موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2010, 12:02 AM   #1
معلومات العضو
فارس الإسلام

Icon42 حكم هجر المسلم أخاه المسلم

سئل فضيلة الشيخ (ابن عثيمين ) رحمه الله تعالى :

عن حكم هجر المسلم؟

فأجاب فضيلته:هجر المسلم في الأصل حرام، بل من كبائر الذنوب إذا زاد على ثلاثة أيام،
فقد صح عن النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أنه قال:
« لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة، يلتقيان،
فيعرض هذا، ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام» . متفق عليه.
وروى أبو داود والنسائي بإسناده قال المنذري :
إنه على شرط البخاري وسلم: « فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار» .
ومن المعلوم أن المسلم لا يخرج عن الإسلام بالمعاصي وإن عظمت،
ما لم تكن كفرا، وعلى هذا فلا يحل هجر أصحاب المعاصي،
إلا أن يكون في هجرهم مصلحة بإقلاعهم عنها،
وردع غيرهم عنها؛ لأن المسلم العاصي ولو كانت معصيته كبيرة أخ لك؛
فيدخل في قوله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:
لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث..."
ومن الأدلة على أن العاصي أخ للمطيع،
وإن عظمت معصيته قوله تعالى فيمن قتل مؤمنا عمدا:
** فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ** .
فجعل الله القاتل عمدا أخا للمقتول، مع أن القتل -قتل المؤمن عمدا-
من أعظم الكبائر، وقوله تعالى في الطائفتين المقتتلتين من المؤمنين:
** وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا**,
إلى قوله: ** إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ** .
فلم يخرج الله الطائفتين المقتتلتين من الإيمان، ولا من الأخوة الإيمانية.
فإن كان في الهجر مصلحة، أو زوال مفسدة،
بحيث يكون رادعا لغيرالعاصي عن المعصية أو موجبا،
لإقلاع العاصي عن معصيته كان الهجر حينئذ جائزا،
بل مطلوبا طلبا لازما، أو مرغبا فيه، حسب عظم المعصية التي هجر من أجلها،
ودليل ذلك قصة كعب بن مالك وصاحبيه -رضي الله عنهم-
وهم الثلاثة الذين خلفوا؛ فقد أمر النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بهجرهم،
ونهى عن تكليمهم، فاجتنبهم الناس، حتى إن كعبا
-رضي الله عنه-دخل على ابن عمه أبي قتادة -رضي الله عنه-
وهو أحب الناس إليه، فسلم عليه فلم يرد عليه السلام،
فصار بهذا الهجر من المصلحة العظيمة لهؤلاء الثلاثة
من الرجوع إلى الله -عز وجل-، والتوبة النصوح والابتلاء العظيم،
ولغيرهم من المسلمين ما ترجحت به مصلحة الهجر على مصلحة الوصل.
أما اليوم، فإن كثيرا من أهل المعاصي لا يزيدهم الهجر
إلا مكابرة وتماديا في معصيتهم، ونفورا وتنفيرا عن أهل العلم والإيمان؛
فلا يكون في هجرهم فائدة لهم ولا لغيرهم.
وعلى هذا فنقول: إن الهجر دواء يستعمل حيث كان فيه الشفاء،
وأما إذا لم يكن فيه شفاء أو كان فيه إشفاء، وهو الهلاك فلا يستعمل.
فأحوال الهجر ثلاث:
إما أن تترجح مصلحته فيكون مطلوبا.
وإما أن تترجح مفسدته فينهى عنه بلا شك.
وإما أن لا يترجح هذا ولا هذا، فالأقرب النهي عنه؛
لعموم قول النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « لا يحل للمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة » .
أما الكفار المرتدون فيجب هجرهم والبعد عنهم، وأن لا يجالسوا ولا يواكلوا،
إذا قام الإنسان بنصحهم ودعوتهم إلى الرجوع إلى الإسلام فأبوا،
وذلك لأن المرتد لا يقر على ردته، بل يدعى إلى الرجوع إلى ما خرج منه،
فإن أبى وجب قتله، وإذا قتل على ردته، فإنه لا يغسل، ولا يكفن،
ولا يصلى عليه، ولا يدفن مع المسلمين، وإنما يرمى بثيابه،
ورجس دمه في حفرة بعيدا عن المقابر الإسلامية في مكان غير مملوك.
وأما الكفار غير المرتدين فلهم حق القرابة إن كانوا من ذوي القربى،
كما قال تعالى:** وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ ** ،
وقال في الأبوين الكافرين المشركين:
** وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا
وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ** .

مجموع فتاوى الشيخ / رقم السؤال 358

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:03 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.