موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > قسم الترحيب والمناسبات > قسم الترحيب والمناسبات

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:25 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Arrow ( && أبو البراء / إسامة بن ياسين المعاني - ضيفنا هذا الأسبوع && ) !!!

بسم الله الرحمن الرحيم...
نرحب بالاخ المشرف أبو البراء أسامة المعاني المتخصص في الرقية الشرعية وصاحب الموسوعة الشرعية في علم الرقى والتي تتكون من أربعة عشر جزء وهي موسوعة شاملة لجميع ما يخص هذا العلم بالإضافة إلى فتاوى العلماء والأئمة الأعلام

وسيجيب الشيخ أبو البراء على جميع الأسئلة والاستفسارات الواردة من خلال هذه الحلقة المباركة
و الموضوع المميّز ( ضيفنا هذا الاسبوع)....


و الى اسئلة محبيّ الشيخ........

أخوكم / علي سليم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:26 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد ....

أهلا وسهلا بك شيخنا الفاضل أبو البراء

حياك الله و جزاك الله خيرا .

شيخنا أبو البراء إني أحبك في الله
و برأنا الله وإياك والمسلمين أجمعين
من الشرك والنفاق ومساوء الأخلاق
ومن عذاب القبر ومن عذاب النار..
آ مين ..

اسمح لي بطرح هذه الاسئلة :

س : عرفنا بشخصيتك الكريمة ؟؟؟

س :ما هي أنشطتك في الدعوة الى الله؟؟؟

س: كيف كانت بدايتك مع الإنترنت ثم مع المنتديات

ومنتدانا منتدى الكلمة الطيبة؟؟؟

س : كما أرجو منكم شيخنا بطرح درس في الرقيه الشرعية
في هذا المنتدى ولو كل أسبوع من باب نشر العلم ...؟
وحتى يستفيد من لايستطيع أن يحصل على الموسوعة الشرعية
في علم الرقى ؟

سامحنا شيخنا لقد أكثرت عليك من الأسئلة وأثقلت عليكم

فجزاك الله خيرالجزاء

أخوك في الله المتأمل خيرًا


__________________
عليك بتقوى الله إن كنت غافلا * يأتيك بالأرزاق من حيث لا تدري
فكيف تخاف الفقر والله رازقــــــاً * فقد رزق الطير والحوت في البحر
ومن ظن أن الرزق يأتي بـــــقـوة * لما أكل العصفور شيئا مع النسر
تزول عن الدنــــيا فإنك لا تــــدري * إذا جن ليلٌ هل تعيش إلى الفجر
فكم من صحيح مـات من غير علة * وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من فتىامسى وأصبح ضاحكاً* وقد نُسجت أكفانه وهو لا يدري
فمن عـــاش ألـفا ثم ألــفين بعدها * فلا بد من يوم يسير إلي القبر

المتأمل خيراً

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:26 AM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

السلام عليكم شيخنا الفاضل
أرحب بك وأشكرك لقبول الدعوة

هل بامكانك ان تعرفنا أكثر عن مهنتك
وما رأيك الحل في تجنب حالات المس والسحر

زوجة الشهيد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:27 AM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

أخي المحترم/أبو البراء

1-ما هو أول منتدى شاركت فيه؟

2-ما هو أول كتاب لك؟

3-هل لك موقع؟

وجزاك الله خيراً

حنين أحمد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:27 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

اهلا" بشيخنا الفاضل و اليك اسئلتي:
- هل لديك مشاركات في منتديات اخرى و ان كان جوابك بنعم فما هو اسمك المستعار لتك المنديات؟
- ما هي نصيحتك تجاه تلك الامراض التي تتعلق بالجن و المس و ما هي طرق الوقاية ؟
_هل يستطع الجنيّ بان يتزوج بالانسي؟
_ما هي لآخر كتبك؟

و بارك الله فيكم و وفقكم للعمل الصالح

علي سليم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:28 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الكريم...رفع الله من شأنك وأكرمك في الدارين
يعلم الله كم نحن سعيدين بتواجدك بيننا....جزاك الله خيرا على ماتقدمه من خير نافع للمسلمين
سؤالي هو :

ماهي الطريقة المثلى في توصيل هذا العلم الى الناس وتوعيتهم؟؟

وأسال الله ان يبدل جهدك حسنات متضاعفة..اللهم آآآآآمين

لمياء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:28 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

أخي الكريم:

- هل لك تجارب واقعية مع الجن وهل بالامكان ذكر بعضها
- هل لك تجارب واقعية مع من يتعاملون مع الجن وهل بالامكان ذكر بعضها

- هناك من علماء الغرب الفيزيائيين من يقول أن الجن عبارة عن طاقة سلبية فهل عندكم إطلاع على هذا لامر (رغم أن الموضوع غير واضح في ذهني).

- وهل يمكن الاستفادة من الجن في الحياة الدنيا في أمور مفيدة وكيف.

الرجاء الاجابة على ماإستطعت وشكرا لكم.

محمد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:32 AM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما تعلم شيخنا حفظك الله أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( الأوراح جنود مجندة ما تعارف منها أئتلف وما تناكر منها اختلف ) ويعلم الله أني احببتك فيه .
كما أرجو أن تدلني إلى طريقة لجلب موسوعتك القيمة فالرسالة معروفة من عنوانها .
وأيضا اسمح لي بالتصرف بمواضيعك ونشرها بالمواقع طبعا مع الإحالة .

أخوك
عمر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:33 AM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ثم أما بعد 000

إنه لمن دواعي سروري أن ألتقي بإخوتي وأخواتي في العقيدة والمنهج والدين في هذا المنتدى الطيب ( منتدى الكلمة الطيبة ) ، وأُشهد الله سبحانه وتعالى بأني أحبكم جميعاً في الله ، وأسأله سبحانه وتعالى باسمه الأعظم الذي ما أن دعيَّ به أجاب ، أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى ، وأن يجعلنا على جادة الحق والصواب ، وأن يرزقنا الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأن يباعد بيننا وبين النار وما قرب إليها من قول أو عمل 0

المتأمل خيراً :

عرفنا بشخصيتك الكريمة ؟؟؟
ما هي أنشطتك في الدعوة الى الله ؟؟؟
كيف كانت بدايتك مع الإنترنت ثم مع المنتديات ومنتدانا منتدى الكلمة الطيبة ؟؟؟
كما أرجو منكم بطرح درس في الرقيه الشرعية في هذا المنتدى ولو كل أسبوع من باب نشر العلم ...؟
وحتى يستفيد من لايستطيع أن يحصل على الموسوعة الشرعية في علم الرقى ؟

إجابة السؤال الأول : بالنسبة لبطاقتي الشخصية فهي على النحو التالي :

الاسم : أسامة بن ياسين المعاني 0
الجنسية : أردني 0
العمر : سبعة وأربعون عاماً 0
الحالة الاجتماعية : متزوج ولي تسعة أولاد ( ثلاثة أولاد وستة بنات ) 0
الدراسة : أنهيت دراستي الجامعية في المملكة الأرنية الهاشمية في ( الجامعة الأردنية ) سنة 1977 م ، في كلية الاقتصاد والتجارة ، تخصصي الرئيسي ( محاسبة ) ، والفرعي ( تربية وعلم نفس ) 0
ثم انتقلت إلى المملكة العربية السعودية سنة 1979 م ولم أكن ملتزماً آنذاك ، وكنت أحمل في نفسي خوفاً من كلمة ( وهابيه ) ، حيث كان يشار على أن أهل المملكة العربية السعودية أناس متزمتون ورجعيون ونحو ذلك من نعوت أخرى ، وبفضل ومن وكرم من الله سبحانه وتعالى وحده وبعد وفاة زوج ابنة عمي وكان في ريعان شبابه وعمره آنذاك ثلاثون عاماً ، ومن بعده توفيت زوجته بنفس العمر ، فدخل الرعب إلى قلبي وأصبحت أفكر في هذه الحياة وهل هيَّ نهاية كل شيء ، وبدأت أبحث وأطلب العلم رويداً رويداً ، وأذكر أنني كنت أسمع أشرطة الشيخ عبدالحميد كشك – رحمه الله تعالى – وكان لها دور عظيم بعد الله سبحانه وتعالى في عودتي إلى ذاتي ومعرفة الحق وأهله ، وكان القول الفصل في حياتي رؤية رأيتها ، واستقام حالي بعد ذلك ، وبعد البحث والتمحيص لمعرفة الحق وأهله وجدت أن المنهج السلفي هو أقرب المناهج في تطبيق الأحكام الشرعية والخاصة ، وعلمت يقيناً أن المنهج الحق هو الذي يعتمد على الدليل النقلي الصريح دون الاعتماد على مذهب بعينه ، وقرأت ما كتبه جهابذة أهل العلم مثل الإمام مالك – رحمه الله – حيث يقول : ( كلٌ يؤخذ منه ويرد عليه إلا صاحب هذه السارية – يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ، وقول الإمام الشافعي – رحمه الله- : ( إذا تعارض قولي مع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضربوا به عرض الحائط ) ، ومن هنا بدأت أبحث في المنهج المعتمد والذي كنت أخافه بالأمس القريب وهو منهج علماء المملكة العربية السعودية فوجدته منهجاً سلفياً بيتاً واضحاً ، وأحمد الله سبحانه وتعالى أن منَّ عليَّ بكرمه ومنه ووفقني لهذا الأمر 0

إجابة السؤال الثاني : قبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أركز على مسألة أساسية تختص بنا في هذا العصر الذي نعيش ، وهيَّ أنه لا بد من التركيز على مسألة التخصصات في الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ، بمعنى أن يحاول كل عالم أو طالب علم أو داعية أن يبدع في تخصصه وأن يقدم جلَّ ما يستطيع في سبيل نشر الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ، ومثل هذا المنهج سوف يخدم الإسلام والمسلمين ويعطي زخماً في الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى 0

أعود إلى سؤالك أخي الكريم ( المتأمل خيراً ) حول أنشطتي الدعوية ، وقد أشرت في مقدمة هذه الإجابة حول مسألة التخصص ، وقد مارست الرقية الشرعية فترة من الزمن تقدر بحوالي خمسة عشر عاماً وقد تركت ذلك بسبب ظروف خاصة لا داعي لذكرها الآن ، وشعرت أنني قد أقدم الكثير للإسلام والمسلمين في هذا المجال ، فبدأت في البحث والقراءة في أمهات كتب علماء أهل السنة والجماعة ، وانتقلت بعد ذلك لقراءة كل ما كتب حول موضوع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ، وقررت أن أبدأ بفكرة الموسوعة التي منَّ الله سبحانه وتعالى عليَّ باتمامها ، وأشكر كل من ساعدني على ذلك ، هذا جانب ، أما الجوانب الأخرى فلي كتابات في ( مجلة الدعوة ) ، وبعض الردود في ( مجلة الأسرة ) ، أما الجانب المهم في الوقت الحالي والذي أعطيته كثير من اهتمامي هو الرد على شبهات الطب النفسي والعضوي في العصر الحاضر ، وقد انتهيت أخيراً من كتاب حول هذا الموضوع بعنوان ( الأصول الندية في علاقة الطب بمعالجي الصرع والسحر والعين بالرقية ) ، وهو كتاب قيم في محتواه ومضمونه ، حيث قمت بجمع كافة الشبهات المثارة من قبل الطب بشقيه العضوي والنفسي وقدمت إجابات شافية كافية وافية تعتمد على النصوص النقلية الصريحة من الكتاب والسنة والأثر 0

وكذلك فقد أنشأت موقعاً خاصاً يتعلق بالرقية الشرعية تحت الرابط :



وبقي فترة عام ، وكانت فكرته إعطاء ملخص عام حول الموسوعة الشرعية التي قمت بتأليفها ، وقد أغلق الموقع في الفترة السابقة ، وأنا الآن بصدد تفعيل الموقع وهو الآن في طور التجديد وسوف يظهر بلباس وحلة جديدة ، وسوف يكون للموقع رابط خاص بموقع ( منتدى الرقية الشرعية ) في ( منتدى الكلمة الطيبة ) 0

إضافة أن لي مشاركة أسبوعية مع غرفة ( حامل المسك – البالتوك ) يوم الأربعاء الساعة الحادية عشر مساءً ، وهناك كثير من المشاركات المتنوعة 0

وها أنا أضع قلمي في هذا المنتدى الطيب ( منتدى الكلمة الطيبة ) سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى ، ونسأله الإخلاص في القول والعمل إنه سميع مجيب الدعاء 0

إجابة السؤال الثالث : بدايتي مع الانترنت كانت منذ حوالي السنتين وقد أشرت آنفاً حول الموقع الخاص بالرقية الشرعية ، أما بالنسبة للمشاركة في المنتديات الأخرى فليست لي أية مشاركات ، حيث أن وقتي لا يسمح بمثل ذلك الأمر ، إلا المشاركة قبل فترة وجيزة في هذا المنتدى الطيب ، وقد يكون سبب ذلك أنني حريص غاية الحرص أن أقدم في الجانب الذي أخوض غماره كل ما أملك وأستطيع خدمة للإسلام والمسلمين ، وأن ألتزم قالباً ومضموناً في العمل الذي درسته واقتعت به ، وتيقنت أنه وسيلة عظيمة وفعالة في الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى ، وهذا ما كان في اللقاء مع الإخوة والأحبة في هذا المنتدى الطيب 0

إجابة السؤال الرابع : أما بخصوص فكرة طرح درس في مواضيع الرقية الشرعية ، فاعلم أخي الكريم أن الفكرة التي اعتمدتها في منتدى الرقية الشرعية هيَّ لقاء أسبوعي مع أحد الموضوعات الهامة في الرقية ، وسوف يكون ضمن ( ساحة الموضوعات العامة ) ، فأسأل الله سبحانه وتعالى أن أكون قدر تلك الأمانة العظيمة 0

الأخت الكريمة ( زوجة الشهيد ) :

هل بامكانك ان تعرفنا أكثر عن مهنتك ؟
وما رأيك الحل في تجنب حالات المس والسحر ؟

إجابة السؤال الأول : أما بخصوص طرح الأخت الفاضلة ( زوجة الشهيد ) حول الحديث عن هذه المهنة ، فأولاً أشعر أن نفسي لا تقبل هذا المصطلح – أعني مهنة – لأن هذا المصطلح يعبر عن المهنة التي يسعى الإنسان من خلالها لكسب قوته ، وأنا ضد تطبيق هذه الفكرة في مسائل الرقية الشرعية ، وبخاصة ما يرى ويسمع على الساحة الآن من أكل مال بالباطل والسحت من بعض المعالجين ، وبالتالي خرجوا بالرقية الشرعية عن أهدافها النبيلة والسامية ، وهذا الكلام لا يعني مطلقاً أنني أحرم أو أرى بعدم جواز أخذ الأجرة على الرقية الشرعية ، حاشا وكلا ، فالنصوص النقلية الصريحة جاءت تؤكد على هذا المفهوم ، وتبين جواز أخذ الأجرة على الرقية ، وتؤكد على هذا المضمون ومنها : ( إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله عز وجل ) ( صحيح الجامع 1548 ) 0

والأولى أن يقال ( ممارسة الرقية ) ، وعلى كل حال فإني أعتذر من أختي الفاضلة ( زوجة الشهيد ) على هذا الاستدراك ، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظها ويرعاها ويوفقها لما يحب ويرضى 0
وأعود لأجيب على سؤالُكِِ أختي الكريمة ، فحقيقة الأمر أن الرقية الشرعية وما يدور في فلكها من أمراض روحية موضوع شائك وخطير ويحتاج إلى مقومات كثيرة للخوض في غماره وسلوك دروبه ، وأخطر ما في هذا الأمر هو تعرض المعالج وأهل بيته لإيذاء الجن والشياطين خاصة في بداية عهده بالرقية ، والأمر يحتاج إلى صبر واختساب الأجرمن الله سبحانه وتعالى ، هذا من جهة أما من الجهة الثانية فممارسة هذا الأمر قد يعيق في طلب العلم الشرعي ويأخذ الوقت الكثير من حيث متابعة المرضى والوقوف معهم والأخذ بأيديهم ، وكثير من الناس لا يراعي الظروف الخاصة بالمعالج وقد يسبب له الأحراج في عمله وبيته ، وخلاصة القول فإن مسلك الرقية الشرعية يحتاج إلى الصبر والاحتساب إضافة إلى كثير من المقومات التي ذكرتها في كتابي ( القواعد المثلى لعلاج الصرع والسحر والعين بالرقى ) 0

إجابة السؤال الثاني : أما بخصوص ما ذكرته أختي الكريمة حول الوقاية وتجنب حالات المس والسحر ، فاعلمي رعاك الله أن هناك مقومات كثيرة جداً للوقاية من الأمراض الروحية بشكل عام ، والصرع والسحر بشكل خاص ، وأذكر منها على النحو التالي :

1)- المحافظة على العقيدة الصافية ، لأن الإنسان في هذه الحالة يكون متسلحاً بسلاح عظيم لا يستطيعه الشيطان بإذن الله تعالى 0

2)- المحافظة على الدعاء والذكر وتحصين البيوت المسلمة بذلك ، وبخاصة أذكار الصباح والمساء ، والرقية قبل النوم بالفاتحة وأوائل سورة البقرة ، وآية الكرسي ، وأواخر سورة البقرة ، والمعوذتيت ، والإخلاص ، والنفث في اليد ومسح الرأس وما يلي الجسد 0

3)- المحافظة على البيوت المسلمة من كافة المعاصي التي تكون سبباً رئيسياً في استحظار الجن والشياطين ، وتجعل لها مكاناً خصباً في نفث سمومها ، وإشعال الفتن في تلك البيوت 0

4)- المحافظة على الطاعات وبخاصة الفرائض والنوافل 0

5)- التصبح بسبع تمرات من تمر عجوة المدينة لما ثبت من حديث عامر بن سعد عن أبيه – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ) وقال غيره : ( سبع تمرات ) ( متفق عليه ) 0

هذه جملة من الأسباب الوقائية التي تقي بإذن الله سبحانه وتعالى من الصرع والسحر قبل وقوعه ، إلا أن يقع الأمر بقدر الله الكوني لا الشرعي فيبتلى الإنسان لحكمة يعلمها الله سبحانه وتعالى 0
ولا يسعني في هذا المقاد إلا أن أتقدم بالنصح والتوجيه لكافة الإخوة والأخوات للحذر كل الحذر من الخادمات المستقدمات إلى البلاد الإسلامية ، فكثير من حالات السحر الموجودة حالياً ، كنَّ السبب الرئيسي فيه ، فلنحاول قدر المستطاع ونحرص على استقدام الخادمة المسلمة مع محرمها ، ولنتخير صاحبة المنهج والعقيدة والدين 0

الأخت الكريمة ( حنـ( أحمد )ـين ) :

ما هو أول منتدى شاركت فيه ؟
ما هو أول كتاب لك ؟
هل لك موقع ؟

إجابة السؤال الأول : بالنسبة لأول منتدى اشتركت فيه كان ( منتدى الأفق ) وقد انسحبت منه لأسباب خاصة 0

إجابة السؤال الثاني : أول كتاب قمت بتأليفه هو كتاب ( نحو موسوعة شرعية في علم الرقى – تأصيل وتقعيد في ضوء الكتاب والسنة والأثر ) ويقع في ستة مجلدات بواقع ثلاثة آلاف وستمائة صفحة ، وقد استغرق من وقتي حوالي إثنى عشر عاماً ، وحاولت من خلال هذا الكتاب أن أقدم للمسلم كل ما يتعلق بهذا العلم من أحكام وتقرير مسائل ومناقشة شبهات وطرق العلاج المشروعة وغير المشروعة ، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن أكون قد وفقت في الطرح لهذا الموضوع الشائك والحساس 0

إجابة الشؤال الثالث : نعم ، والموقع الآن في طور التحديث وسوف يظهر بلباس وحلة جديدة ، وسوف أربطه بمنتدى ( الكلمة الطيبة ) ، فقد أصبحت منكم وإليكم 0 وقد ذكرت عنوان الموقع آنفاً 0

أخي المكرم ( علي سليم ) :

هل لديك مشاركات في منتديات اخرى و ان كان جوابك بنعم فما هو اسمك المستعار لتك المنديات ؟
ما هي نصيحتك تجاه تلك الامراض التي تتعلق بالجن و المس و ما هي طرق الوقاية ؟
هل يستطع الجنيّ بان يتزوج بالانسي؟
ما هي لآخر كتبك؟

إجابة السؤال الأول : كما أشرت في إجابة سابقة فإن مشاركاتي في المنتديات الأخرى تكاد تكون معدودة بسبب عامل الوقت ، وأحرص دائماً في كل المجالات الدعوية التي أدخل بها أن لا أبعثر مجهوداتي ، وأحب أن أقدم كل ما أستطيع في المجال الذي أختاره وأنا معتقد تماماً بجدواه وموضوعيته ، بحيث أقدم أقصى ما أستطيع ، وهذا هو المنهج الذي أسير عليه ، وأنا مرتاح جداً لذلك وأشعر بالرضى من خلال هذا التوجه بفضل الله سبحانه وتعالى 0

إجابة السؤال الثاني : أما بالنسبة لنصيحتي لكافة الإخوة والأخوات سواء كانوا من المرضى أو الأصحاء ، فرأس الأمر التمسك بالعقيدة النقية الصافية ( منهج السلف ) ، والتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بقلب صادق منيب والمحافظة على الذكر والدعاء ، والصبر والثبات عند البلاء ، والمحافظة على قراءة جزء من كتاب الله يومياً ، وقيام الليل قدر المستطاع ، والإقبال على الطاعات والبعد عن المعاصي ، وتقوى الله في السر والعلن ، وكل ذلك كفيل بإذن الله عز وجل لحفظ العبد ، لما ثبت من حديث ابن عباس – رضي الله عنه - : ( يا غلام إني أعلمك كلمات ، احفظ الله يحفظك 000 ) ( متفق عليه ) ، واعتقد جازماً أن كل ما ذكر فيه وقاية وحصانة للعبد المسلم من شياطين الجن والإنس ، والله تعالى أعلم 0

إجابة السؤال الثالث : أما بخصوص التزاوج بين الإنس والجن ، فالظاهر أن التناكح بين الجن والإنس بالرغم مما بينهما من الاختلاف ، أمر ممكن عقلا ، بل هو الواقع ، وقد اختلف العلماء في هذه المسألة ، فمنهم من رأى إمكانية ذلك ، ومنهم من رأى المنع ، والراجح إمكانية حدوث ذلك في نطاق محدود ، بل هو نادر الحدوث والله أعلم 0

وقد قال بهذا الرأي جماعة من العلماء منهم : مجاهد والأعمش ، وهو أحد الروايتين عن الحسن وقتادة ، وبه قال جماعة من الحنابلة والحنفية ، والإمام مالك وغيرهم ( الفتاوى الحديثية للهيثمي – 68 ، 69 ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - وقد يتناكح الإنس والجن 000 وهذا كثير معروف ، وقد ذكر العلماء ذلك وتكلموا عنه ، وكره أكثر العلماء مناكحة الجن 0 وهذا يكون وهو كثير أو الأكثر عن بغض ومجازاة ) ( مجموع الفتاوى – 19 / 39 ) 0

وذهب بعض علماء التفسير لإمكانية حدوث ذلك كالطبري ، والألوسي ، والفخر الرازي ، وابن الجوزي 0

قال الشبلي – رحمه الله - : ( هذا وقد سئل أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن مناكحة الجن ، فقال : ما أرى بذلك بأسا في الدين ، ولكن أكره إذا وجدت امرأة حامل قيل لها : من زوجك ؟ قالت : من الجن فيكثر الفساد في الإسلام ) ( غرائب وعجائب الجن – ص 86 ) 0

وقد ذكر جلال الدين السيوطي كثير من المسائل المشكلة لحصول التناكح بين الإنس والجن ، ومن أراد الاستزاده فليرجع إلى كتابي ( القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين – ص 222 ، 236 ) 0

قال صاحبا فتح الحق المبين الدكتور عبدالله الطيار والشيخ سامي المبارك – ص 29 : ( والذي نراه أن هذه المسألة نادرة الوقوع إن لم تكن ممتنعة ، وحتى لو وقعت فقد تكون بغير اختيار ، وإلا لو فتح الباب لترتب عليه مفاسد عظيمة لا يعلم مداها إلا الله ، فسد الباب من بـاب سد الذرائع ، وحسم باب الشر والفتنة 00 والله المستعان 0 وقد علق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله - على ذلك قائلا : " هذا هو الصواب ولا يجوز لأسباب كثيرة " ) 0

قلت : وهذا هو الصواب في هذه المسألة ، حيث أن المفاسد التي قد تترتب عن المناكحة أو التزاوج أو نشر ذلك بين الناس مفاسد عظيمة لا يعلم مداها وضررها إلا الله ، وكذلك وقوع بعض الأمور المشكلة من جراء حصول ذلك الأمر ، كما أشار جلال الدين السيوطي نقلاً عن قاضي القضاة شرف الدين البارزي - رحمه الله - ، والله تعالى أعلم 0

إجابة السؤال الرابع : بالنسبة لآخر كتبي ، فأنا عاكف الآن على إصدار كتاب بعنوان :

( هداية الأنام إلى تأدية المناسك للإئمة الأعلام )


وهذا الكتاب يتعلق بمناسك الحج والعمرة ، حيث أنني وخلال الأعوام الماضية من خلال تأدية نسك الحج أشعر أن طالب العلم بحاجة إلى كتاب يكون له زاداً ، فكثير من طلبة العلم تراه يسأل ويتصل بخصوص بعض المسائل المتعلقة بهذه الشعيرة ، وحيث أنني أرى أن المكتبة الإسلامية تفتقد إلى مرجع يحتوي كافة المسائل والمعلومات المتعلقة بالحج ، وهذا لا يعني مطلقاً التقليل من الكتابات التي بحثت في هذا الموضوع فهيَّ كثيرة ومفيدة ولله الحمد والمنة ، إلا أنها لا تفي بالغرض المطلوب في حق طالب العلم ، ومن هنا جاءت الفكرة لإصدار كتاب شامل وافي يكون عوناً لطالب العلم ، وأهمية هذا الكتاب أنه يبحث في المناسك من البداية إلى النهاية ويضع كافة المسائل التفصيلية والمسائل المشكلة بين يدي طالب العلم ، فأرجو من الله التوفيق والسداد ، ولا تحرموني من دعائكم كي أتم هذا العمل على الوجه المطلوب 0

الأخت الكريمة ( لمياء ) :

ماهي الطريقة المثلى في توصيل هذا العلم الى الناس وتوعيتهم ؟؟

بخصوص سؤالك عن الطرق المثلى لتوصيل هذا العلم إلى الناس ، فاعلمي رعاكِ الله أن الطرق كثيرة وكثيرة جداً ، ومنها : المدراس والمعاهد والكليات والجامعات ولا بد أن يحظى الطلبة بالتبصير فيما يتعلق بتلك النواحي ، وثققيفهم بالقدر الذي ينفعهم في الدنيا والآخرة ، وكذلك المنابر الدعوية كخطب الجمعة والدروس والمحاظرات ، وكذلك نشر المطويات التي تتحدث عن الرقية الشرعية والأمراض الروحية وتبصر الناس بكل ما يلزمهم لمعرفة ما يجوز وما لا يجوز ، وكذلك استخدام الإذاعة والتلفاز كوسيلتين فعالتين في إيصال ما يهم الناس من هذا العلم ، وكذلك استخدام الكمبيوتر وبخاصة الانترنت لتثقيف الناس بكل ما يتعلق بهذا العلم بأسلوب سهل محبب إلى القلوب ، وكذلك التوعية في المصحات والمستشفيات من خلال النشرات ، ومن أهم الوسائل الفعالة في تثقيف الناس إصدار الكتب المؤصلة تأصيلاً شرعياً والتي تبين كثير من ا؟لأمور والمسائل المتعلقة بهذا العلم ، وكذلك نشر الأشرطة التوجيهية النافعة التي توجه الناس وتثقفهم في هذا الجانب ، والأهم من ذلك كله فإن المسؤولية تقع على عاتق الإخوة المعالجين بالرقية الشرعية لنشر التوعية بهذا الجانب وبخاصة أنهم أقرب الناس إلى المرضى ومعاناتهم وآلامهم ، والله تعالى أعلم 0

واعلمي أخية ( لمياء ) رعاك الله أن الطرق كثيرة جداً ، وهذا ما تيسر ذكره في هذه العجالة ، وقد يقول قائل هل لمثل هذا السؤال أهمية على أرض الواقع ، الجواب : نعم حيث أن الرقية تتعلق بالمنهج والعقيدة والدين وبالتالي بد من التوعية الشرعية في كافة جوانب هذا العلم كي لا يقع الناس في الكفر أو الشرك أو الابتداع من حيث لا يدرون ، والله تعالى أعلم 0

الأخ الكريم ( محمد حايك ) :

هل لك تجارب واقعية مع الجن وهل بالامكان ذكر بعضها ؟
هل لك تجارب واقعية مع من يتعاملون مع الجن وهل بالامكان ذكر بعضها ؟
هناك من علماء الغرب الفيزيائيين من يقول أن الجن عبارة عن طاقة سلبية فهل عندكم إطلاع على هذا الأمر رغم أن الموضوع غير واضح في ذهني ؟
وهل يمكن الاستفادة من الجن في الحياة الدنيا في أمور مفيدة وكيف ؟

إجابة السؤال الأول : بخصوص سؤالك الأول عن تجاربي الواقعية مع الجن والشياطين ، فاعلم رعاك الله أن خبرتي في هذا المجال تعدت إثنى عشر عاماً ، والتجارب العملية الوقعية في هذا المجال لا تعد ولا تحصى ، والقصص كثيرة وكثيرة جداً ، وقد دونت كثير من تلك القصص في كتابي ( نحو موسوعة شرعية في علم الرقى – تأضيل وتقعيد في ضوء الكتاب والسنة والأثر ) ، وسوف أخصص في الموقع الحالي الذي سوف يفتتح بإذن الله تعالى في الشهر المقبل ، بند خاص تحت عنوان ( قصص واقعية في حياتي العملية ) وسوف أطرح أسبوعياً قصة جديدة من القصص التي عايشتها من خلال مراحل حياتي الطويلة ، ومع ذلك فتقديراً لك أقدم لك هذه القصة ، وهيَّ من القصص الغريبة التي حصلت معي حقاً :
حضرت فتاة في مقتبل العمر تجاوزت عقدها الثاني ، وكانت تعاني منذ فترة من صرع الأرواح الخبيثة ، تقول والدتها : عندما كان يتلبسها ذلك الشيطان كنا نصاب بحالة من الرعب والخوف والهلع لاختلاف ملامحها الكلية ، وتحول تلك الملامح إلى صورة مرعبة ، وتم رقية الفتاة فنطق على لسانها الجني الصارع وكان مسيحيا واسمه ( يحيى ) وبدأ الحوار معه ، ودعي للإسلام فأبى في بادئ الأمر ، ومع إيضاح الإسلام وسماحته وتعاليمه القيمة النبيلة ، شعرت بليونة في الحوار والنقاش معه وتقبله الأمر ، ولكنه مع ذلك كان يخشى إيذاء الساحر له وبطشه به ، واستمر الحوار ، وقد حرصت من خلاله على إيضاح بعض الأسس العقائدية التي لا بد أن تترسخ في نفسية الإنسان لكي يعيش في تبعية وانقياد لخالقه سبحانه وتعالى لا لشيء سواه ، لأنه المتصرف في هذا الكون وبيده الموت والحياة وله مقاليد الأمر كله 0 وبعد ذلك العرض اقتنع كلية بالأمر ، ومن الله سبحانه وتعالى عليه بالإسلام ، فنطق الشهادتين ، واخترت له اسما هو أحب الأسماء إلى الله سبحانه وتعالى ( عبدالله ) ، وطلبت منه أن يتعلم الطهارة والصلاة ونحوها من الأمور الأساسية التي يحتاجها في حياته ، وبعد أسبوع عادت الفتاة مع أمها فسألت عن حالها خلال تلك الفترة ، فحمدت الأم الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ به على ابنتها بالشفاء ، وأخبرتني أن ابنتها قد تخلصت من كافة الأعراض السابقة وأنها تعيش حياتها الطبيعية بفضل الله سبحانه ومنه وكرمه ! ومن الأمور الغريبة التي حدثتني بها الفتاة أنها عندما ذهبت للبيت ، أخذت كتابا يتحدث عن الطهارة والصلاة وبدأت في تصفحه وقراءته ، تقول كنت في بعض الأحيان أقلب الصفحة وكانت تعود تلقائيا وكنت أفعل ذلك مرات ومرات وكان يحصل معي كما حصل في المرة السابقة ، والظاهر والله تعالى أعلم بأن ذلك الجني كان يقرأ معها يريد استيعاب وفهم فحوى تلك الصفحة قبل الانتقال لغيرها ، وتم رقية الفتاة وحضر ( عبدالله ) فسلم ، وعاهد على الخروج وعدم العودة لتلك الفتاة وطلب السماح والدعاء ، ووجهته للذهاب إلى مكة وطلب العلم الشرعي هناك ، وعاهد على ذلك وخرج بفضل الله سبحانه وتعالى ومنه وكرمه 0

ومرت الأيام والشهور ، وإذا بتلك الفتاة تحضر مع أمها ، فسألتها 00 فحمدت الله سبحانه وأثنت عليه لما منّ على ابنتها بالصحة والعافية ، وأخبرتني الأم بأن الفتاة تريد أن تكلمني في أمر ما ، وفي تلك اللحظة شعرت بأن تكوين الفتاة الجسمي بدأ في التغير وكأني أقف أمام رجل عجوز قد بلغ من الكبر عتيا ، وإذا برجل يسلم بتحية الإسلام ويقول : أنا ( إبراهيم ) ، وكان يمسح على لحيته وأخذ بالبكاء ، قال : جئت أخبركم باستشهاد ( عبدالله ) أحسبه كذلك ولا أزكيه على الله سبحانه ، وأرجو أن تسامحوه وأن تدعو له ، وقد أمنني في إيصال تلك الرسالة لكم لكي تحللوه قبل ذهابه للجهاد في سبيل الله ، فقد جاءنا في مكة وحسن إسلامه ، وذهب في تحقيق هذا الهدف وهذه الغاية ، فجاهد في سبيل الله وقتل على ذلك ، ونحسبه من الشهداء والله حسيبه ، فجلست لحظة صمت أفكر في ذلك ، فسلم ( إبراهيم ) وودعني وذهب ، وعاشت الفتاة حياتها الطبيعية بفضل الله تعالى ، والله تعالى أعلم بذلك 0

إجابة السؤال الثاني : أما بخصوص سؤالك عن تجاربي مع من يتعاملون مع الجن ، فأحمد الله سبحانه وتعالى أني لا أعرفهم ، ولا أحب أن أعرفهم ، وليست لي أية تجارب معهم ، فأنا ممن يعتقدون جزماً بأنه لا تجوز الاستعانة بالجن مطلقاً ، والذي يستعين بهم يأثم ، وهذا ما عليه علماء المملكة العربية السعودية ، وأذكر في بداية حياتي وممارستي للرقية جاءني أحدهم بين اليقضة والنوم ذو لحية كثة طويلة بيضاء ، ويلبس لباس أهل السنة والجماعة ، وقد جاء بشكل أحد طلبة العلم الذين أعرفهم ، وقال لي : أريد أن أساعدك يا ولدي ، فقلت له : بارك الله فيك ، أنا لا أستعين إلا بالله ، فقال لي : جزاك الله خيراً يا ولدي ثم سلم ، ولم أره منذ ذلك الوقت 0

إجابة السؤال الثالث : أما بخصوص سؤالك أخي الكريم ( محمد حايك ) حول الاستفادة من الجن في الحياة االدنيا ، فقد أشرت لك أخي الحبيب أن منهجي يقوم على الاستعانة بالله وحده ، وقد أفردت بحثاً مطولاً عن موضوع الاستعانة بالجن في كتابي ( القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ) صفحة ( 110 – 199 ) ، وقد أكدت من خلال ثنايا هذا البحث على القاعدة الفقهية العظيمة ( قاعدة سد الذرائع ) وهيَّ تكفي عما سواها من أسباب في اغلاق هذا الموضوع بالكلية ، والله تعالى أعلم 0

الأخ الكريم ( عمر السلفيون ) :

قال الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( الأوراح جنود مجندة ما تعارف منها أئتلف وما تناكر منها اختلف ) ويعلم الله أني احببتك فيه .
كما أرجو أن تدلني إلى طريقة لجلب موسوعتك القيمة فالرسالة معروفة من عنوانها !!!
وأيضا اسمح لي بالتصرف بمواضيعك ونشرها بالمواقع طبعا مع الإحالة ؟

أولاً أقول لك أخي الحبيب أحبك الذي أحببتنا فيه ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا جميعاً أعضاء هذا المنتدى الطيب من المتحابين فيه إنه سميع مجيب الدعاء 0

إجابة السؤال الأول : بخصوص سؤالك الأول المتعلق بطريقة الحصول على ( الموسوعة الشرعية ) ، فاعلم رعاك الله أن الموسوعة قد نفذت بالكامل من السوق في المملكة العربية السعودية ، ولم أقم بإصدار طبعة ثانية ، بسبب الزيادات الكثيرة على الموسوعة الأصلية والتي تصل إلى ثلاثة آلاف صفحة ، علماً أن الموسوعة الجديدة سوف تصدر في أربعة عشر مجلداً ، فأرجو منك الصبر ريثما انتهي من السلسلة العلمية والتي سوف تصدر في أربعة عشر مجلداً ، وهذه سوف تكون أفيد وأثرى بالمعلومات 0

إجابة السؤال الثاني : أما بخصوص اقتراحك حول التصرف في بعض المواضيع التي تراها مناسبة ونشرها في المنتديات الأخرى ، فتأكد يا أخي الحبيب ليس لمثلي ولا لغيري أن يقف عائقاً في طريق الخير ، وأعلم بأني أعطيك كامل الحرية الآن ومستقبلاً للتصرف ونقل ما تراه مناسباً من الموضوعات التي أسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفع بها ويجعلها خالصة لوجهه الكريم 0

وختاماً ،،، أسأل الله سبحانه وتعالى أن أكون قد وفقت بإجابة أسئلة الإخوة والأخوات وأقول قولة عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه – ما أصبت من الله وما أخطأت من نفسي ومن الشيطان والله ورسوله بريئان ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى ، ونسأله سبحانه وتعالى أن ينصر الإسلام ويعز المسلمين ، وأن ينصر المجاهدين في كل مكان : في فلسطين ، وأفغانستان والشيشان وكشمير والفلبين ، ونسأله باسمه الأعظم الذي ما أن دعيَّ به أجاب أن يمحق أمريكا وإسرائيل ، ونسأله أن يحفظ بلاد المسلمين عامة ، وهذا البلد ( المملكة العربية السعودية ) خاصة ، وأن يهدي ولاة أمورنا لما يحب ويرضى ، وأن يوفق العلماء وطلبة العلم والدعاة للعمل بكتابه وسنة نبيه ثاى الله عليه وسلم ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-09-2004, 11:34 AM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيك وشكرا لجهودك الطيبة...

سؤالي كان عن استخدام الجن وتسخيرها لمصلحة المسلمين, أما الاستعانة يجب أن تكون بالله فقط.

ألم يستخدم نبي الله سليمان الجن في حياته..... وأتى بعرش بلقيس بواسطة الجن...!!!

ألا يستخدم الغرب الان فن التكنولوجيا في السيطرة على العالم بعد أن تعلموها وأتقنوها..... فإذا كان عند بعض المسلمين فن التعامل مع الجن فما هو المانع من استخدامه لمصلحة الاسلام والمسلمين ودرء المفاسد عنهم.... لو كان عند الغرب مقدرة وعلم لاستخدام الجن لما ترددوا في ذلك.

محمد

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::