موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 17-05-2013, 11:46 PM   #1
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي لا تغتر

يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم

ما الذي غرّك وخدعك حتى عصيت الواحد القهار؟

ما الذي غرّك وخدعك فاقترفت الآثام بالليل والنهار؟

ما الذي غرّك وخدعك ففرطت في حدود الله؟

ما الذي غرّك وخدعك فتهاونت في الصلاة؟

ما الذي غرّك وخدعك فأطلقت بصرك في الحرام؟

ما الذي غرّك وخدعك فلم تخش الله كما كنت تخشى الأنام ؟


أهي الدنيا؟ ..... أما كنت تعلم أنها دار فناء؟

أهي الشهوات؟ ..... أما تعلم أنها إلى زوال؟

أم هو الشيطان ؟ أما علمت أنه لك عدو مبين؟

أم هو الكبر ؟
يامدعي الكبر اعجابا بصورتـه ..انظــر خلاك فان النتن تثريـب
لو فكر الانسان فيما في بطونهم .. ما استشعر الكبر شبان ولا شيب
يا ابن التراب ومأكول التراب غدا .. أقصر فإنـك مأكول ومشـــروب

اذا لم يكن أحد هؤلاء فما الذي خدعك؟


الذي غر الإنسان بالله تعالى هو الجهل به سبحانه ونفسه الأمارة بالسوء، فلو علم الإنسان عظمة الله وقدرته لما عصاه، ولهذا يقول الرَّبيع بن خُثَيْم في قوله: (يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم) قال: الجهل

"فالذي غره بربه: الغرور وهو الشيطان ونفسه الأمارة بالسوء وجهله وهواه وأتى سبحانه بلفظ (الكريم) وهو السيد العظيم المطاع الذي لا ينبغي الاغترار به ولا إهمال حقه. فوضع هذا المغتر الغرور في غير موضعه واغتر بمن لا ينبغي الاغترار به"


إنها لآية عظيمة وتذكرة مبينة لمن وعاها.. كررها بينك وبين نفسك..
قم بها في جوف الليل إذا هجع الأنام وغارت النجوم..
كررها في ركعتين تلذذ فيهما بمناجاة ربك..
وكرر يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم.. وانتظر نفسك ماذا تجيب! تذكر ذنوبك وابك على تفريطك..


تخيل معي هذا المنظر كأنك تراه واعلم أنه واقع لا محالة وتخيل هذا المشهد المهيب:

(إذا السماء انفطرت*وإذا الكواكب انتثرت*وإذا البحار فجرت*وإذا القبور بعثرت*علمت نفس ما قدمت وأخرت*يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم*الذي خلقك فسواك فعدلك*في أي صورة ما شاء ركبك)


فيا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم؟

حيث أغلقت الأبواب وأرخيت الستور واستترت عن الخلائق، فقارفت الفجور!
فماذا تفعل وقد شهدت عليك جوارحك! فالويل كل الويل لنا معشر الغافلين..

يرسل الله لنا سيد المرسلين، وينزل عليه الكتاب المبين، ويخبرنا بهذه الصفات من نعوت يوم الدين،
ثم يعرفنا غفلتنا، ويقول: (اقترب الناس حسابهم وهم في غفلة معرضون*ما يأتيهم من ذكر من ربهم محدث إلا استمعوه وهم يلعبون*لاهية قلوبهم..)

ثم يعرفنا قرب القيامة فيقول: (اقتربت الساعة وانشق القمر)
(إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً)
(وما يدريك لعل الساعة تكون قريباً)


ثم يكون أحسن أحوالنا أن نتخذ دراسة هذا القرآن عملاً فلا نتدبر معانيه
ولا ننظر في كثرة أوصاف هذا اليوم وأساميه،
ولا نستعد للتخلص من دواهيه
فنعوذ بالله من هذه الغفلة إن لم يداركنا الله بواسع رحمته


دمتم برعاية الرحمن
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-05-2013, 08:07 AM   #2
معلومات العضو
الغردينيا
مراقبة عامة لمنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

جزاك الله خيرا أخي حافظ على التذكرة عبارات تحمل معاني جليلة

 

 

 

 


 

توقيع  الغردينيا
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:02 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.