موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 05-09-2004, 04:11 PM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question إحدى صديقاتي تحلم بمن يحاول سحب الدم منها ، فما تفسير ذلك ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أخي أبو البراء
حكيت لإحدى قريباتي عن موقعك فطلبت مني أن اكتب لك حلم حلمته مره وهي في بيت أبوها المتوفى الذي لم يسكن لأكثر من20 سنه ولا يدخلوه إلا للضرورة وفي النادر( حلمت أن أمراءه بلبس ممرضه مسكت يدها وتحاول تسحب منها دم فخافت قريبتي و سمت بالله وبدأت تقرأ القران فصاحت الممرضة وقالت(اكنها تكلم أحد) ماني قادره، ماني قادره وقامت من النوم ويدها توجعها 0 مع العلم أن عمرها 41 تقريبا وحتى الآن كل ما يجيها خطيب ترفض بدون سبب مقنع ودائم تشكي من ألم في ظهرها وخاصة بعد ذهابها مره للرقية زاد عليها الألم 0استخدمت خلطه ابن الرومي (الملح ،السدر،الشبه) لمده أسبوع قبل استخدامها للخلطة كانت نجيها تشنجات في يدها وخفت مع الاستخدام وكانت تحكينا ان التشنجات خفت عنها لكن في سادس يوم من الاستخدام حلمت ان احد يقول لها تتحدي تقولي التشنجات خفت وضغط على كفها بقوه وقامت وهي ماهي قادره تفتح يدها0
الحقيقه يا شيخ هي قالتلي احكي لك الحلم وبس لكن انا حبيت اعطيك فكره عنها تساعدك على معرفه حالتها
وجزاك الله خير

ريما

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-09-2004, 04:13 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخت المكرمة ( ريما 2004 ) حفظها الله ورعاها

السلام عليكم وزرحمة الله وبركاته ،،،

أولاً أقول لأختك الفاضلة ( خيراً رأيتِ ، وخيراً تلقينه ، وشراً توقينه ، وخيراً لنا ، وشراً لأعدائنا ، والحمد لله رب العالمين ) ، هذا الدعاء ورد في حديث ضعيف ، ولكني أورده هنا لأختنا الفاضلة من باب الدعاء لها ، اوليس من باب أنه حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولذي يظهر لي أختي الفاضلة ( ريما 2004 ) من خلال قراءتي لكل ما كتبت حول الأعراض الخاصة بهذه الأخت ، فاعتقد أنها قد تعرضت لإيذاء الجن والشياطين وعلم ذلك عند الله سبحانه وتعالى ، ومن هنا فإنني أنصحها أولاً العودة لمؤول رؤى لتفسير هذه الرؤية ، أما بخصوص استخدام خلطة الرومي فقد ذكرت عنها في الرابط التالي ، وأرجو مراجعته :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناقل الخير
   الوصفة الذهبية والفضية لعلاج الأمراض
بسم الله الرحمن الرحيم
الوصفة الذهبية لعلاج الأمراض
نقلاً / من شريط ( الرؤى الخرجية ) للشيخ / محمد بن إبراهيم الرومي . معبر الرؤى المعروف . بتصرف يسير
هاتف الشيخ في مدينة الرياض 4769413 /01
------------------------------------------------------------------------------------
قال صلى الله عليه وسلم ( ماأنزل الله داءً الا أنزل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله ) .
لمن هذه الوصفة
هذه الوصفة لكل الأمراض * المس * السحر*العين * العقم ( رجل ، إمرأة ) * البهق * الاكتئاب * الهم *الغم * أو أي مرض .
من يجتبب هذه الوصفة
المرأة الحامل ، ومن به جروح ظاهرية في الجسم يجب عليهم أن يجتبوا هذه الوصفة .
شروط هذه الوصفة
1- يشترط في هذه الوصفة أن تتصدق كل يوم من أيام العلاج ولو بريال واحد .
قال صلى الله عليه وسلم ( الصدقة تقى مصارع السؤ ) .
المقادير المطلوبة للوصفة
1- كيلو شب أبيض مطحون .( يباع في محلات العطارة )
2- كيلو ملح مطحون .
3- كيلو سدر مطحون . ( السدر المعروف ويباع في محلات العطارة )
طريقة استخدام الوصفة
تطحن المقادير المطلوبة ثم تخلط بعد الطحن ثم تقسم على سبعة (7) أكياس وكل يوم يغتسل بكيس بعد صلاة العصر . يوضع الكيس مع ماء 3لتر أو خمسة لتر ويغسل كل الجسم من الرأس إلى الرجل بدون قراءة . ثم يغتسل بماء عادي مباشرة لمدة سبعة أيام مع الصدقة كل يوم ولو بريال واحد .
· المرأة العقيم تستخدم هذه الوصفة بعد نهاية الدورة الشهرية .
· هذه الوصفة لايضر استخدامها .
· لامانع من تكرار الوصفة بعد التوقف سبعة أيام .

الوصفة الفضية لعلاج الأمراض
قراءة سورة البقرة كاملة في الثلث الأخير من الليل ثم يؤتى بزيت زيتون وينفث فيه وتراً ( 7 أو 9 أو 11 أو 13 أو 15 أو 17 أو 19 أو 21 أو 23 أو 25 أو 27 .... أو غير ذلك .
قال صلى الله عليه وسلم ( كلوا الزيت وادهنوا به فانه من شجرة مباركة ) .
هذه الوصفة تصلح لجميع أهل البيت ومن به تكات أو تنميل في اليدين أو الرجلين أو الأطراف ،. يدهن بهذا الزيت في مكان نفس الألم ويشرب ملعقة على الريق وان كان به ألم شديد من سحر أو عين ، فإنه يشرب ثلاث ملاعق على الريق لمدة ثلاثة أيام ولايشرب بعد هذا الزيت شيء لمدة نصف ساعة .
شروط هذه الوصفة .
1- عدم وجود الخدم الكفار في المنزل 2- .عدم وجود التماثيل 3-. عدم وجود الصور المعلقة 4- عدم وجود جهاز الدش ( الطبق الفضائي ) في المنزل .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ثم أما بعد ،،،

بخصوص ما ذكرته أخي الكريم ( ناقل الخير ) حول هذا الموضوع وقولك ( الوصفة الذهبية والفضية لعلاج الأمراض ) وشرح تلك الطريقة بناء على رؤيا الشيخ ( محمد بن إبراهيم الرومي ) ، فاعلم رعاك الله أن هناك مسائل مهمة جداً تتعلق بما ذكر أبينها على النحو التالي :

أولاً : أن نعنون ونقول ( الوصفة الذهبية والفضية لعلاج الأمراض ) فهذا فيه مبالغة في الوصف ، حيث أن الأمر برمته اعتمد على رؤيا ، وقد غالى الناس كثيراً في مثل هذا الأمر ، حتى أن أحد الإخوة العطارين يقول : بأن مادة الشبة قد نفذت من السوق المحلي ، وحقيقة الأمر فإن هذا الدين لا يقوم على الرؤى والأحلام ، وإنما يقوم على اتخاذ الأسباب الشرعية والحسية في العلاج والاستشفاء ، ولا أريد أن يفهم من كلامي هذا بأنني أنكر استخدام هذه الطريقة ، بل قد ذكر بعض أهل العلم جواز استخدامها كما سوف يمر معنا ، والذي أهدف من وراءه ، وما أريد أن يصل إلى القراء الأعزاء هو عدم المبالغة في استخدام تلك الطريقة وكأنما أصبحت كتاباً منزلاً ، وهذا هو الواقع الآن 0

ثانياً : ومن خلال خبرتي الطويلة في هذا المجال وبناء على ما نقله كثير من المرضى والمعالجين فقد ثبت أن تلك الطريقة نفعت مع البعض ولم تنفع مع البعض الآخر ، بل أن كثير ممن استخدمها لم ينتفع بها ، وهذا يحتم على المرضى وكذلك المعالجين الاستعانة بالله وكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، دون المبالغة والغلو في استخدام كافة الأساليب والوسائل الشرعية والحسية المباحة والمتاحة 0

ثالثاً : كل الكلام السابق ينطبق على الوصفة المشار إليها وهي استخدام السدر والشب والملح على الوجه المذكور ، أما الزيادة في مسألة الصدقة كل يوم بريال عن كل يوم علاج كشرط في العلاج والاستشفاء ، فهذا لا أصل له في الدين بمثل هذا التخصيص ، وجاءت الأحاديث تحث على الصدقة ، بل هناك حديث حسن رواه أبو أمامة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( داووا مرضاكم بالصدقة ) ( صحيح الجامع 3358 ) ، وهذا الحديث يحث على الصدقة بشكل عام كعلاج للمرضى ، أما ذكر تلك الكيفية فهذه بدعة منكرة لا تجوز ، والعبادات مبناها على التوقيف ، ومن قال بغير ذلك فعليه بالدليل 0
أما الحديث الذي أورده أخي الكريم ( ناقل الخير ) وقوله ( الصدقة تقي مصارع السوء ) فلم أقف على الحديث بمثل هذا السند ، وهناك بعض الأحاديث الضعيفة التي تدور حول الحديث السابق ، كحديث ( الصدقة تمنع ميتة السوء ) ( السلسلة الضعيفة 665 ) ، وحديث ( الصدقة تدفع ميتة السوء ) ( السلسلة الضعيفة 794 ) ، وكما هو بيِّن فالأحاديث ضعيفة هذا من جهة ، أما من الجهة الثانية فلو صحت تلك الأحاديث فلا يجوز تخصيصها كما ذكر الرومي ، مع أني قد ذكرت حديثاً حسناً في هذا الباب ، أعود فأقول : من قال بغير ذلك فعليه بالدليل النقلي الصحيح من الكتاب والسنة ، دون التعويل على رؤى ومنامات ، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يبنى عليها أحكام شرعية فقهية 0

رابعاً : أما ما ذكر من قراءة سورة البقرة وتراً فهذا أمر ننصح به دائماً ، حيث أن فضل هذه السورة عظيم ، وعظيم جداً ، وقد ثبتت الأحاديث النقلية الصحيحة بذلك ، أما تخصيصها في هذه الوصفة بالذات ، فهذا تخصيص دون مخصص ، ولا بد أن يتضح لكافة القراء الأعزاء أنه لا يجوز مطلقاً تخصيص أمر يتعلق بالرقية الشرعية دون الاعتماد على تخصيص المشرع ( الكتاب والسنة ) ، أما دون ذلك فلا يعول عليه ولا يؤخذ به 0

خامساً : أما ما ذكر من ناحية شرط العلاج بهذه الوصفة من عدم وجود الخدم الكفرة ، وكذلك عدم وجود التماثيل ، وعدم وجود الصور ، وعدم وجود الدش ، فلا بد أن يعلم الجميع أن العلاج بالقرآن والسنة يحتاج إلى إقبال العبد على الله سبحانه وتعالى ، والبعد عن المعاصي والإقبال على الطاعات ، وبالتالي فالمعالج ينصح دائماً المرضى بالمحافظة على ذلك كله ، أما أن نجعل كل ذلك شرطاً للعلاج فهذا كلام يحتاج لوقفة وإعادة نظر ، ولا أريد أن يفهم من كلامي أني أشجع ذلك ، بل على العكس من ذلك تماماً ، فالأصل في العلاج كما ذكرت سلامة الصدر والمحافظة على البيوت الإسلامية من كافة المعاصي التي تجعلها مرتعاً خصباً للجن والشياطين ، وقد ذكرت كل ذلك في كتابي ( منكرات الإنسان فيما يسلط الجن والشيطان ) 0

سادساً : وقبل أن أنهي حديثي هذا ، فلا بد أن أبين أنني قد سألت فضيلة العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين السؤال التالي :

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن أحد الإخوة المعروفين بتأويل الرؤى ، رأى أنه ينفع لعلاج السحر أن يؤخذ كيلو من السدر المطحون ، وكيلو من الملح الخشن ( الصخري ) المطحون ، وكيلو من الشبه المطحونة ، ويخلط خلطاً جيداً ، ثم يوزع على سبعة أكياس ، بحيث يتم استخدام كل يوم كيس من السبعة أجزاء ، يوضع في جالون ماء يقارب خمسة لترات ، وتخض جيداً ، ويغتسل بها المسحور لمدة سبعة أيام ، بحيث يكون استخدام الكمية لتلك الأيام المذكورة ، وقد جرب ذلك الأمر فنفع مع بعض الحالات ، ولم ينفع مع البعض الآخر ، فهل يجوز استخدام ذلك ، أفتونا مأجورين ، وجزاكم الله خيراً ؟

فأجاب – حفظه الله - : ( لا بأس باستخدام هذا الدواء على وجه التجربة ؛ فإن هذه الأدوية لا محظور في استخدامها على الصفة المذكورة ، ولا تدخل في الشعوذة ، ولا الأعمال الشيطانية ، وحيث أنها قد جربت ونفعت ، فنرى أنه لا بأس باستخدامها في علاج السحر ونحوه ، والله أعلم ) ( فتوى مطبوعة صادرة عن مكتب الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – برقم ( 4298 ) تاريخ 5 / 8 / 1422 هـ ) 0

ومن هنا فإني أتوجه بالنصح لأخي الكريم ( ناقل الخير ) أن يكون ناقلاً للخير فليس كل مريد للخير مدركه ، ونخشى أحياناً أن ننقل ويكون الهدف نشر الخير وينقلب الأمر إلى ما لا يحمد عقباه 0
ولا بد لنا جميعاً أن نحرص على غرس العقيدة الصحيحة النقية الصافية في نفوس الناس ، وأن نجعل تعلقهم بالله سبحانه وتعالى وحده دون سائر الخلق ، وأن نؤكد لهم على أن الشفاء كل الشفاء في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وأن نوضح لهم بأن الأسباب الرئيسة للعلاج إما أن تكون أسباب شرعية وهيَّ ما ورد ذكره في القرآن والسنة كعلاج واستشفاء للأمراض على اختلاف أنواعها ، أو أن تكون أسباب حسية وهيَّ العلاجات التي لا تتعلق بالنواحي الشرعية ولها ضوابط خاصة كنت قد ذكرتها في موضع آخر ، وأعود فأذكرها ثانية في هذا الموضع لأهميتها وهيَ على النحو التالي :

1)- أن لا يكون فيها كفر أو شرع 0
2)- أن لا يكون فيها بدعة أو معصية 0
3)- أن لا يعتقد بذاتها أنها ضارة نافعة 0
4)- أن تكون مأمونة الجانب 0
5)- أن لا يخالطها أمر شرعي ( ويلاحظ هنا مسألة الصدقة وكذلك قراءة سورة البقرة في استخدام هذه الوصفة وهنا اختلط الأمر الحسي مع الشرعي دون مخصص ) 0
6)- موافقة أهل العلم على تلك الاستخدامات الحسية ( فتوى العلامة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله ) 0

ويجب الحذر كل الحذر من المغالاة في استخدام الأسباب الحسية في العلاج والاستشفاء كي لا يعتقد الناس بتلك الاستخدامات كما حصل مع استخدام الخلطة المذكورة ، والله تعالى أعلم 0
فلنحرص إخوتي القراء الأعزاء على الاعتماد واللجوء إلى الله سبحانه وتعالى ، والعمل بكتابه وسنة نبيه لنيل رضى الله وحسن الخاتمة ، ونيل السعادة الأبدية 0 والفوز بالدارين الدنيا والآخرة ، والله تعالى أعلم ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني


وأنصح الأخت المكرمة العودة إلى موقعي الرئيسي ( ruqya.net ) تحت عنوان ( الأمراض الروحية ) - الصرع ، طريقة علاجه ، وحاولي أن تقدمي لها الأوراق مطبوعة كي تبدأ رحلة العلاج ، سائلاً المولى عز وجل أن يمن عليها بالشفاء العاجل ، وتقبلي تحيات :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::