موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي > فتاوى وأسئلة أحكام النساء واللباس والزينة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2009, 05:13 PM   #1
معلومات العضو
لينا الشمايله

إحصائية العضو






لينا الشمايله غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة Jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي غض البصر

اخواتي بارك الله فيكن وأفاد بعلمكن
ماالمقصود بغض البصر على وجه الدقة
بارك الله فيكن

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2009, 09:24 PM   #2
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

أختي لينا وفيك بارك الله ..

هنا مقال من موقع الشبكة الاسلامية يحتوي على تفاصيل غض البصر ..






مما لا شك فيه أن البصر من أعظم المنافذ إلى القلب، يقول الإمام القرطبي رحمه الله: البصر هو الباب الأكبر إلى القلب، وأعمر طرق الحواس إليه، وبحسب ذلك كثر السقوط من جهته ووجب التحذير منه، وغضه واجب عن جميع المحرمات، وكلِّ ما يخشى الفتنة من أجله، ونقصد بغض البصر أن يغمض المسلم بصره عما حرم عليه ولا ينظر إلا لما هو مباح له النظر إليه ، وإن وقع نظر المسلم على مُحَّرمٍ من غير قصد فليصرف بصره سريعا ولا يتمادى في النظر.

القرآن يأمر بغض البصر:

لما كان النظر من أهم المنافذ إلى القلب، ولما كان إطلاقه بغير قيد ولا ضابط قد يوقع الهوى في قلب صاحبه، ويجعله يقع في شَرَك الفواحش والفتن، فقد أمر الله بغض البصر حتى يأمن العبد عواقب السوء:

(قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ).

ونلحظ هنا أن الله تعالى قد جعل الأمر بغض البصر مقدما على حفظ الفرج، لأن كل الحوادث مبدؤها من النظر كما قيل:

كل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر


كم نظرة فتكت في قلب صاحبها فتك السهام بلا قوس ولا وتر


والعبد ما دام ذا عين يقلبها في أعين الغيد موقوف على الخطر


يسر مقلته ما ضر مهجته لا مرحبا بسرور عاد بالضرر



والنبي صلى الله عليه وسلم يأمرك بغض بصرك:

فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:" اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا عاهدتم، وأدوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكفوا أيديكم".

بل جعل النبي صلى الله عليه وسلم غض البصر أحد حقوق الطريق حين قال لأصحابه رضي الله عنهم:

" إياكم والجلوس في الطرقات، فقالوا: يا رسول الله مالنا من مجالسنا بُدٌّ نتحدث فيها. فقال: " فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه. قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله؟ قال: غض البصر، وكف الأذى ، ورد السلام، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر".

ـ وقد وجد النبي صلى الله عليه وسلم الفضل بن عباس رضي الله عنهما ينظر إلى امرأة جاءت تستفتيه صلى الله عليه وسلم فأخذ بذقن الفضل فعدل وجهه عن النظر إليها.

وقد علق ابن القيم رحمه الله على ذلك فقال:

وهذا منع وإنكار بالفعل، فلو كان النظر جائزا لأقره عليه.

نظر الفجأة:

قد يسير الإنسان في طريق أو يكون في مكان به آخرون فيقع بصره على ما حرم الله تعالى بغير قصد منه فهذا ما يسمى بنظر الفجأة، والواجب في هذه الحالة أن يصرف بصره، فعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجأة فأمرني أن أصرف بصري".

وهذا أنفع علاج وأسرعه أن يصرف العبد بصره ولا يستديم النظر فإن من استدام النظر أثم وتعدى، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يا عليُّ لا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة".

والنساء مأمورات بغض الأبصار:

فإن الله عز وجل يقولوَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ..)الآية.

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "... وخير صفوف النساء المؤخر، وشرها المقدم، يا معشر النساء إذا سجد الرجال فاغضضن أبصاركن.."الحديث.

عناية السلف بغض البصر:

لقد عني السلف الصالح رضي الله عنهم بغض البصر عناية عظيمة فوجدنا منهم مواقف ومواعظ في هذا الباب تنبئ عن علو همتهم في هذا، ومن ذلك قول أنس رضي الله عنه: إذا مرت بك امرأة فغمض عينيك حتى تجاوزك".

وقال بعضهم: من حفظ بصره أورثه الله نورا في بصيرته.

وكان سفيان رحمه الله إذا خرج في يوم العيد قال: إن أول ما نبدأ به اليوم غض أبصارنا.

ولما قال رجل للحسن رحمه الله: إن نساء العجم يكشفن صدورهن ورؤوسهن قال: اصرف بصرك.

وقال ابن مسعود: الإثم حوَّاز القلوب (يحز في القلوب) وما من نظرة إلا وللشيطان فيها مطمع.

وكان الربيع بن خثيم يغض بصره فمر به نسوة فأطرق ( أي أمال رأسه إلى صدره) فظن النسوة أنه أعمى وتعوذن بالله من العمى.

من فوائد غض البصر

ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله عدة فوائد ومنها:
1- تخليص القلب من ألم الحسرة، فإن من أطلق نظره دامت حسرته.
2- أنه يورث القلب نورا وإشراقا يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه.
3- أنه يورث صحة الفراسة، فإنها من النور وثمراته، قال شجاع الكرماني: من عمر ظاهره باتباع السنة، وباطنه بدوام المراقبة، وغض بصره عن المحارم، وكف نفسه عن الشهوات، وأكل من الحلال- لم تخطئ فراسته.
4- أنه يفتح له طرق العلم وأبوابه، ويسهل عليه أسبابه, وذلك بسبب نور القلب، فإنه إذا استنار ظهرت فيه حقائق المعلومات، ومن أرسل بصره تكدر عليه قلبه وأظلم.
5- أنه يورث قوة القلب وثباته وشجاعته، قال بعض الشيوخ: الناس يطلبون العز بأبواب الملوك، ولا يجدونه إلا في طاعة الله.
6- أنه يورث القلب سرورا وفرحة وانشراحا أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر، فلذة العفة أعظم من لذة الذنب.
7- أنه يسد عن العبد بابا من أبواب جهنم، فإن النظر باب الشهوة الحاملة على مواقعة الفاحشة، فمتى غض بصره سلم من الوقوع في الفاحشة، ومتى أطلقه كان هلاكه أقرب.
8- أنه يقوي العقل ويزيده ويثبته، فإن إطلاق البصر وإرساله لا يحصل إلا من خفة العقل وطيشه وعدم ملاحظته للعواقب كما قيل:
وأعقل الناس من لم يرتكب سببا حتى يفكر ما تجني عواقبه
9- أنه يخلص القلب من ذكر الشهوة ورقدة الغفلة، فإن إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة عن الله والدار والآخرة، ويوقع في سكرة العشق.

نسأل الله الكريم أن يوفقنا لطاعته ، والحمد لله رب العالمين.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2009, 10:18 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

قال بعض السلف :
نظرة إلى امرأة لا تحل لي ، فنظرت زوجتي إلى رجل أبغضه



قال عمرو بن مرة :
نظرت إلى امرأة فأعجبتني فكُفّ بصري ، فأرجو أن يكون
ذلك كفارة



واتذكر يوما أحد المشائخ الكرام قال هذه القصة ولكني لا أقف على مصدرها الآن ، حيث قال : إن الإمام الشافعي كان يوما خارجا من المسجد وكانت النساء أيضا تصلي في المساجد ، وسبحان الله نعلم جيدا مدى تقى وورع الصحابة والسلف الصالح ، ومعروف أن الإمام الشافعي يغض بصره فشعر أو لمح إن المرأة المارة تحركت عباءتها قليلا بفعل الهواء ، فماذا تعتقدين إنه فعل ؟؟


غطى وجهه وهو يقول : ( والله إنه زمن فتنة )

سبحان ربي العظيم


وكذلك الشيخ / ابن باز رحمه الله ، وهذه القصة ذكرها الشيخ سليمان الجبيلان في إحدى محاضراته حيث قال ، إن ابن باز رحمه الله كان يوما خارجا من الحرم المكي وبصحبته بعض طلبة العلم فلحقتهم امرأة من دولة عربية لا يأخذون بوجوب تغطية الوجه ، وتقول له لحظة يا شيخ عندي سؤال ، فيقول لها تفضلي يا بنتي ... فتقول له طيب بص لي بالأول ... فيقول لها اسمعك تفضلي ، وترد عليه بنفس الطريقة ، ثم قالت له : يا شيخ بص لي وقل لي ده حجابي كده كويس ؟

فغطى الشيخ وجهه بالكامل وقال لها : هكذا يا بنتي يكون حجابك كامل ...


وسبحان الله مع إنه معروف إن الشيخ ابن باز كان كفيفا إلا إنه آثر أن يفعل كما فعل السلف الصالح رضوان الله عليهم أجعين .






فأين شباب اليوم من هذا الأمر ... نسأل الله السلامة والعافية من كل إثم ... اللهم آمين



جزاك الله خيرا أختي القصواء ، وبارك الله في أختي لينا .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-01-2009, 03:34 PM   #4
معلومات العضو
لينا الشمايله

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علمت بارك الله فيك يا اسلاميه أنّ( من) في قوله تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم) تفيد التبعيض فظظنت انّ الامر لايكون بكف البصر كاملا كما يشير المقال الذي أشرت اليه . لست افهم .. هل يعني التزامنا بهذا الامر اننا سنصبح مع الزمن لا نميز اشكال من نتعامل معهم من الرجال فلا أميز اشكال طلبتي اللذين ادرسهم من الذكور أو لا أعرف استاذي إن قابلته في الطريق. كما انني ايضا في بلد لا يرى بتغطية الوجه ، وأنا اعلم أن تغطية الوجه للمراة محل خلاف بين الفقهاء.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-01-2009, 03:36 PM   #5
معلومات العضو
لينا الشمايله

افتراضي

عذرا إن أخطأت في الطرح فلست ممن درس العلوم الشرعيه ولكني أحاول فهم ديني

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-01-2009, 07:48 PM   #6
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

بارك الله فيكِ أختي لينا لا داعي للإعتذار ، فنحن جميعا نتعلم أمور ديننا وهذا أمر مطلوب منا جميعا ، ولا بد لنا من السعي والسؤال حتى نتفقه في الدين ...

وأعرض لك تفسير الآية من كتاب : أحكام القرآن لابن العربي


قال تعالى : ** قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون **
فيها أربع مسائل :


المسألة الأولى : قوله : ** يغضوا ** يعني يكفوا عن الاسترسال قال الشاعر :

فغض الطرف إنك من نمير فلا كعبا بلغت ولا كلابا

المسألة الثانية : قوله : ** يغضوا من أبصارهم ** فأدخل حرف ** من ** المقتضية للتبعيض ، وذكر ** ويحفظوا فروجهم ** مطلقا .

وللعلماء في ذلك ثلاثة أقوال :

الأول : أن غض الأبصار مستعمل في التحريم ; لأن غضها عن الحلال لا يلزم ; وإنما يلزم غضها عن الحرام ; فلذلك أدخل حرف التبعيض في غض الأبصار ، فقال : من أبصارهم .

الثاني : أن من نظر العين ما لا يحرم ، وهو النظرة الأولى والثانية ، فما زاد عليها محرم ، وليس من أمر الفرج شيء ما يحلل .

الثالث : أن من النظر ما يحرم ، وهو ما يتعلق بالأجانب ; ومنه ما يحلل ، وهو ما يتعلق بالزوجات وذوي المحارم ، بخلاف الفرج ، فإن ستره واجب في الملأ والخلوة ; لحديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده معاوية بن حيدة القشيري ; قال : ** قلت يا رسول الله ; عوراتنا ما نأتي منها وما نذر ؟ قال : احفظ عورتك إلا من زوجك ، أو ما ملكت يمينك . فقال : الرجل يكون مع الرجل ؟ قال : إن استطعت ألا يراها أحد فافعل . قلت : فالرجل يكون خاليا ؟ قال : الله أحق أن يستحيا منه ** . [ ص: 378 ] ** وقد ذكرت عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحالها معه فقالت : ما رأيت ذلك منه ، ولا رأى ذلك مني ** .


المسألة الثالثة : قوله : ** ويحفظوا فروجهم ** يعني به العفة ، وهو اجتناب ما نهى الله عنه فيها . وقد تقدم بيانه . وقال أبو العالية : المراد به هاهنا حفظها عن الأبصار ، حتى لا يراها أحد ، وقد تقدم وجوب سترها وشيء من أحكامها في البقرة والأعراف ، وإيضاحه في شرح الحديث والمسائل . المسألة الرابعة : قوله : ** ذلك أزكى لهم ** :

يريد أطهر على معاني الزكاة فإنه إذا غض بصره كان أطهر له من الذنوب ، وأنمى لأعماله في الطاعة ; ولذلك ** قال النبي صلى الله عليه وسلم لعلي : يا علي ، إن لك كنزا في الجنة ، وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة ; فإن الأولى لك والثانية ليست لك ** وهو أيضا أفرغ لباله وأصلح لأحواله . وقد أنشد أرباب الزهد :

وأنت إذا أرسلت طرفك رائدا لقلبك يوما أتعبتك المناظر
رأيت الذي لا كله أنت قادر عليه ولا عن بعضه أنت صابر


وقالوا : من أرسل طرفه أدنى حتفه ، ومن غض البصر كفه عن التطلع إلى المباحات من زينة الدنيا وجمالها ، كما قال الله لنبيه : ** ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى ** يريد ما عند الله تعالى . [ ص: 379 ] وفي الإسرائليات أن رجلا كان قائما يصلي فنظر إلى امرأة بإحدى عينيه ، فتطأطأ إلى الأرض ، فأخذ عودا ففقأ به عينه التي نظر بها إلى المرأة ، وهي من خير عين تحشر .


وتحكي الصوفية أن امرأة كانت تمشي على طريق ، فاتبعها رجل حتى انتهت إلى باب دارها ، فالتفتت إليه فقالت له : يا هذا ; ما لك تتبعني ؟ فقال لها : أعجبتني عيناك . فقالت : البث قليلا ، فدخلت دارها ، ثم فقأت عينيها في سكرجة ، وأخرجتهما إليه ، وقالت له : خذ ما أعجبك ، فما كنت لأحبس عندي ما يفتن الناس مني .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-01-2009, 08:22 PM   #8
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لينا الشمايله
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علمت بارك الله فيك يا اسلاميه أنّ( من) في قوله تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم) تفيد التبعيض فظظنت انّ الامر لايكون بكف البصر كاملا كما يشير المقال الذي أشرت اليه . لست افهم .. هل يعني التزامنا بهذا الامر اننا سنصبح مع الزمن لا نميز اشكال من نتعامل معهم من الرجال فلا أميز اشكال طلبتي اللذين ادرسهم من الذكور أو لا أعرف استاذي إن قابلته في الطريق. كما انني ايضا في بلد لا يرى بتغطية الوجه ، وأنا اعلم أن تغطية الوجه للمراة محل خلاف بين الفقهاء.


[CENTER]



أختي لينا حياك الله وبياك

بصراحة أتمنى أن نصل فعلا لهذا الزمن !!!

ولكن اطمنك إننا لن نصل لهذا لأننا بالفعل ننظر ونميز الناس عن بعضهم بحاجة وبدون حاجة للأسف ... ولكن المهم ألا نطلق العنان للنظر أن يذهب كيفما شاء .


المهم أختاه أن كلامك بالنسبة لتغطية الوجه هو موضع خلاف بين العلماء ، كلام صحيح ...

ولكن من أرادت أن تغطي فلتغطي زيادة في الحشمة والدين وليس عادات وتقاليد كما تفعل البعض فتفقد بذلك أجر هذا العمل ، وعلى حسب معرفتي بأخوات فاضلات من بلدك إنهن يلبسن النقاب وهذا أمر واضح وموجود ...

ولكن إن كنت تقصدين كونك في الجامعة وهذه قوانينها ، فالله يعينك ... ولكني أرجو الله أن تجدي مكانا غير مختلط تعملين وتحاضرين فيه ، لأنه الأفضل والأصلح للمرأة أن لا تختلط بالرجال إلا في حالة الضرورة ، ولكن مصيبتنا هذه الأيام في زمن الحداثة والتفتح هو الاختلاط .[/CENTER
]
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2009, 10:57 AM   #9
معلومات العضو
عطر
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية عطر
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم على الموضوع القيم.فالكثير منا لايعرف معنى غض البصر.
إسمحوا لي بهذه المشاركة البسيطة"معلوم أن الله سبحانه وتعالى أمرنا بغض البصر لمافيه من الفوائد التي تعود على الإنسان بكل خير.

والله سبحانه قد أمر في كتابه بغض البصر وهو نوعان : غض البصر عن العورة وغضه عن محل الشهوة
فالأول : كغض الرجل بصره عن عورة غيره كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا المرأة إلى عورة المرأة "
ويجب على الإنسان أن يستر عورته كما قال لمعاوية بن حيدة : " احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك " قلت : فإذا كان أحدنا مع قومه ؟ قال : " إن استطعت أن لا تريها أحدا فلا يرينها " قلت : فإذا كان أحدنا خاليا ؟ قال : " فالله أحق أن يستحيا منه من الناس "
وأيضا في حديث لخير البشر
وعن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إياكم والجلوس بالطرقات " . فقالوا : يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها . قال : " فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه " . قالوا : وما حق الطريق يا رسول الله قال : " غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "

ولهذا يقال : إن غض البصر عن الصورة التي ينهى عن النظر إليها : كالمرأة والأمرد الحسن يورث ذلك ثلاث فوائد جليلة القدر :
إحداها : حلاوة الإيمان ولذته التي هي أحلى وأطيب مما تركه لله " فإن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه "
وأما الفائدة الثانية من غض البصر : فهو يورث نور القلب والفراسة قال تعالى عن قوم لوط : ** لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون ** فالتعلق بالصور يوجب فساد العقل وعمى البصيرة وسكر القلب بل جنونه
وذكر الله سبحانه آية النور عقيب آيات غض البصر فقال : ** الله نور السماوات والأرض ** [ النور : 35 ]

معذرة على المداخلة فقد أعجبني الحوار في الموضوع
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2009, 11:16 AM   #10
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

أختي عطر الجنة ..

جزاك الله خيرا على مشاركتك وإثرائك للموضوع

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:03 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com