موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة الرقية الشرعية المنوعة

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-09-2006, 06:24 AM   #1
معلومات العضو
الغني بالله

Question كيف نفرق بين الاصابة بالسحر او العين ، وهعل المسحور يمنع من الصلاة وتلاوة القرآن ؟؟؟

احد الرقاة قال لاحدهم ( قد يكون بك عين واحتمال سحر )

طيب هل هناك علامة نستطيع معها ان نقول ان من فعلا كذا غير وارد انه مسحور

مثاله : الرجل المحافظ على الصلاة في الجماعة وهو يقرأ القرآن بشكل يومي

هل يصح ونجزم بالقول بانه ليس بمسحور... فالمسحور يمنعه السحر مع الصلاة وتلاوة

القرآن ، اليست هذه علامة فارقة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-09-2006, 04:21 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الغنى بالله ) ، أما الحكم على الحالة المرضية فيتم من خلال الأعراض التي تظهر عليها ، وكذلك الدراسة التاريخية للحالة المرضية منذ بدأت الحالة وتطورها ثم الرقية ثم العلاج ، بناء على كل ذلك يكون المعالج قريب من مسألة التشخيص ، أما أن يصاب الرجل الصالح أو المرأة الصالحة فيحتمل ذلك حتى لو كان من أتقى أهل الأرض وذلك لحكمة يعلمها الله سبحانه وتعالى ، وخير شاهد على ذلك سحر الرسول صلى الله عليه وسلم ، وإصابة سعدية ( أم زفر ) و ( عثمان بن العاص ) - رضي الله عنهما - بمس من الجان ، وكذلك إصابة ( سهل بن حنيف ) بداء العين مع أنه من البدريين ، الذين شهدوا غزة بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن بالعموم التقي النقي المحافظ على العبادات والطاعات البعيد عن المعاصي يكون أبعد بكثير عن هذه الأمراض بارادة الله عز وجل 0

أما التفريق بين السحر والعين فيكون ذلك من خلال دراسة الأهراض الخاصة بكل منهما وهو على النحو التالي :

* الأعراض الخاصة بالسحر :

- الأعراض الخاصة بالحالة المرضية :

1)- قد تظهر على المصاب بالسحر كافة الأعراض التي تم ذكرها سابقا في تحت عنوان ( الصرع ) ( أعراض الصرع ) ، خاصة إذا كان تأثير السحر بسبب تسلط الأرواح الخبيثة على الحالة المرضية وملازمتها واقترانها بها 0

2)- الأعراض المضادة للواقع ، ومثال ذلك كره الزوج لزوجه أو العكس من ذلك بعد الشعور بالألفة والمحبة والمودة ، أو كره العمل بعد النشاط والاجتهاد ، أو كره الأقارب بعد الود والصفاء ونحو ذلك من مظاهر أخرى ، ولا بد قبل ذلك التأكد من كافة الجوانب الأخرى المتعلقة بالحالة المرضية كالنواحي الاجتماعية والأسرية والاقتصادية ونحوه ، لأن الأسباب قد تتعدد ، وقد يكون الأمر ناتجا عن الظروف والأسباب المذكورة آنفا ، أو أن يعزى الأمر للحسد والعين ونحوه 0

3)- التأثر الشديد والانفعال والاضطراب ، خاصة عند قراءة الآيات المتعلقة بالسحر 0

4)- البكاء والصراخ الشديدين 0

5)- الاستفراغ أثناء الرقية الشرعية أو بعد استخدام العلاج اللازم ، ويلاحظ ذلك الأمر مع بعض الحالات المرضية التي أعطيت مادة السحر عن طريق الفم ، وقد تكون المواد المستفرغة غريبة اللون والشكل ، وقد يحصل مع الاستفراغ خروج قطع من الدم القاني أو شعر أو خيوط معقدة ونحو ذلك من أشياء غريبة 0

6)- يلاحظ غالبا أن إيذاء الصرع والاقتران المصاحب لحالات السحر يكون أشد بكثير منه في الحالات المرضية الأخرى التي تعاني من صرع الأرواح الخبيثة ، كالحسد والعشق ونحوه 0

* الأعراض الخاصة بطبيعة السحر ومكانه :

1)- يلاحظ في بعض الأعمال السحرية حال الكشف عنها ووضعها باليد والقراءة عليها سواء كان ذلك من قبل المعالِج أو المعالَج شعور بحرارة تنطلق منها ، وتتفاوت درجة الحرارة بحسب قوة السحر وتأثيره ، وعادة ما ينطبق هذا الوصف على الخواتم أو الحديد أو الرصاص أو بعض التمائم ونحوه 0

2)- الأماكن التي يوضع فيها السحر خاصة التربة ، غالبا ما يؤدي ذلك لفسادها ، بمعنى عدم صلاحيتها للزراعة والاستصلاح ونحوه 0

وهذا الكلام لا يؤخذ على إطلاقه ويعتمد أساسا على قوة الساحر والسحر فبعض الأسحار قد تؤثر بتلك التأثيرات نتيجة لقوة السحر وشدته والبعض الآخر لا ينطبق عليها الوصف السابق ، فلا تلاحظ مثل تلك الأعراض السابقة ، والله تعالى أعلم 0

* الأعراض الخاصة بالعين :

لا شك أن النصوص الحديثية بينت بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك أعراض خاصة بالعين قد تظهر على ذات المعين ، وأهم هذه الصفات الحرارة والبرودة والنصب والتعب ، وقد تظهر هذه الأعراض على أحواله العامة وعلاقته بمن حوله ، فتؤثر عليها وتغيرها من حال لحال آخر 0

* الأعراض الجسمية :

عادة ما تظهر تلك الأعراض قبل القراءة أو أثناء الرقية الشرعية ، وأوجزها بالآتي :

1)- صفار الوجه وشحوبه 0

2)- شعور المصاب بضيقة شديدة في منطقة الصدر 0

3)- صداع متنقل ، مع الشعور بزيادة الصداع أثناء الرقية الشرعية 0

4)- الشعور بالحرارة الشديدة 0

5)- تصبب العرق ، خاصة في منطقة الظهر ، ويتبع ذلك عادة قوة العين 0

6)- ألم شديد في الأطراف 0

7)- التثاؤب المستمر بشكل غير طبيعي وملفت للنظر 0

8)- البكاء أو تساقط الدموع دون سبب واضح 0

9)- وقد تظهر أعراض التثاؤب المستمر وتساقط الدموع لدى بعض المعالِجين أو العوام نتيجة الرقية إن كانت الحالة المعالجة مصابة بالعين والحسد ، وأكثر ما يظهر ذلك مع بعض النساء المعالجات 0

10)- ارتجاف الأطراف وتحركها حركات لا إرادية وذلك بحسب قوة العين وشدتها 0

11)- خفقان القلب 0

12)- تمغض العضلات، ويطلق عليه عند العامة ( التمطي ) 0

13)- الشعور بالخمول بشكل عام وعدم القدرة على القيام بالعمل 0

14)- الشعور ببرودة في الأطراف أحيانا 0

15)- ظهور كدمات مائلة إلى الزرقة أو الخضرة دون تحديد أسباب طبية 0

* الأعراض الاجتماعية :

وتؤثر العين من الناحية الاجتماعية على المصاب من خلال علاقاته بالآخرين ، ومن بعض تلك المظاهر :-

أ )- فقدان التجارة والمال

ب)- الكره والبغض من الأهل والأصدقاء والمعارف

ج )- فقدان المنصب والوظيفة والعمل 0

يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – تحت عنوان " العلامات التي تظهر على المصاب بالعين " : ( لا شك أن الإصابة بالعين معروفة الإمارات والعلامات الظاهرة ، وقد تظهر إذا كان الشخص أو المال متصف بالصفات التي يتميز بها عن غيره ، فحدث فيه ما غيرها فجأة من مرض أو نفرة أو كسر أو حادث مروري أو نحو ذلك ، ثم إن المريض بالعين قد يصاب في بصره إذا كان حديد البصر ، وفي سعيه إذا كان شديد السعي ، وفي ماله الكثير الحسن بالتلف أو الكساد أو الهلاك ، أو في سيارته الفارهة ، وقصره المشيد ، وزوجته الحسناء ، وأولاده الكثيرين ، ونحو ذلك ، فيحدث ما لا يتوقع من الموت والهدم والدمار والتعطيل ، ونحو ذلك ، ومتى مرض وذهب إلى المستشفيات ، فبعد الكشف والتحاليل وجد سليماً صحيحاً لم يعرف الأطباء علته ، مع كونه يصرع عندهم ، ويتألم ولا يعلمون ما فيه ، ثم يعالج بالرقية والأسباب التي يعالج بها المعين فيبرأ بإذن الله ، فيقال : إن به عين حاسد ، زالت بهذه الأسباب التي يتعاطاها القراء وأهل الرقية الشرعية ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين – ص 123 ، 124 ) 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( الغنى بالله ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::