موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-10-2006, 06:27 PM   #1
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

Lightbulb كم تحب الله تعالى ؟

كم تحب الله تعالى ؟


سؤال غريب أليس كذلك ؟


ولكن هل تمر بك لحظات يشتد فيها شوقك إلى لقاء الله الكريم ،

هل تشتاق روحك إلى رؤية وجهه سبحانه حين ينكشف الحجاب فتتصور لذة النظر إلى وجهه الكريم فتسأله كما كان نبيك صلى الله عليه وسلم يسأل هوأسألك الشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة و لا فتنة مضلة وأسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم).


هل يهيج شوقك رؤية السماوات عند انبلاج الفجر وقبيل السحر فيهتز فؤادك خشية وشوقاً إلى بارئها وتضطرب روحك حباً وذلاً لمبدعها فتنادي خاشعا كما نادى المؤمنون قبلك(ربنا ما خلقت هذا باطلاً. سبحانك فقنا عذاب النار).

هل إذا صليت ووقفت بين يديه ، ناجيته من قلبك مناجاة المحب الخاشع

والعبد الخاضع كما كان نبيك يناجيه ، ويتبتل إليه ...


هل قرأت يوماً قوله سبحانه (يحبهم ويحبونه)فارتعش فؤادك ألا تكون منهم ؟

وتساءلت أين أنا من هؤلاء.. واختلجت روحك .. وفاضت عيناك حين ذكرت شدة الغفلة

وقلة الزاد وكاد فؤادك يسقط خوفاً ألا يمكنك اللحاق بهم.


هل مررت بقول نبيك صلى الله عليه وسلم (ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان)ووجدت أولها

(أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما)فكاد قلبك ينخلع خوفا ًألا تذوق حلاوة الإيمان.....


فلئن كنت أيها المؤمن لا تجد شيئاً من ذلك في قلبك و لا تستشعر إضطراب الأشواق واهتزاز الروح بين يدي مولاها .. ولئن وجدت أن الشوق إليه سبحانه لا يخطر لك وأن لذة النظر إلى وجهه لا تراودك ولاهي مما يشغل قلبك و لا روحك . فابك على نفسك . ونادي بأنين الندم وخوف الإبعاد ..


إلهي لا تعاملني بما أنا أهله.. و عاملني بما أنت أهله .... وأنت أهل التقوى وأهل المغفرة..
إلهي فاسقني من حياضك.. واغرسني في رياضك ..
و لا تطردني عن جنابك فإنه لا حول ولاقوة لي إلابك....


واجتهد منذ الساعة في تصفية عباداتك.. وإخلاص تبتلك واعلم أن محبة الله والشوق إليه يدعوها الناس جميعاً .. فالدعوى سهلة.. ولكن أين الدليل ....؟؟؟




والله من وراء القصد ......
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.