَاءُ أَنْ لَيْسَ لِلْآبَاءِ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ (1)
__________
(1) حديث صحيح، وهذا إسناد رجاله ثقات رجال الشيخين إلا أنه قد اختلف فيه على كهمس بن الحسن:
فقد أخرجه أحمد - كما في هذه الرواية، والدارقطني في "السنن" 3 / 232 من طريق محمد بن الحجاج الضبي، كلاهما عن وكيع، بهذا الإسناد.
وتابع وكيعاً عليُّ بنُ غراب فيما أخرجه النسائي في "المجتبى" 6 / 86، وفي "الكبرى" (5390) ، والدارقطني 3 / 232.
وانفرد هنَّاد فيما أخرجه عنه ابن ماجه (1874) ، فقال: عن وكيع، عن كهمس، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، به، فجعله من حديث بريدة بن الحُصيب.
ورواه خالد بن إدريس فيما أخرجه ابن أبي شيبة 4 / 137، وعون بن كهمس فيما أخرجه الدارقطني 3 / 232، وعبد الوهَّاب بن عطاء فيما أخرجه البيهقي في "السنن الكبرى" 7 / 118، وفي "الصغير" (2400) ثلاثتهم عن كهمس، عن عبد الله بن بريدة، قال: جاءت فتاة إلى عائشة، فذكره مرسلاً، وهو الأشبه بالصواب فيما ذكر الدارقطني في "العلل" 5 / الورقة 132.
وكذلك رواه جعفر بن سليمان الضبعي عنه مرسلاً إلا أنه أختلف عليه فيه:
فرواه عبد الرزاق في "المصنف" (10302) عن جعفر بن سليمان، عن كهمس أن عبد الله بن بريدة حدثه قال: جاءت امرأة بكر إلى النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
ورواه محمد بن كثير العبدي، فيما أخرجه الطبراني في "الأوسط" (6838) ، والرمادي عن أبي ظَفَر عبد السلام بن مطهّر، فيما أخرجه الدارقطني 3 / 233 كلاهما عن جعفر بن سليمان، عن كهمس، عن عبد الله بن بريدة، عن عائشة. يعني متصلاً.
ورواه أحمد بن عبيد الصفار، عن ابن أبي قماش، عن أبي ظفر عبد السلام ابن مطهر فيما أخرجه البيهقي في "معرفة السنن والآثار" (13592) عن جعفر ابن سليمان، عن كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن بريدة، عن يحيى بن يعمر، عن عائشة، فذكره. بزيادة يحيى بن يعمر في الإسناد، وقال البيهقي: هكذا وجدت هذا الحديث في مسند أحمد بن عبيد الصفار موصولاً بذكر يحيى بن يعمر في إسناده.
ثم ساق من رواه مرسلاً، وقال: وفي إجماع هؤلاء على إرسال الحديث دليل على خطأ رواية من وصله! والله أعلم.
وفي الباب عن خنساء بنت خِذام، سيرد 6 / 328 وهو في الصحيح (5138) .
وعن ابن عباس، سلف برقم (2469) ، وإسناده صحيح.
وعن ابن عمر سلف برقم (6136) ، وسنده حسن.
وانظر حديث أبي هريرة السالف برقم (7527) .
وحديث معقل بن يسار عند البخاري (5130) .
قال السندي: قولها: يرفع بي خسيسته، أي: هو خسيس الحال، فأزال عنه بي خسَّته، وجعله رفيع الحال.

الكتاب: مسند الإمام أحمد بن حنبل
المؤلف: أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني (المتوفى: 241هـ)
المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون
إشراف: د عبد الله بن عبد المحسن التركي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-05-2023, 06:45 PM   #2
معلومات العضو
أحمد بن علي صالح

افتراضي

جاءَتْ فتاةٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقالت: يا رسولَ اللهِ، إنَّ أبي زوَّجَني ابنَ أخيهِ يرفَعُ بي خَسيسَتَه، فجعَلَ الأمرَ إليها، قالت: فإنِّي قد أجَزْتُ ما صنَعَ أبي، ولكنْ أردْتُ أنْ تَعلَمَ النِّساءُ أنْ ليس للآباءِ منَ الأمرِ شيءٌ.
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند لشعيب | الصفحة أو الرقم : 25043 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | التخريج : أخرجه النسائي (3269)، وأحمد (25043) واللفظ له

حَرَصَ الإسلامُ على حُقوقِ المَرأةِ ومَصالِحِها، ومِن هذه الحُقوقِ: ألَّا تُكْرَهَ على الزَّواجِ، وأنْ يَكونَ رَأْيُها مُعتَبَرًا في هذا الأمْرِ.وفي هذا الحَديثِ تُخبِرُ عائِشةُ رَضيَ اللهُ عنها أنَّ فَتاةً أتَتْ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تَشكو إليه زَواجَها، وعِندَ أبي داودَ مِن حَديثِ ابنِ عبَّاسٍ رَضيَ اللهُ عنهما: "أنَّ جاريةً بِكْرًا أتَتِ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ" والبِكرُ: هي التي لم يَسبِقْ لها الزَّواجُ، وأخبَرَتْ أنَّ أباها زَوَّجَها ابنَ أخيه، ليس لِمَصلَحةٍ إلَّا لِيَرفَعَ به خَسيسَتَه، أيْ أنَّه خَسيسٌ، فأرادَ أنْ يَجعَلَه بي عَزيزًا؛ فيُزيلَ بإنكاحي إيَّاه دَناءَتَه، ويَرفَعَ حالَه بَعدَ انحِطاطِها، والخَسيسُ: الدَّنيءُ، ويُقصَدُ به هنا قَليلُ المالِ، وكَلامُها مُشعِرٌ بأنَّه غَيرُ كُفْءٍ لها، أو أنَّها لم تَكُنْ راغِبةً فيه، ولم يَكُنْ لها خِيارٌ في ذلك، فجَعَلَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الأمْرَ إليها، بَينَ البَقاءِ مع زَوجِها، وبَينَ تَركِها إيَّاه، والنِّكاحُ مُنعَقِدٌ على كُلِّ حالٍ، فقالتِ الفَتاةُ: "فإنِّي قد أجَزتُ ما صَنَعَ أبي"، أيْ أنَّها أمضَتِ النِّكاحَ، وبَقيَتْ على زَواجِها، ثم أرجَعَتْ سَبَبَ شَكواها لِلنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى أنَّها أرادَتْ أنْ تأخُذَ منه حُكمًا عامًّا: هلِ النِّساءُ لهُنَّ حَقٌّ في أمْرِ نِكاحِهِنَّ، بحيث لا يَحِلُّ تَزويجُهُنَّ إلَّا برِضاهُنَّ، أو ليس لهُنَّ مِنَ الأمْرِ شَيءٌ، وإنَّما هو لِلأولياءِ فقط، يُزَوِّجونَهُنَّ كيف شاؤوا؟ فبَيَّنَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنَّ الأمْرَ لهُنَّ، لا لِلأولياءِ، فلا يَحِلُّ لهم أنْ يُزَوِّجوهُنَّ إلَّا برِضاهُنَّ.وهذا بَيانٌ مِنَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بألَّا يَستَأْثِرَ الأولياءُ بالرَّأْيِ في زَواجِ الأبكارِ؛ لِأنَّ لهُنَّ رَأْيًا، ولا بُدَّ مِن احتِرامِه. وفي الحَديثِ: أنَّ البِكرَ تُستَأْذَنُ وتُشاوَرُ في أمْرِ زَواجِها.وفيه: بَيانُ سَبقِ الإسلامِ في اعتِبارِ رَأْيِ المَرأةِ فيما يَخُصُّها مِنَ الأُمورِ.


https://dorar.net/hadith/sharh/150235

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-05-2023, 12:00 AM   #3
معلومات العضو
رشيد التلمساني
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل أحمد بن علي صالح ونفع الله بك

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد التلمساني
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:50 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com