موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 27-01-2019, 05:27 AM   #1
معلومات العضو
اخت المحبه
مشرفة عامة ومشرفة ساحة الأخوات و العلاقات الأسرية

افتراضي قلوب حيّة

حين يسكن اليقين القلب..
تتفتح في مروجه أزهار السعادة ..
ويثمر فيه الرضا والسلام والطمأنينة ..
ثم تفيض منابع الخير منه ...
لتروي من عطاءها كل قلب ظمآن يطلب الورد
وتنشر عبيرها ذكراً طيباً يفوح مسكاً حين يسري ..
وتنثر بذور الحياة.. في كل أرضٍ تفتقرها ..
تلك هي القلوب الحية ..!
التي ترعرعت في تربة الإيمان .

💚
وهناك قلوب لم تتربَ في أرض الإيمان ..
بل نشأت معتلة بشتى أمراض القلوب ...
ولكن كان مقدراً لها موعد في الغيب مع الشفاء...
ربما كانت في ارضها بذرة خير ساكنة تحت الركام
تحركت حين أذن الله ..
والله يهدي من يشاء ..!

💚
والقلوب لاسلطان لأحد عليها إلا الله ..
( واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه )..
هكذا تقرر الحقيقة القرآنية الأمر ..
أن الله يحفظ القلوب التي تستجيب لداعي لإيمان ..
ويثبتهاعليه ..
ويفتح لها باب السعادة الغامرة ..
وانشراح الصدور..!

💚
ومن التاريخ شواهد على انقلاب القلب
حين يطرقه الإيمان ، فيحييه بالهداية ..
فيستقرّ القلب بعد أن كان زائغاً..
ويستقيم بعد أن كان مائلاً عن جادة الصواب ..
:
ينتشله من هوة الشقاء...
إلى ذروة السعادة..
ومن درك البغضاء ..
إلى فضاء المحبة :
:
هذا فضالة بن عمير المشرك ..
الذي امتلأ قلبه حقداً وبغضاً للنبي صلى الله عليه وسلم
فارت كراهيته حتى عزم على قتله عام الفتح
فلما دنا منه وهو يطوف بالبيت ..
وضع الرسول الكريم يده على صدره فسكن قلبه
وتبدلت حالة هذا القلب ، وانقلب ..!
ويحدّث فضالة عن هذه اللحظة الفارقة قائلاً :
{والله مارفع يده عن صدري..
حتى مامن خلق الله شيء أحب إليّ منه **!
:
في لمح البصر حدث هذا الانقلاب في قلبه :
من شقاوة البغضاء و الكفر..
إلى هناءة المحبة و الإيمان ..

💚
القلوب الحية ..
هي قلوب تنوعت فيها ألوان الحياة الناصعة ..
وأضاء بريقها الزاهي القلوب التي لامستها
هي أقواس فرح تتشكل في سماء القلوب السليمة ..
وما أسعد القلب الذي جمع كل أحوال القلوب الحية ..
ذلك هو القلب الذي ارتقى الذروة وازيّن بكل خلق جميل
فصار مثال الكمال الإيماني .!

💚
(صور عن قلوب حيّة )
:
قلوبٌ خاشعة ~
كان ( زين العابدين ) علي بن الحسين..
حين يتوضأ ويقوم للصلاة تأخذه رعدة..
فقيل له: ما لك؟
فقال: ما تدرون بين يدي من أقوم ومن أناجي؟! !
وإذا قام في الصلاة تغير لونه فإذا سجد..
لم يرفع رأسه حتى يرفض عرقاً.
وكان قيامه في صلاته قيام العبد الذليل
بين يدي الملك الجليل...
ترتعد أعضاؤه من خشية الله.
وكان يصلي صلاة مودع..
يرى أنه لا يصلي بعدها أبداً..

💚
قلوب متواضعة ~
وهذا سفيان الثوري يقول:
وجدت قلبي يصلح بمكة والمدينة
مع قوم غرباء أصحاب بتوت وعناء
- عليهم أكسية غليظة -
غرباء لا يعرفونني فأعيش في وسطهم
لا أُعرف كأنني رجل من فقراء المسلمين وعامتهم .

💚
قلوب بين الخوف والرجاء~
قال الإمام المزني:
دخلت على الإمام الشافعي في مرضه
الذي مات فيه فقلت له:
كيف أصبحت؟
فقال:أصبحت من الدنيا راحلاً..
وللإخوان مفارقا..
ولكأ س المنيه شارباً..
وعلى الله عز وجل وارداً..
ولا والله ماأدري روحي ..
تصير إلى الجنة فأهنيها..؟
أم إلى النار فأعزيها..؟
:
ثم بكى وأنشأ يقول :
ولما قسى قلبي وضاقت مذاهبي
جعلت الرجا مني لعفوك سلّمـــاً
تعاظمني ذنبي فلما قرنتــــــــــه
بعفوك ربي كان عفوك أعظمــــا..

💚
قلبٌ لايموت ~
ومن عالم القريض ..
نقتبس قصة وعبرة ..
ونعرض لوحة حية تنبض بالشعور ..
ترمز لقلبٍ هو أحنّ القلوب ..
قلبٌ جمع كل المعاني النبيلة ..
ذلك هو قلب الأم الذي يمثل جلال التضحية ..
والعطاء الذي لايعرف الحدود..
قصيدة حاك ثوبها ( أحمد شوقي )
بمغزل الأدب وخيوط الحرف
فتأملي المعاني والمسي الشعور :
:
أغرى امرؤٌ يوماً غُلامــاً جاهـلاً
بنقوده حتى ينال به الوطـــــرْ
قال : ائتني بفـــؤاد أمك يا فتى
ولك الدراهـــم والجواهر والـدررْ
فمضى وأغرز خنجراًفي صدرها
والقلبُ أخرجـــه وعاد على الأثرْ
لكنـــه مـن فرطِ سُرعتــــه هــــوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّــــر إذْ عثـــرْ
ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفرٌ :
ولدي ..
حبيبي ..
هل أصابك من ضــَررْ..؟
فكأن هذا الصوتَ رُغــــــم حُنُــــوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ
ورأى فظيــــع جنايـــةٍ لم يأتهـــــــا
أحدٌ سواهُ مُنْـــــذ تاريــــخِ البشــــر
وارتــــدّ نحــــو القلبِ يغسلهُ بمـــا
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبـــَـــــرْ
ويقـــول :
يا قلبُ انتقم مني
ولاتغفرْ..!
فإن جريمتي .. لا تُغتفــــرْ...!
واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبـرْ
ناداه قلبُ الأمِّ:
كُفَّ يــــــداً ولا ..
تذبح فؤادي مرتينِ على الأثــرْ

💚
الإيمان يحيي قلوبنا ..
ويملؤها قناعة ورضى
ومفتاح هدايتنا بين أيدينا ..
فلنوجه بوصلة قلوبنا إلى الله
ونفتح الأبواب الموصدة . ..
وندع النور يغمره ..
لتنسلّ من بين عروقه فلول الظلام ..!
وسنشهد لحظة انقلابنا المكنوزة في قلوبنا ..
ونعبر جسور العقبات
وقلوبنا مصانة ، ثابتة على الهداية..
برعاية الله .

💚
( ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا ..)

💚

منقول للفائدة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-01-2019, 01:32 PM   #2
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي

بارك الله فيك و نفع بك
و جزاك الله خيرا على جهودك الطيبة

 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:56 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.