موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > تفسير الرؤى والأحلام > مواضيع متعلقة بالرؤى والأحلام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 09:55 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي رؤياك في المنام هل لها تعبير وعنوان ؟؟؟


رؤياك في المنام هل لها تعبير وعنوان ؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله

اخواني واخواتي الكرام

إذا سألت اي شخص عابر .... أو قارئ .... او سامع .... ماذا ترى في منامك ؟؟؟؟

لقال : أرى كذا وكذا وكذا ....

فمن أعالي الجبال إلى سفوح الوديان .... ومن الغابات إلى الصحاري والقفار

ومن أعماق البحار إلى معانقة السحاب

وتلك قرود .... وهذه ثعابين ... ومعاه عقارب سود ..... وديدان

أشباح طائرة ... و أخرى مهاجمة ...

ضرب ... فقتل ... فحياة ...

قصور ... وكنوز ... وجنات

يهيم الإنسان بين كل هذا في أحلامه بل أكثر بكثير




فلو قدر ان كان بيننا مفسراً ... لرأيتم العجب العجاب ... في الرؤى والأخبار

وإن كان المفسر حاذقاً متمكناً ... لرأيتم ما يحير الألباب ... في مواقعة الأحداث والأحوال




فدعونا أخواني وأخواتي نبحر في هذا العلم قليلاً ولنرى ما هو هذا الذي يخرج في أحلامنا ؟؟؟؟


فتارة يفرحنا .... وعشرات يقلقنا



** لتعلم أيها المبارك .. وأيتها المباركة **


أن ما ترونه في المنام لا يخرج عن ثلاثة أمور لا رابع لها ... وهي :


الأول : هو من الشيطان وتلاعبه ليحزن ابن آدم .

ثبت من حديث جابر - رضي الله عنه – قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله رأيت في المنام كأن رأسي ضرب فتدحرج فاشتددت على أثره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي : ( لا تحدث الناس بتلعب الشيطان بك في منامك ) 0( أخرجه الإمام أحمد في مسنده – 3 / 350 ، والإمام مسلم في صحيحه - كتاب الرؤيا ( 12 ) – برقـم ( 2268 ) ، والنسائـي في " السنن الكبرى " – 4 / 391 – كتاب التعبير ( 23 ) – برقم ( 7656 ) ، وابن ماجة في سننه - كتاب الرؤيا ( 5 ) - برقم (3913) ، أنظر صحيح الجامع 496 ، صحيح ابن ماجة 3161 - واللفظ لمسلم ) 0


الثاني : ما يراه الإنسان في المنام من أمر همه في اليقظة وهو حديث النفس انعكس عليه في المنام .


الثالث : وهو الرؤى الصادقة وهي جزء من أجزاء النبوة قال تعالى ((( لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ))) سورة يونس.. قال بعض المفسرين يعني الرؤيا الصالحة يراها الإنسان أو ترى له في الدنيا وفي الآخرة رؤية الله تعالى .




قال شيخ المفسرين ابن سيرين رحمه الله :

الرؤيا الصادقة قسم لا يحتاج أي تعبير أو تفسير .
وقسم مكنى مضمر تودع فيه الحكمة .




** تنبية **

وينبغي أن تعلم بأن هذه الرؤيا لا تقال إلا لعالم أو ناصح أو ذي رأي من أهله ... كما قال ابن سيرين ويجب أن تعلم كذلك بأن هذه الرؤى قد تؤل وتطول مدتها ولا يقع التأويل إلا بعد مدة طويلة قد تصل إلى أكثر من أربعين سنة .



ما رأيكم الأن بأن نطرح سؤالاً وهو :



ما هي المدة الممكنة لتحقيق الرؤيا الصادقة ؟


اختلف في المدة التي كانت بين رؤيا يوسف عليه السلام وتحقيقها : وقد ذكر العسقلاني ما قيل في هذا الشأن فبين أن أدناها 18 سنة وأقصاها تسعون سنة.
لكن الأقوى والله تعالى أعلم هو أربعون عاما.
لهذا قال علماء التعبير بأن الرؤيا الصادقة قد تتحقق مباشرة بعد حصولها كما أنها قد تكون مؤجلة إلى أجل لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى.
وقد يكون في رموز الرؤيا ما يدل على مدة تحقيقها أو تصديقها كما حصل للعديد من المعبرين المسلمين.



يقولون سؤال يطرح نفسه >>>>>> وأنا اقول سؤال مهم الأن



إذا رأيت في منامي أمر أكرهه ولا أحبه فماذا أعمل ؟؟؟؟


1)- إذا رأى أحد في منامه رؤيا لا يحبها فليغير مضجعه وينقلب على شقه الآخر 0

2)- يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم 0

3)- ينفث عن يساره ثلاثاً 0

4)- لا يحدث بها احداً أبداً فإنها لا تضره بإذن الله .. إلا إن كانت طيبة فيحدث بها من يحب ممن عرف

بالصلاح والاستقامة 0




أخيراً اختم بهذا الحوار مع النفس ... اتمنى من الجميع ان يرد عليه وهو يحادث نفسه .....


كم تمر علي احلام ... اتمنى بحق ان اجد من يعبرها لي ؟؟؟

كم مرة حصلت على رقم معبر رؤى ... فقمت بالإتصال فرد مرة ... ثم لم يعد يرد أبداً ؟؟؟

لحظات كثيرة مرت علي ... وأنا في مجلس اسمع عن الرؤى فأسأل هل تعرفون رقم معبر حاذق ؟؟؟




*** رسالة إلى كل معبر ***


إن تعبير الرؤى هي منحة وهبة ... وهبها الله لك ... وقد كانت معجزة يوسف عليه السلام ... فنمت وكبرت معك ... فحتاج الناس إليك كثيراً بعد الله ... فجاوبتهم وساعدتهم ... فلما تكاثروا عليك ... هجرتهم
ونسيت قول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ( من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ) ... وحقيقة أن الخطأ ليس على الناس ... وإن كان يلحقهم بأس ... ولكن الخطأ الأكبر تتحمله انت ... نعم انت ... فلماذا لم تنظم وقتك ؟؟؟ وتعطي الناس ساعة او ساعتين في اليوم ... لتعينهم على قضاء حوائجهم ... فراجع نفسك أيها المعبر ... و أعلم ان هذه الموهبة التي أودعها الله في نفسك لها زكاة !!!!!
وزكاة العلم ... تعليمه والعمل به .





    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:02 AM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

فلو تفضلتم علينا من أين جاء هذا الأقوى ؟

فعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( إذا اقترب الزمان لم يكد يكذب رؤيا المؤمن ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة وما كان من النبوة فإنه لا يكذب ) متفق عليه

و حلم رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هي حق كما أن رؤيا المؤمن جزء من النبوة

كان تحقيقها في وقت قصير جداً في غزوة أحد فقد قال صلى الله عليه و سلم :

( رأيت كأني في درع حصينة ورأيت بقرا تنحر فأولت أن الدرع الحصينة المدينة وأن البقر نفر والله خير )

تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 3476 في صحيح الجامع

فمن أين جائت فترة التسعين سنة و الأربعين و ال 18 ..؟؟

و إن شئتم لنا معكم هنا و قفات أخرى لنستفيد من علمكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:03 AM   #3
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

حقيقة توقفت عند ردك كثيراً ............ ثلاثة نقاط خطيرة مررتِ عليها


وبالفعل يجب التوقف عندها


الأولى :


لا أحد ينكر ان الرؤى فيها الصادق وهذا مصداق حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام .... وتعبير الرؤى

كانت سنه الحبيب صلى الله عليه وسلم ...

يقول عبد الله ابن عمر رضي الله عنه : كان الرجل في حياة النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى رؤيا قصها

على النبي .

فتمنيت أن أرى رؤيا أقصها على النبي ، وكنت غلامًا شابًا، وكنت أنام في المسجد على عهد النبي .

فرأيت في النوم كأن ملكين أخذاني فذهبا بي إلى النار، فإذا هي مطوية كطي البئر، وإذا لها قرنان، وإذا

فيها أناس قد عرفتهم فجعلت أقول: أعوذ بالله من النار، فلقينا ملك آخر، فقال لي: لم ترع (لا تخف)،

فقصصتها على حفصة (أخته وزوج النبي )، فقصتها حفصة على النبي ، فقال: (نعم الرجل عبد الله لو كان

يصلي من الليل) .


فالحقيقة تقول ان هناك رؤى يكون لها مغزى وهدف .... بل قد تكون بشارة او إنذار

فعلى الإنسان ان يميز بين أحلامه فمتى تأكد أنها رؤيا فالبحث عن المعبر خير له .




الثانية :


جواب المعبرين ........... ليس روتين ......... وإنما هو فتح يفتحه الله على عبادة

فعندما رأى حاكم مصر الرؤيا .... قال الوزراء والحكماء : أضغاث أحلام .

ولما قصت على يوسف عليه السلام فك شفرتها ... وعرف حكمتها ... وأعطى علاجها .

فالتعبير يا اخيتي قد يظهر للبعض ... وقد يختفي عن البعض

وقد جالست معبرين كثر

وقد قال لي من أثق في علمه ودينه :

إن تعبير الرؤى ... نور يضعه الله في قلوب وعقول المعبرين ... فمتى أصاب معصية خف النور ... وغاب

ومتى أرتفع بإيمانه ... اتضحت صورة الرؤيا وبانت ...


كما لا يجب ان نغفل عن ان المعبر يصيب ويخطأ ..... وهنا سأدهيدك هذه الفائدة العظيمة


عن عبيدالله عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : إن رجلاً أتى رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، إني رأيت الليلة في المنام : كأن ظلة تنطف السمن والعسل ، وأرى الناس يتكففون منها بأيديهم ، فالمستكثر ، والمستقل ، وإذا بسبب واصل من الأرض إلى السماء ، فأراك أخذت به فعلوت ، ثم أخذ به رجل آخر فعلا به ، ثم أخذ به رجل آخر ، فانقطع به ، ثم وصل له فعلا ، فقال أبو بكر : يا رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي أنت ، والله لتدعني فأعبرها ، فقال النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اعْبُرْها" ، قال أبو بكر : أما الظلة ، فظلة الإسلام ، وأما الذي ينطف من العسل والسمن ، فالقرآن : حلاوته ولينه . وأما ما يتكفف الناس من ذلك ، فالمستكثر من القرآن ، والمستقل ، وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض ، فالحق الذي أنت عليه ، تأخذ به فيعليك الله به ، ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به ، ثم يأخذ به رجل آخر فيعلو به ، ثم يأخذ به رجل آخر فينقطع به ، ثم يوصل له فيعلو به ، فأخبرني يا رسول الله ، بأبي أنت ، أصبتُ ، أم أخطأت ؟ قال النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أصبتَ بعضاً ، وأخطأتَ بعضاً " ، قال : فوالله لتحدثني بالذي أخطأت ، قال :" لا تقسم" .


فهذا ابو بكر الصديق رضي الله عنه ... خير مو وطأ الثرى بعد الأنبياء والمرسلين .... اصاب في التعبير وأخطأ


فما بالك بالمعبرين ....


إذن علينا ان نتفق على هذا .... ولعلك يا اخيتي لم يمر بكِ من قبل معبر حاذق في صنعته ... عالم بها .


الثالثة :


وهي الطامة العظمى .... وهي وقوع بعض ... ولا أقول كل ... بعض قليل وليس كثير من المعبرين في فتنة

الأصوات ... وهذا للنساء منه نصيب ... فكثير من الأخوات هداهن الله تخضع بالقول في حديثها مع المعبر ...

وهو بشر ... فيضعف الذي في قلبه مرض ... وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من فتنة النساء وأنها

أشد فتنة على الرجال .

ولكن لا ننسى ان بعض المعبرين للأسف ... لعدم إتقان صنعته ... او تلبسه بهذا الرداء ... يقلب تعبير الرؤى

إلى حوارات شخصية ... ومنها إلى موعظة ومناصحة ... ولم يخرج من العتبير شيئاً .

فيجب علينا ان نفرق بين المعبر الحاذق وبين من يظهر للناس أنه معبر .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:03 AM   #4
معلومات العضو
بحــــــــــر

افتراضي

بارك الله فيك ورحم الله والديك على هالطرح

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:06 AM   #5
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

لا يعقل الكثير والكثير ان تعبير الرؤى هي فتوى >>>>>>>>> نعم فتوى


ألم يقل الله تبارك وتعالى ( يوسف أيها الصديق أفتنا في سبع بقرات سمان ... )


فيجب أن يعلم كل متحدث ... وكاتب ان تعبير الرؤى فتوى ... يحاسب عليه


ففي الحديث الذي رواه أبو داود في سننه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (الرُّؤْيَا عَلَى رِجْلِ طَائِرٍ مَا

لَمْ تُعَبَّرْ فَإِذَا عُبِّرَتْ وَقَعَتْ قَالَ وَأَحْسِبُهُ قَالَ وَلَا تَقُصَّهَا إِلَّا عَلَى وَادٍّ أَوْ ذِي رَأْيٍ.) ...

واسمع لهذا الحديث فإنه سيصل بك بإذن الله لمعرفة خطورة التصدر لهذا الأمر


عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : (كانت امرأة من أهل المدينة لها زوج تاجر،

يختلف في التجارة، فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إن زوجي غائب وتركني حاملاً فرأيت في

المنام أن سارية بيتي انكسرت، وأني ولدت غلاماً أعور، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: خيرٌ، يرجع زوجك

إن شاء الله صالحاً تلدين غلاماً براً، فذكرت ذلك له، فجاءت ورسول الله صلى الله عليه وسلم غائب، ذكرت

ذلك ثلاثاً) .



** الآن المرأة جاءت وسألت ثلاث مرات وهي تجاب بنفس الإجابة **



جاءت مرة أخرى والنبي عليه الصلاة والسلام غائب ، وعائشة موجودة ، فسألت عائشة عن المنام.

وعائشة ما كانت تدري عما قبل، فلما جاءت هذه المرأة وقالت: رأيت كذا وكذا.

فقالت عائشة : [لئن صدقت رؤياك، ليموتن زوجك، وتلدين غلاماً فاجراً] .

فقال: انكسرت سارية البيت، يعني: موت عمود البيت وهو الرجل، والغلام الأعور يعني: غلام فاجر، فقعدت

تبكي المرأة هذه .

فجاء رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم فقال: (مه يا عائشة ! إذا عبرتم للمسلم الرؤيا فعبروها

على خير؛ فإن الرؤيا تكون على ما يعبرها صاحبها، قالت عائشة : فمات والله زوجها، ولا أراها إلا ولدت غلاماً

فاجراً) .


فقال بعضهم: لعله عقوبة لهذه المرأة حيث سألت بعد النبي صلى الله عليه وسلم .

فقد سألت ثلاثاً وما اكتفت ؟!

فإذاً الرؤيا لا تقص على أي أحد، تقص على ناصح وواد، ليس على حاسد ولا على جاهل، وإنما صاحب

علم، هذه الصفات التي ذكرناها لمن تقص عليه الرؤيا.......
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:12 AM   #6
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

إنه أخر الزمــــــــــــــــــــــــــــــــــــان


فقد قال عليه الصلاة والسلام: (إذا اقترب الزمان لا تكاد رؤيا المؤمن تكذب) فما معنى اقتراب الزمان؟ بعض

العلماء فسره بتقارب الليل والنهار، أي اعتدال الزمنين، وهذا يكون في وقت الربيع، وأن الرؤى عند ذلك تكون

أصدق وهذا في العموم، ولكن الراجح والله أعلم ليس هذا، وإنما المراد باقتراب الزمان قرب قيام الساعة،

وانتهاء مدة الدنيا، كلما اقتربنا من نهاية الدنيا وقيام الساعة، تكون رؤى المؤمنين لا تكاد تكذب، كأنه لما صار

الكذب في آخر الزمان متفشياً، وكذلك الكفر والظلم والجهل، عوض الله المؤمنين في آخر الزمان بأمور من

المبشرات والمثبتات، وهي الرؤى التي يرونها صادقة صحيحة وتقع كما رأوها، فهذا تعويض للمؤمنين.......



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 10:20 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

ما رأيكم الأن بأن نطرح سؤالاً وهو :



ما هي المدة الممكنة لتحقيق الرؤيا الصادقة ؟


اختلف في المدة التي كانت بين رؤيا يوسف عليه السلام وتحقيقها : وقد ذكر العسقلاني ما قيل في هذا الشأن فبين أن أدناها 18 سنة وأقصاها تسعون سنة.
لكن الأقوى والله تعالى أعلم هو أربعون عاما.
لهذا قال علماء التعبير بأن الرؤيا الصادقة قد تتحقق مباشرة بعد حصولها كما أنها قد تكون مؤجلة إلى أجل لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى.
وقد يكون في رموز الرؤيا ما يدل على مدة تحقيقها أو تصديقها كما حصل للعديد من المعبرين المسلمين


هل تعلم من هو صاحب هذا القول ؟؟؟؟


هو العلاَّمة شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد العسقلاني


ومن أشهر كتبه هي :

(فتح الباري بشرح صحيح البخاري) و (تهذيب التهذيب) في تراجم رجال الحديث .

(بلوغ المرام من أدلة الأحكام) في الفقه و (الإصابة في تمييز الصحابة) .

(الدرر الكامنة) في أعيان المائة الثامنة و (القول المسدد في الذبِّ عن مسند الإمام أحمد).. وغيرها .



الأن دعنا نعود لرؤى النبي صلى الله عليه وسلم ونرى الفترة الزمنية ....

مثلاً :

في سورة الفتح نجد رؤياه صلى الله عليه وسلم في دخوله مكة مع أصحابه معتمرين ، وتتحقق تلك الرؤيا

في عام الفتح: لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ

رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لا تَخَافُونَ [الفتح:27] .


فمتى تحققت هذه الرؤيا ... هل هي فورية أم بعد عام ؟؟؟

إذن الرؤيا ليس لها وقت محدد لوقوعها ... ضربت زمناً مباشراً لرؤيا النبي في غزوة احد ... وضربت لك زمناً

طويلاً لرؤيا النبي صلى الله عليه وسلم في عام الحديبية وما تحقق إلا في عام الفتح .


وهنا نطرح سؤال مهم :


ما معنى كون الرؤيا جزءاً من النبوة ؟؟؟ >>>>>> ( وهنا سأنقل لك تعليق الشيخ محمد المنجد )


أولاً: الأحاديث الواردة فيه إذا ألقينا عليها نظرة نجد تفاوتاً في الأرقام .

فمثلاً بعض الروايات فيها، (الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة) وفي رواية

أخرى: (الرؤيا الصالحة جزء من سبعين جزءاً من النبوة) الحديث الأول في الصحيح، والثاني أيضاً رواه مسلم ،

والثالث: (رؤيا المسلم جزء من خمس وأربعين جزءاً من النبوة) كذلك في مسلم .

فـابن حجر رحمه الله لما علق على هذه الروايات قال: تصل إلى خمسة عشر لفظاً، وأنها تتفاوت، من ست

وعشرين إلى سبعين، وأشهر الروايات: (جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة) .



فما معنى هذا الاختلاف؟ وما مدلوله؟


ولعل من أمثل ما ذكر في الجمع بين هذه الروايات أن ذلك يختلف باختلاف أحوال الرائين.

فبعض الناس أحوالهم صادقة جداً ورؤياهم صادقة جداً فتكون رؤياهم جزء من -مثلاً- ست وأربعين، وبعض الناس في الصدق والتقوى والإيمان أقل، فتكون رؤياه جزء من سبعين .



ولكن ما المقصود أن الرؤيا جزء من النبوة؟


النبوة فيها أشياء كثيرة، فيها تشريع وأحكام، وفيها أخبار عما سبق وعما سيأتي من الغيب، وغيرها من الأشياء الكثيرة من إنذار وبشارات، والنبوة تحتمل معجزات؛ لأن فيها إخباراً بالغيب، والرؤيا الصالحة يمكن أن تدل على شيء يحدث في المستقبل، سواء كان بشارة أو نذارة، سواء كان شيئاً حسناً أو شيئاً سيئاً، أو شيئاً من الشر سيقع، فيمهد للمؤمن نفسياً بهذه الرؤيا لكي يستعد لمواجهة الحدث الذي سيكون.

إذاً.. الرؤيا ممكن أن يكون فيها إخبار عن شيء سيحدث في المستقبل، وبما أن النبوة جزء منها إخبار بالغيب فتلتقي الرؤيا مع النبوة في هذه النقطة، وفي هذه الجزئية.

وكذلك فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما أخبر أنه لم يبق من النبوة إلا المبشرات، مثل بشائر نصر الإسلام، والنبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنه قد أعطي الكنزين الأحمر والأبيض، وأن الكنز الأبيض والأحمر: الفضة والذهب، وهما كنزا كسرى وقيصر.

وكما أن في النبوة مبشرات، كذلك الرؤى فيها مبشرات، فالنبي عليه الصلاة والسلام صح عنه أنه قال (لم يبق من النبوة إلا المبشرات) والبشر: هو الذي يظهر على الإنسان من طلاقة الوجه وفرحه ونحو ذلك، قال عليه الصلاة والسلام: (إن الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا نبوة بعدي، فشق ذلك على الناس، فقال : لكن المبشرات، قالوا: يا رسول الله! وما المبشرات؟ قال: رؤيا المسلم وهي جزء من أجزاء النبوة) رواه الترمذي وهو حديث حسن .

وفي رواية لـأحمد : (لا يبقى بعدي من النبوة شيء إلا المبشرات، قالوا: يا رسول الله! ما المبشرات ؟ قال: الرؤيا الصالحة يراها العبد أو ترى له) رواه الإمام أحمد ورجاله رجال الصحيح، وقد قال بعض المفسرين في قوله تعالى: لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ [يونس:64] قالوا: الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له. ففي هذه الأحاديث بشارة من الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم للمؤمنين لبقاء ما يتحفهم وما يأنسهم من أجزاء النبوة مما فيه إشارة للرائي، والمرئي له، وقد جاءت أحاديث كثيرة في هذا الشأن .

إذاً هذه بشائر من الله عز وجل، ومن لطائف ما روي في هذا أن الإمام الشافعي رحمه الله رأى وهو بـمصر أن الإمام أحمد رحمه الله سيبتلى فكتب له بذلك؛ ليستعد للمحنة، وهكذا حدث فعلاً، وامتحن الإمام أحمد رحمه الله. فإذاً: يمكن أن يرى الإنسان لنفسه أو يُرى له شيء يقع في المستقبل ويكون من شخص صالح، فهذا إما يفرحه أو يجعله يستعد لحدث في المستقبل، يقول النبي عليه الصلاة والسلام: (أصدق الناس رؤيا أصدقهم حديثاً) وهذا يدل على أن هناك علاقة بين صحة الرؤيا وبين صدق الشخص الذي يرى، قال عليه الصلاة والسلام: (إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المؤمن تكذب، وأصدقهم رؤيا، أصدقهم حديثاً).......




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-10-2012, 09:46 PM   #8
معلومات العضو
منة الباري

افتراضي

جزاك الله خيرا و فتح عليك أخت شذى الاسلام ماشاء الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2012, 04:21 AM   #9
معلومات العضو
أم فهودي

إحصائية العضو






أم فهودي غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

لاحرمك الله الاجر
بوركتِ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-10-2012, 05:50 AM   #10
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة شذى الإسلام

موضوع قيم

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:26 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.