موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-08-2006, 08:11 PM   #1
معلومات العضو
عمر الليبي

افتراضي حكم التسمي باسم عاشق / عاشقة

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم التسمي بإسم عاشق - عاشقة ..

الـسـلامـ عليكمـ ورحمه الله وبركاته

حكم التسمي باسم عاشق او عاشقة في المنتديات

* ماحكم التسمى بهذه الأسماء المستعارة عبر المنتديات:

عاشق الشهادة/عاشق الجنة/ عاشق الرسول / عاشق النبي /

عاشق القرآن/ عاشق المجد / عاشق العلم/ عاشق الإسلام/عاشق الشهادة

أي كل مايتعلق بكلمة عاشق وعشق؟

أرجو الإفادة وجزاكم الله خيرا

.*الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعشق هو إلافراط في الحب، ويكون في عفاف الحب ودعارته، والأصل

فيه الرجل يعشق المرأة. قال ابن القيم: العشق والشرك متلازمان وإنما

حكاه الله عن المشركين من قوم لوط، وعن امرأة العزيز، وذكر الشيخ

بكر أبو زيد عن أكثر أهل العلم المنع من إطلاقه على الله أو على رسوله

خلا فا للصوفية ( راجع معجم المناهي اللفظية )، أما حب البلدان وغيرها

فالأولى التعبير عنه بالحب لا العشق، كما قال النبي صلى الله عليه

وسلم في حق مكة: ( ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ) رواه الترمذي

وصححه الألباني. وقوله: أحد جبل يحبنا ونحبه. رواه البخاري.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

*السؤال

هل يجوز إطلاق العشق في حق الله ؟ كقول بعضهم "إني أعشق الله"

أو "قلبي عاشق لله"

*الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا ينبغي إطلاق لفظ العشق في حق الله تعالى، لأن الألفاظ الشرعية

ينبغي أن يقتصر فيها على ما جاء في كتاب الله تعالى أو في سنة

رسوله صلى الله عليه وسلم، ولم يرد هذا اللفظ في شيء من نصوص

الوحي ولا على لسان أحد من الصحابة رضوان الله عليهم.

وإنما جاء بلفظ المحبة، كقوله تعالى: وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ

حُبّاً لِلَّه [البقرة: ة165].

وقوله تعالى: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه [المائدة: 54].

وقوله صلى الله عليه وسلم: ثلاث من كن فيه وجد

بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما... الحديث

رواه البخاري ومسلم.

وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان: ولما كانت المحبة جنسا تحته أنواع

متفاوتة في القدر والوصف، كان أغلب ما يذكر فيها في حق الله تعالى ما

يختص به ويليق به، كالعبادة والإنابة والإخبات، ولهذا لا يذكر فيها العشق

والغرام والصبابة والشغف والهوى.. وقد يذكر لفظ المحبة

كقوله تعالى: يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه [المائدة: 54].

والحاصل، أن المسلم ينبغي له أن يتقيد بالألفاظ الشرعية ولا يجوز له أن

يطلق ألفاظا في حق الله تعالى لم ترد في الكتاب ولا في السنة.

وبإمكانك أن تطلع على المزيد من الفائدة في الفتوى رقم: 22296.

والله أعلم.
http://forum.islamacademy.net/showthread.php?t=24790

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-08-2006, 12:37 AM   #2
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكم أخى الكريم ( عمر الليبى ) ...
وياحبذا لو بحثت لنا عن الحكم المطلوب فى هذا الرابط ...

http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=4718

وجزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:15 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com