موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

تم غلق التسجيل والمشاركة في منتدى الرقية الشرعية وذلك لاعمال الصيانة والمنتدى حاليا للتصفح فقط

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة وطرق العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 22-11-2005, 06:24 PM   #11
معلومات العضو
البغدادي

إحصائية العضو






البغدادي غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
اخي في الله او البراء
في مايتعلق بتخصيص ايات معينة اوادكار معينة باعداد معينة فقد سمعت لشيخ عبد السلام بالى تعليقا على هدا الموضوع يقول : قديتسائل بعض الشباب الغيور فيقول لما جئت بهده الايات او تكرار ...
ولم يرد في دالك نص قال فاجيبهم : بان الطب تجربة والدين لا يرفض هدا الامر وانه اجتها د كما فعل الصحابي الدي رقى بالفاتحة ولم ينتضر تخصيص من رسول الله وكيف انه اقره على دالك وقال مايدريك انها رقية
ولبن القيم رحمه الله تعليق جميل فيما يتعلق بالعدد 7 وكيف ان الله قد ميز هدا العدد لحكمة منه
كخلق السماوات السبع والاراض وان الطواف بالبيت سبع وانه خلق السماوات والارض في سبعة ايام وان فاتحة الكتاب سبع ايات ...والقائمة طويلة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 06:59 AM   #12
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)
 
الصورة الرمزية ( الباحث )
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

فلياذن لى الشيخ فى مداخله بسيطه للاخ البغدادى على سؤاله ولكننى ساترك لكم الرد الشرعى يا شيخ ولكننى وددت ان اعرض امر مهم

اخى الحبيب البغدادى ...... والله لا نحب ان يعتقد من يدخل الى هذا الموقع ان يعتقد ان الشيخ ابو البراء يتشدد فى الاجوبه ويختار الاصعب وان مشرفيه يسيرون ورائه مباشره بدون اى نقاش
لا والله ونحن ذائما نقول الراى الذى نعتقد انه الحق ان شاء الله ...
اخى الحبيب

لو اننى سئالتك
ما هو المعيار الذى نستطيع به ضبط الامر على منهج سليم سواء بفتح الامر على مصراعيه والتساهل فيه وان نتشدد به ونلتزم الجانب الاسلم له

المعيار اخى هو ما نراه من تجاوزات مؤسفه وسلبيه جدا رغم وجود معارضه لهذا الاجتهاد الذى لا نلغيه بالاطلاق ولكن نعتقد او على الاقل انا على مستوى شخصى انه لا باس به ان حافض على المنهج الحق ......
قد استطيع انا يا سيدى او انت او اى انسان وهبه الله العلم ان يدرك اهميه الذى اقوله ولكن !!!!!
يكف سياخذ هذا الكلام من هو اقل منك علما ويجعل هذا التجاوز او الاجتهاد هو منهجا يطبقه بالرقيه وغير الرقيه حتى يصبح بعد فتره من الزمن امر واقع ........ومن ثم يكون الاثم على من
الذى توسع وتساهل ام الذى تشدد بالامر؟؟؟؟؟؟
اخى الحبيب
الا ترى
الصوفيون اىن وصلو بهذا الامر!!!! ووصلت الارقام الا عشره الاف !!!!
وبعض المعالجين بالرقيه الى مئات المرات !!!!!
وتطور الامر بعد ذلك الى ان التكرار اكتشفو به ان لكل ايه خادم لها وحين يكررونها يحضر لمساعدتهم !!!
ولو اردت بالاسترسال لذكرت لك ما هو اشد ومؤسف من تلك الامورالتى بدات بالاجتهادات
وانحرفت ببدعه واستقرت على الضلال .......

هب اننى بدات القرائه على اخى لى مصاب بما شاء الله من الايات
واجتهدت بترديد ايات معينه واكرمنى الله بشفاء المصاب ....
هل اخرج الى الشارع واصيح باعلى صوتى اننى اكتشفت طريقه جديده للعلاج
وان سبب الشفاء هو اننى كررت تلك الايه عدد كذا من المرات !!!!
وهل هذا يعنى اننى بالمرات القادمه سامسك بيدى اليمنى القران الكريم وباليد الاخرى
العداد الخاص للارقام !!!!!
هل ترضى اخى بهذا
اللهم اهدنا الى الحق والى خير ما يحبه ويرضاه
والله اعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 07:02 AM   #13
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



الأخ الحبيب ( البغدادي ) حفظه الله ورعاه

قبل أن أناقش معكم مسألة التخصيص نقاشاً علمياً موضوعياً هادفاً ، لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه


هلا وغلا بالأخ الحبيب ( البغدادي )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة




http://www.mowjeldoha.com/mix-pic/3b...-3barat-48.gif

ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

عودة أخي الحبيب للموضوع المطروح للنقاش ، أرجو أولاً أن تقرأ بتمعن ما ذكرته بخصوص هذه المسألة ، ثم أعقب على ما ذكرتم - يا رعاكم الله - :

اولاً : أما قولكم - وفقكم الله للخير فيما ذهبتم إليه - : ( في مايتعلق بتخصيص ايات معينة اوادكار معينة باعداد معينة فقد سمعت لشيخ عبد السلام بالى تعليقا على هدا الموضوع يقول : قديتسائل بعض الشباب الغيور فيقول لما جئت بهده الايات او تكرار ... ولم يرد في دالك نص قال فاجيبهم : بان الطب تجربة والدين لا يرفض هدا الامر وانه اجتها د كما فعل الصحابي الدي رقى بالفاتحة ولم ينتضر تخصيص من رسول الله وكيف انه اقره على دالك وقال مايدريك انها رقية ) 0

قلت وبالله التوفيق :

1)- قول الشيخ وحيد عبدالسلام بالي ليس بحجة :

كما أن قول أبو البراء ليس بحجة ، فالمرجعية لنا جميعاً كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ثم علماء الأمة الأجلاء لأنهم من أهل القياس والاستنباط والاجتهاد ، أما نحن فالله أعلم بحالنا 0 وهذا الكلام لا يقدح مطلقاً في الشيخ وحيد عبدالسلام بالي وبفضله وما له من أيد بيضاء على كثير من الناس ، ولكن الحق أحق أن يتبع 0

2)- أما قول الشيخ وحيد عبدالسلام بالي - حفظه الله - : ( بان الطب تجربة والدين لا يرفض هدا الامر وانه اجتهاد ) :

قلت وبالله التوفيق : نعم أخي الحبيب هذا يتطبق على الطب بشقيه العضوي والنفسي لأنه أسباب حسية في العلاج والاستشفاء ، أما أن نقول التجربة في الدين فهذا لا يعقل لأن العبادات مبناها على التوقيف ، ولو فتحنا مثل هذا الباب لرأيت العجب العجاب في هفوات بعض المعالجين وبناء قولهم على :

( جرب فنفع )


فالتجربة تتعلق بالأسباب الحسية وليست بالأسباب الشرعية ، ونحن لا ننكر مطلقاً الرقية بأي آية أو سورة ، إنما ننكر على تحديد وتخصيص هذه السورة لعلاج مرض بذاته ، والله تعالى أعلم 0

3)- أما قوله - حفظه الله ورعاها: ( فعل الصحابي الدي رقى بالفاتحة ولم ينتضر تخصيص من رسول الله وكيف انه اقره على دالك وقال مايدريك انها رقية ) :

قلت وبالله التوفيق : هذا الكلام صحيح ولكن معناه مخالف للمقصود ، وقد يكون خفي على الشيخ الفاضل أن اتلسنة هيَّ ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير ، فكون أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد أقر الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري فأصبح الأمر سنة في حق من بعده ، ولا يعقل أن نقول فعل فلان في التخصيص يجوز بناء على مثل تلك الواقعة والله تعالى أعلم 0

ثانياً : أما قولكم - وفقكم الله للخير فيما ذهبتم إليه - : ( ولابن القيم رحمه الله تعليق جميل فيما يتعلق بالعدد 7 وكيف ان الله قد ميز هدا العدد لحكمة منه كخلق السماوات السبع والاراض وان الطواف بالبيت سبع وانه خلق السماوات والارض في سبعة ايام وان فاتحة الكتاب سبع ايات ...والقائمة طويلة ) 0

قلت وبالله التوفيق : قد ذكرت ذلك من ثنايا هذا البحث حيث قلت :

ومن ذلك التخصيص أيضا ما يتبعه بعض المعالجين في تحديد قراءة سورة الفاتحة ونحوها من سور القرآن العظيمة سبعا باستدلال نقله المناوي عن الإمام القرطبي - رحمه الله - يتحدث فيه عن تخصيص تمر العجوة بسبع تمرات ، مفاده الآتي :

( قال القرطبي : وتخصيصه بسبع لخاصية لهذا العدد علمها الشارع وقد جاء ذلك في مواضع كثيرة لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم في مرضه صبوا علي من سبع قرب وقوله غسل الإناء من ولوغ الكلب سبعا وقد جاء هذا العدد في غير الطلب كقوله تعالى : ( سبع بقرات سمان ) ( وسبع عجاف ) سبع كسني يوسف ( وسبع سنبلات ) وكذا سبعون وسبعمائة فمن جاء من هذا العدد مجيء التداوي فذلك لخاصة لا يعلمها إلا الله ومن أطلعه عليه وما جاء في غيره فالعرب تضع هذا العدد للتكثير لا لإرادة عدد بعينه ولا حصر وقال بعضهم خص السبع لأن لهذا العدد خاصية ليست لغيره فالسماوات والأرض والأيام والطواف والسعي ورمي الجمار وتكبير العيد في الأولى سبع وأسنان الإنسان والنجوم سبع والسبعة جمعت معاني العدد كله وخواصه إذ العدد شفع ووتر والوتر أول وثاني والشفع كذاك فهذه أربع مراتب أول وثان ووتر أول وثان ولا تجمع هذه المراتب في أقل من سبعة وهي عدد كامل جامع لمراتب العدد الأربعة الشفع والوتر والأوائل والثواني والمراد بالوتر الأول الثلاثة وبالثاني الخمسة وبالشفع الأول الاثنين والثاني الأربعة وللأطباء اعتناء عظيم بالسبعة سيما في البحارين وقال بقراط كل شيء في هذا العالم يقدر على سبعة أجزاء وشرط الانتفاع لهذا وما أشبهه حسن الاعتقاد وتلقيه بالقبول ) ( فيض القدير - 6 / 105 ) 0

قلت : ويجاب على ذلك من عدة أوجه :

أ)- عدم اعتماد الرقم ( سبعة ) في قضايا الرقية الشرعية :

مع كل ما ذكره القرطبي – رحمه الله - فيما يتعلق بهذا الرقم ( سبعة ) ، لا نستطيع اعتماده أو التعويل عليه في مسائل وقضايا الرقية الشرعية والتداوي ، لعدم وجود الدليل أو ثبوت أمر من المشرع 0

ب)- ورود العدد ( سبعة ) في مواضع أخرى :

وكما أن العدد ( سبعة ) قد ورد في المواضع التي أشار إليها القرطبي - رحمه الله - فقد وردت أعداد أخرى غير ذلك الرقم ، مثل الثلاث والخمسة والمائة ونحوه ، ولا نستطيع القياس على مثل ذلك بقراءة الآيات والسور من القرآن العظيم بهذه الكيفية التي سوف تؤدي لفتح هذا الباب على مصراعيه ، ويبدأ المعالجون بالتوسع الذي قد يوقعهم بعين البدعة 0

ج)- قول العرب في العدد ( سبعة ) :

وقد يكون إيراد ذلك العدد بتلك الكيفية التي ذكرها القرطبي نتيجة لما نقله - رحمه الله - في سياق حديثه ، حيث يقول وما جاء في غيره فالعرب تضع هذا العدد للتكثير لا لإرادة عدد بعينه ولا حصر ) ، وقد يكون المقصود من ذلك كله الحصر لا العدد والله تعالى أعلم 0

د)- اعتماد بعض الفئات الضالة على الأرقام :

لا بد أن ندرك حقيقة هامة مفادها أن بعض الفئات الضالة اعتمدت على تلك الأرقام في معتقداتها ومذاهبها وقد بنت على ذلك أحكاما شرعية دون دليل أو تشريع يقودها من الكتاب والسنة 0

هـ)- الاستعاضة عن كل ذلك بالقراءة وتراً :

وبالإمكان أن يستعاض عن كل ذلك بتوجيه العامة والخاصة بالقراءة وترا ، وهذا هو الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه الخير والنفع بإذن الله تعالى 0

و)- القاعدة الفقهية ( سد الذرائع ) :

ويكتفى في هذا المقام وتحت هذا العنوان القول أن المسلم الحق يجتنب الوقوع في بعض الجزئيات التي قد توقعه في البدعة المحرمة وهذه قاعدة ( سد الذرائع ) ، والشريعة قد سدت الأبواب التي تفضي للمحظور ونحوه والله تعالى أعلم 0

قال النووي معقبا على حديث " السبع تمرات " : ( وعدد السبع من الأمور التي علمها الشارع ولا نعلم نحن حكمتها ، فيجب الإيمان بها ، واعتقاد فضلها والحكمة فيها ، وهذا كأعداد الصلوات ، ونصب الزكاة وغيرها ، فهذا هو الصواب في هذا الحديث ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 13 ، 14 ، 15 / 202 ) 0

ثالثاً : وحيث أن المسألة فيها خلاف بين أهل العلم ، فالذي أراه المنع سدا للذريعة المفضية للمخالفة الشريعة أو التوسع في ذلك ، ويكون ذلك بسبب الاعتبارات التالية :

أولاً : إن التخصيص بقراءة السور أو الآيات بعدد محدد لم يستند لأصل شرعي في الكتاب والسنة :

وهو تخصيص بلا مخصص ، وقد ورد التخصيص بقراءة آيات أو سور من كتاب الله عز وجل كالفاتحة وآية الكرسي وآخر سورة البقرة والمعوذتين والإخلاص كما أشار لذلك فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – وكما بينت ذلك آنفا ، وما دون ذلك فالأولى تركه خوفاً من الاعتقاد بهذه الآيات أو السور عما سواها ، ولو كان في مثل ذلك التخصيص العام خير وفائدة معينة لأرشدنا إليه الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه ، أو بينه لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة 0

ثانياً : سوف يؤدي فتح هذا الباب لذريعة الوقوع فيما هو شر منه :

كما يحصل مع بعض الجهلة ممن يطلبون قراءة سورة الفاتحة أو آية الكرسي بعدد محدد لاستحضار الجني الموكل بها للعون والمساعدة ، وكذبا قالوا وباطل ما كانوا يدعون 0

ثالثاً : قاعدة سد الذرائع :

لا بد من سد الذرائع التي سوف تفضي للكفر أو الشرك أو البدعة أو المعصية بحسب حالها 0

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : ( لا ريب أن الأذكار والدعوات من أفضل العبادات ، والعبادات مبناها على التوقيف والاتباع ، لا على الهوى والابتداع ؛ فالأدعية والأذكار النبوية هي أفضل ما يتحراه المتحري من الذكر والدعاء ، وسالكها على سبيل أمان وسلامة ، والفوائد التي تحصل بها لا يُعبِّر عنها لسان ، ولا يحيط بها إنسان 00
وليس لأحد أن يسن للناس نوعاً من الأذكار والأدعية غير المسنون ، ويجعلها عبادة راتبة ، يواظب الناس عليها ، كما يواظبون على الصلوات الخمس ؛ بل هذا ابتداع دين لم يأذن الله به 00
وأما اتخاذ وردٍ غير شرعي ، واستنان ذكر غير شرعي : فهذا مما يُنهى عنه ، ومع هذا ، ففي الأدعية الشرعية ، والأذكار الشرعية غاية المطالب الصحيحة ، ونهاية المقاصد العلية ، ولا يعدل عنها إلى غيرها من الأذكار المجدثة المبتدعة إلا جاهل ومفرط أو متعد ) ( مجموع الفتاوى - 22 / 510 ، 511 ) 0

قال القاضي عياض – رحمه الله - : ( أذن الله في دعائه ، وعلَّم الدعاء في كتابه لخليفته ، وعلم النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء لأمته ، واجتمعت فيه ثلاثة أشياء : العلم بالتوحيد ، والعلم باللغة ، والنصيحة للأمة ؛ فلا ينبغي لأحد أن يعدل عن دعائه صلى الله عليه وسلم ، وقد احتال الشيطان للناس من هذا المقام ، فقيَّض لهم قوم سوء يخترعون لهم أدعية يشتغلون بها عن الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وأشد ما في الحال أنهم ينسبونها إلى الأنبياء والصالحين فيقولون : " دعاء نوح ، دعاء يونس ، دعاء أبي بكر الصديق " فاتقوا الله في أنفسكم ، لا تشتغلوا من الحديث إلا بالصحيح ) ( نقلاً عن الرقية النافعة للأمراض الشائعة – ص 24 ) 0

وقال الإمام أبو بكر محمد بن الوليد الطرطوش : ( ومن العجب العجاب أن تُعرِض عن الدعوات التي ذكرها الله في كتابه عن الأنبياء ، والأولياء ، والأصفياء مقرونة بالإجابة وأن تنتقي ألفاظ الشعراء والكتاب كأنك قد دعوت في زعمك بجميع دعواتهم ، ثم استعنت بدعوات من سواهم ) ( نقلاً عن الرقية النافعة للأمراض الشائعة – ص 24 ) 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( البغدادي ) ، سائلاً المولى عز وجل ـم يجعلنا وإياكم والحاضرين من الطائفة المنصورة الناجية ومن أتباع الحق ، إنه سميع مجيب الدعاء ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 07:19 AM   #15
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ( الباحث ) ، خليها مستورة بدك تصيبني بعين مش ناقص ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 07:54 PM   #16
معلومات العضو
*&الزاوية القائمة&*
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

بلغني أن إحداهن استنصحت امرأة ممن اشتهرت بالصلاح بين الصوفية ، فطلبت منها رقية معينة لاستجلاب زوجها ، فقالت لها : عليك بقراءة سورة الإخلاص 3 آلاف مرة ، و سيأتي لك زوجك لكن بشرطين : الأول : ألا تخبري أحداً بهذه الرقية ، و الثاني : ألا تقطعي القراءة ، فإن قطعتي القراءة بطل نفعها !!!!

ثم إن هذه الزوجة المسكينة عقلت النصيحة ، و أخذت دفتراً و أصبحت كلما قرأت مرةً رسمت خطاً في هذا الدفتر ، لكي تحسب القراءة ، و جاء لها زوجها ، فوجدها قد قطعت شوطاً كبيراً (تتمتم ، و ترسم خطوطاً) ويسألها ماذا تفعلين ؟ فتنظر إليه و هي تتمتم ، ولا ترد عليه ، و يأتيها يميناً وشمالاً ، إلا أن هذه المرأة مصرة على ما تفعله و لا تريد التحدث حتى لاتقطع الوصفة العجيبة ، حاول معها كثيراً ، صرخ ، أرعد ، و أزبد ، فكأن على رأسها الطير ....

فما كان منه إلا أن اتصل بأمها، وقال : أنتم زوجتموني امرأة مجنونة ، تعالي وانظري ماذا تفعل ابنتك ، إنها تتمتم و ترسم خطوطاً ، هل تريد ابنتك أن تسحرني ؟؟!!!! و أصبح يتوعد بطلاقها

فجاءت الأم ،ورأت ابنتها ، وحالها المزري ، و أحسبها قد جاوزت المائتين و هي تقرأ سورة الإخلاص ، و ترسم خطوطاً في دفترها .... فمكان من الأم إلا أن اتهمت الزوج بأنه سبب لابنتها حالة نفسية و (نكّد عليها عيشتها ) حتى وصلت إلى هذه الحال ....

فاتفقا في النهاية أن يحملاها من مدينة جدة ، إلى راقٍ معروف في المدينة المنورة ، و أخفيا عنها الأمر ، فلبست هذه المرأة عباءتها ، و زاد حرصها على إتمام الوصفة العجيبة ، فقد رأت زوجها يدور حولها ، و ظنت المسكينة أن هذا بتأثير الرقية ، و أخذت دفترها معها في السيارة ، و هي تتمتم وترسم خطوطاً ... فسارا بها ، و بينا هم في الطريق فطنت المرأة من خلال حديثهما أنهما ذاهبان إلى أحد الرقاة ، و هي تكره ذلك ،و لاتحب زيارة الرقاة ، فصرخت : ((( حرام عليكم ، قطعتوا عليه القراءة ، بعدما وصلت للألف ، ما أبغى أروح عند شيخ ))) [ ابتسامة ]


و أخبرت المرأة زوجها بهذه الوصفة ، و اعتذرت له ، على خطئها ، بعد ان كادت هذه الرقية تقضي على حياتهما الزوجية بدلاً من أن تصلحها ....


مصدر هذه القصة : امرأة ثقة .


التعديل الأخير تم بواسطة *&الزاوية القائمة&* ; 23-11-2005 الساعة 07:59 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 07:58 PM   #17
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أختنا الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( الزاوية القائمة ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-11-2005, 08:00 PM   #18
معلومات العضو
أبو عبدالله الراقي

إحصائية العضو






أبو عبدالله الراقي غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

اختي الزواية القائمة قصة والله عجيبة ، وشر البلية ما يضحك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-11-2005, 04:46 AM   #19
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)
 
الصورة الرمزية ( الباحث )
 

 

افتراضي

والله صراحه الزوج باله طوييييييييييييييييييل الى صبر عليها وما انهى الموضوع

دعونى اخبركم عن امر تعرضت له وكان من الامور المحيره !!!! وهذا رايته بعينى بل تابعته....
احد المصابين بمس كان لا يتوقف عن التمتمه الا اراديه وبمذا يتمتم ....بالذكر!!!!
اكثر من اخ حين القرائه عليه امروه ان يصمت ويستمع للقران ولكنه لا يستجيب!!!!
حتى ان احد المشايخ جعله ينام على الارض ووضع مثل قطعه من الخشب على فكه ليمنعه باى طريقه فلم يستطيع ...... !!!
واذكر حيره الشيخ بتلك الحاله الغريبه......

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-11-2005, 05:51 AM   #20
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الباحث ) ، واعلم يا رعاك الله أن الغريب في موضوع الأمراض الروحية كثير وكثيرٌ جداً ، ويحتاج للدراسة المتعمقة لكل حالة للوقوف على ملابساتها وخفاياها ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:58 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com