موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2010, 08:48 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي من يبدأ بـالاعتذار ‏..‏ الرجل أم المرأة؟

من يبدأ بـالاعتذار ‏..‏ الرجل أم المرأة؟

العلاقة بين الزوجين من اسمي وأقوي العلاقات الإنسانية ولأنها تقوم علي المودة فلا فارق إذن فيمن يبدأ بالاعتذار أو من يعترف بالخطأ لأن هناك حبا وتفاهما بين الزوجين ورغبة في استمرار الحياة الزوجية‏.

‏ فالاعتذار كما يؤكد علماء النفس من مهارات الاتصال الاجتماعي وظاهرة صحية في الوقت نفسه‏.‏
المرأة أكثر قدرة علي الاعتذار والتسامح لأنها تتمتع بطبيعة حساسة وحنونة بعكس الرجل الذي يري في الاعتذار إضعافا لشخصيته.

بينما الرجل يقع في كثير من الأحيان في خطأ كبير عندما يجد صعوبة في الاعتراف بخطئه لاعتقاده أنه يعرف أكثر ويتصرف بحكمة أكثر وأن الاعتراف بالخطأ سوف يجعل صورته تهتز أمام شريكة حياته لأن هذا الاعتذار سوف يعني أنه لم يعد قادرا علي التصرف كما هو متوقع منه في حين أن هذا الاعتقاد خاطئ تماما لأن الحياة الزوجية تقوم علي المشاركة ومراعاة كل طرف لمشاعر وحقوق الطرف الآخر‏.‏

إن من أسباب المشاكل الزوجية عدم اعتذار الزوج لزوجته إذا اخطأ في حقها واعتقاده أن المشكلة سوف تنتهي بالصمت والتجاهل وبتحكيم الزوجة لعقلها رغبة منها في الحفاظ علي حياتهما الزوجية وهو بذلك ينسي أن الزوجة إنسانة حساسة للغاية وأن المشاكل المتراكمة تؤثر عليها علي ألمدي البعيد‏.‏


هناك طرق عديدة للاعتذار لا تقتصر علي كلمة أسف‏...

‏ فيمكن اصطحاب الزوج لزوجته لمكان هادئ ليتحدثا بهدوء ولا مانع من أن يقدم لها هدية بسيطة تعبر عن اعتذاره وأسفه لها‏.‏

أولا ـ عدم العناد والإصرار علي الرأي لأنه ببعض التنازلات نجعل الأمور تسير بشكل أفضل‏.‏
ـ إبعاد فكرة أن الاعتذار إهانة لأنه في أحيان كثيرة يكون اقصر الطرق لإذابة الجليد‏.‏
ـ الحوار والنقاش هما أساس التفاهم بين الزوجين ويعني هذا استماع كل طرف إلي وجهة نظر الطرف الآخر‏.‏
ـ تفهم كلا الطرفين لانفعال الآخر فإذا تشدد احدهما فعل الآخر أرخاء الحبل قليلا حتي تهدأ الأمور ويسهل التفاهم‏.‏
ـ العتاب دليل الحب‏,‏ كما أن تراكم المشاكل والمواقف دون حسمها سيجعل الأمور تسوء لأبسط الأسباب‏.‏
ـ أحيانا تكون الخلافات بهارات الحياة الزوجية وبعد الصلح تصبح علاقة الزوجين أكثر قوة وتماسكا عما كانت عليه من قبل‏.‏
ـ أخيرا يجب أن يعرف الزوجان أن الحياة الزوجية مؤسسة مشتركة يدخلانهما بإرادتهما واختيارهما وبالتالي عليهما بذل المستحيل لإنجاح تلك الشراكة‏.‏

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 16-05-2012 الساعة 07:55 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-11-2010, 09:47 PM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

بعد أربع سنوات من الزواج .. بدأ الناس يتكلمون في زواجهم .. لم ينجبوا ,, والعيب في من ؟؟

لا أحد يعلم .. ذهب هو وزوجته إلى المستشفى .. نتائج التحاليل .. الزوجه :لا تنجب .. الزوج : سليم ..

دخل على الطبيب قبل زوجته .. واستفسر .. فقال له الطبيب زوجتك لا تنجب .. مريضة ..

فاسترجع الرجل .. وحمد الله عز وجل الذي لا يحمد على مكروه سواه ..

فقال للطبيب : سوف أذهب لأنادي زوجتي .. ولكن أريدك أن تقول أن العيب فيني .. وليس فيها .. وألح على الطبيب .. فوافق ..

ذهب .. وأتى بزوجته من غرفة انتظار النساء .. ودخل على الطبيب .. فقال: أنت يا فلان (الزوج) عقيم !!

ولا أمل لك بالشفاء إلا من رب العالمين ..

فاسترجع أمام زوجته وبدأ عليه علامة الحزن .. وأيضا الرضاء بقضاء الله وقدره ..

رجع إلى البيت .. لم تمض سوى أيام قلائل .. حتى انتشر الخبر .. للأقارب والجيران ..

مضت خمس سنوات .. والزوجان صابران .. حتى أتت تلك اللحظة .. التي قالت فيها الزوجة .. يا فلان لقد تحملتك .. 9 سنوات .. وأنا أريد الطلاق .. حتى أصبحت في نظر الناس أنها الزوجة الطيبة التي جلست مع زوجها وهو لا ينجب هذه المده .. ولها الحق في كلامها .. وأن الزوج مهمل في صحته .. وعلاجه ..الخ

الزوجه: أريد أن أتزوج وأرى أولادي

فقال الزوج : يا زوجتي .. هذ ابتلاء من الله عزوجل .. ووووووووو..الخ

فقالت : أجل أجلس معك هذه السنة فقط .. فوافق الزوج .. وأمله في ربه كبير..

لم تمضي سوى أيام على تلك المحادثة حتى أصيبت الزوجه بفشل كلوي .. فتدهورت نفسيتها ..

فأصبحت تلقي اللوم على زوجها .. وأنه السبب .. لماذا لا يطلقني .. وأتزوج أريد أن أرى أولادي..

تنومت هذه الزوجة .. في المستشفى .. فقال : الزوج إني مسافر لخارج المملكة .. لبعض الأعمال ..

وسأعود إن شاء الله .. فقالت الزوجه .. تسافر ..؟؟ قال : لأبحث لكي عن كلية ..!!

واتصل بزوجته .. وبشرها بأنه حصل على متبرع .. وسوف يصل بأسرع وقت ..

وقبل العملية بيوم أتى المتبرع من جنسية عربية .. وسلم على الزوج وعلى والد الزوجه وأخوها .. ونالته تلك الدعوات الحسنة ..

ثم استأذن الزوج زوجته بالسفر للخارج .. لينهي بعض الأعمال ..

فقالت زوجته .. أنا بسوي عملية .. وتخليني .. أصلا أنت ما أنت زوج .. أنت !!!!!!!!

تمت العملية ونجحت ... والزوج .. مر اسبوع .. عاد الزوج .. وفي وجهه علامات التعب ..

نعم لا يذهب فكرك/ي بعيدا ..

هو

هو المتبرع ..!! وما الرجل ىالعربي إلا تمثيلية ..

نعم لقد تبرع لزوجتته بكليته .. ولا يعلم .. أحد ..

وبعد العملية بتسعة شهوووور .. تحمل هذه الزوجه .. وتضع مولودها البكر ..

عمت الفرحة الجميع .. الأقارب .. والجيران .. الزوج .. الزوجه..

وبعد .. أن عادت المياه إلى مجاريها ..

الزوج .. قد أكمل في هذه الفترة الماجستير والدكتوراه .. في الشريعة الإسلامية .. وهو كاتب عدل في جده ..

استغل هذه الفترة من حياته .. فأصبح حافظا لكتاب الله جل وعلا .. ومعه سند برواية حفص..


كنت مسافراً معه .. وكان قد ترك دفتر حياته اليومية على مكتبه .. ونسي أن يرفعه في مكانه ..

فقرأته تلك الزوجه .. فاتصلت به .. وهي تبكي .. وبكى لبكائها .. وبكيت لبكائه ..

جلست معه .. قبل فترة .. فما قال لي إلا :: أنها لم ترفع بصرها له .. منذ ثلاثة أشهر ..

عندما يكلمها .. تنظر ببصرها للأسفل .. ولا ترفع صوتها ..

يقول لي .. العشر سنوات الماضية ذقت فيها أنواع الألم كنت .. أبكي ولا أجد من يمسح دمعتي ..

وكانت تبكي .. وكنت أمسح دمعتها .. يقول .. كنت غريبا بين أقاربي .. وهي كانت الزوجة الحنونة الرحومه ..

كنت أنا الذي أغلط .. وهي لا تغلط .. كنت .. وكنت ..

أما الآن .. أعتقد دموعه .. كانت كافية لأفهم .. كيف جزاه الله عن صبره تلك السنوات ..

اللهم احفظه بحفظك واكلأه بعينك ووفقه .. يارب ..

عشتها .. قصة .. قد تقول .. أنها من الخيال ..

لكن .. هي حقيقة لا خيال




    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:50 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.