موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الفتاوى والأسئلة الشرعية والتربوية > فتاوى وأسئلة فقهية متنوعة > فتاوى وأسئلة أحكام النساء واللباس والزينة

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-04-2005, 05:40 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question حكم زواج الرجل من امراءه اكبر منه سناً نسبة للرسول صلي الله عليه وسلم ؟؟

نرجوا من الاخوة السادة المشايخ ان يعطو هذا الموضوع حقه في الشرح والتفصيل لما فيه من حكمه الاهيه ونبوية ودنيوية فى قصة زواج سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم من السيدة خديجة مع انها اكبر منه سناً بخمسة عشر سنة وما له من عبره مؤكدة لان بها حدث عظيم اعظم من ان يهمل ودرس يجب ان يفهم وكيف ولماذا حدث هذا. والمؤكد انه ليس من عبث. وتحفيز لمن يرغب في الزواج ممن اكبر منه سناً.

أخوكم / البغدادي 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-04-2005, 05:40 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أخي الكريم ( albagdady ) حول الزواج من الكبيرة وذكر زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم من خديجة – رضي الله عنها - ، فاعلم رعاك الله أن الإسلام لا يمانع من الزواج بالكبيرة ، ولكن الأصل هو الزواج بالبكر لما ثبت عَنْ عَطَاءٍ قال : أَخْبَرَنِي جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : تَزَوَّجْتُ امْرَأَةً فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَقِيتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ( يَا جَابِرُ تَزَوَّجْتَ ، قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : بِكْرٌ أَمْ ثَيِّبٌ ، قُلْتُ : ثَيِّبٌ ، قَالَ : فَهَلَّا بِكْرًا تُلَاعِبُهَا ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي أَخَوَاتٍ فَخَشِيتُ أَنْ تَدْخُلَ بَيْنِي وَبَيْنَهُنَّ ، قَالَ : فَذَاكَ إِذَنْ إِنَّ الْمَرْأَةَ تُنْكَحُ عَلَى دِينِهَا وَمَالِهَا وَجَمَالِهَا فَعَلَيْكَ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ) ( مسلم ) 0

يقول الإمام النووي – رحمه الله – في شرح الحديث آنف الذكر : ( وفيه فضيلة تزوج الأبكار وثوابهن أفضل ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 10 ، 11 ، 12 / 42 ) 0

وهذا بطبيعة الحال في الظروف العادية ، بل في أحيان كثيرة قد يثاب المسلم أيما ثواب من تزوجه بالكبيرة سواء كانت ثيباً أم بكراً ، كأن تكون أرملة ينفق عليها وعلى أولادها ، أو أن تكون أرملة شهيد فيتزوجها ليعفها ويرعاها في النفقة ، أو أن تكون فقيرة مسكينة فيتزوجها ليغفها وينفق عليها وهكذا ، وقد كان ذلك حال صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين 0

أما في الظروف العادية فالأولى أن يتزوج من البكر كما تبين من حديث جابر بن عبدالله – رضي الله عنه - إن لم يكن للأسباب التي أشرنا إليها آنفاً ، وهنا قد تتدخل أمور كثيرة تحول من استمرار العلاقة الزوجية على أحسن ما يرام كتدخل العائلة والمجتمع ونحو ذلك من أمور كثيرة ، علماً أننا في الخيرية أقل القرون منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ، لما ثبت من حديث عِمْرَانَ بْنَ حُصَيْنٍ - رَضِي اللَّه عَنْه - قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( خَيْرُكُمْ قَرْنِي ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، قَالَ عِمْرَانُ : لَا أَدْرِي أَذَكَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدُ قَرْنَيْنِ أَوْ ثَلَاثَةً 000 الحديث ) ( متفق عليه ) 0
هذا ما استحضره على عجالة بخصوص استفسار أخي الكريم ( albgdady) ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى ، والله تعالى أعلم 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::