موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:30 PM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question حكم بعض المسائل المتعلقة بالقبور ، وحكم زيارة المرأة للمقابر ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله اما بعد
اخي الفاضل اود ان اسالك بعض الاسئلة واتمنى ان تجيبني عليها عاجلا وجزاك ربي خيرا كثيرا
1-بخصوص المقبرة فقد لاحظت هناك اختلافا في المقابر:
فهناك اربع انواع
مقابر فوقها تراب وحجرة مثلثة صغيرة الحجم مكتوب عليها الاسم والرقم والتاريخ
ومقابر مبني حولها صف واحد من الاجور لاحاطتها وتعليمها وعلى راسها حجرة اكبر عمودية طولها تقريبا80 سنتيمتر عليها الاسم والرقم والتاريخ للدفن هناك المسبوغة والغير مسبوغة
ومقابر مبني فوقها زليج ملون طبقة فوق طبقة
واخرى توجد في بقع ملك للعائلة باكمل ومحاطة بصور ولديها باب بقفل
اريد ان اعرف ما حكم الشرع في هده الانواع من المقابر
وحاليا امي قبرها من النوع الاول لكننا نرغب في احاطتها بصف من الاجور مثل النوع الثاني كي يكون سهل ان نجدها مرة اخرى وايضا حتى لا تدوس فوقها الارجل فهل جائز لنا هدا
2- بالنسبة لكل الانواع من المقابر توضع فوقهم انواع من الاعشاب المختلفة فهل جائز زرع الاعشاب فوق القبر
3- حين دهبت الى المقبرة وجدت اناس يصبون زجاجات من ماء الزهر او ماء الورد فوق القبر واخرون يضعون بخور او ند فما حكم الشرع في هدا
4-قررت ان ادهب الى المقبرة كل جمعة مع العائلة ودلك اولا يجعلنا نتعض باقي الاسبوع ونتدكرها كل يوم بالقران والدعاء وايضا لاننا نشتاق اليها كثيرا كثيرا وليس سوى الزيارة تبرد علينا حرارة الالم فهل هده الزيارة جائزة كل جمعة
5-بالمقبرة ياتي اشخاص يقراون القران بصوت مرتفع عند القبر ويريدون من وراء دلك نقود المشكل انهم يقومون بدلك حتى لو رفضنا ونكون مضطرين لاعطائهم النقود فهل هدا جائز باعتبارها صدقة منا رغم انهم يبيعون كلام الله بالنقود.

اخي الكريم اتمنى عليك ان تسامحني على كثرة الاسئلة في الحقيقة لدي المزيد من الاسئلة لكنني اكتفي بهدا حتى لا اثقل عليك
ولاتتعب نفسك في الاجابة عليها كلها ممكن ان ترد على كل سؤال في يوم
جزاك ربي خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختكم / ناديا 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:31 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص أسئلتك أختي المكرمة ( nadia ) حول بعض المسائل المتعلقة بالقبور والمقابر فأشكرك أولاً على كلماتك الطيبة سائلاً المولى عز وجل أن يجزيك كل الجزاء ، وحقيقة الأمر فقد تأثرت لوفاة والدتك ، ولكن أختي الفاضلة هذه هي الدنيا ، والموت كأس لا بد أن يشرب منه الجميع ، ويكفي أن نتذكر في مثل تلك الأحوال مصيبتنا في وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لما ثبت من حديث عَائِشَةَ – رضي الله عنها - قَالَتْ : فَتَحَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَابًا بَيْنَهُ وَبَيْنَ النَّاسِ ، أَوْ كَشَفَ سِتْرًا ، فَإِذَا النَّاسُ يُصَلُّونَ وَرَاءَ أَبِي بَكْرٍ ، فَحَمِدَ اللَّهَ عَلَى مَا رَأَى مِنْ حُسْنِ حَالِهِمْ رَجَاءَ أَنْ يَخْلُفَهُ اللَّهُ فِيهِمْ بِالَّذِي رَآهُمْ ، فَقَالَ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَيُّمَا أَحَدٍ مِنَ النَّاسِ أَوْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أُصِيبَ بِمُصِيبَةٍ فَلْيَتَعَزَّ بِمُصِيبَتِهِ بِي عَنِ الْمُصِيبَةِ الَّتِي تُصِيبُهُ بِغَيْرِي ، فَإِنَّ أَحَدًا مِنْ أُمَّتِي لَنْ يُصَابَ بِمُصِيبَةٍ بَعْدِي أَشَدَّ عَلَيْهِ مِنْ مُصِيبَتِي ) ( حديث صحيح – أخرجه الدارمي في سننه ، وابن ماجة في سننه ) 0

وأعود أخية ناديا كي أجيبك على أسئِلتك وهي على النحو التالي :

السؤال الأول : ( بخصوص المقبرة فقد لاحظت هناك اختلافا في المقابر : فهناك أربع أنواع
مقابر فوقها تراب وحجرة مثلثه صغيرة الحجم مكتوب عليها الاسم والرقم والتاريخ
ومقابر مبني حولها صف واحد من الآجور لإحاطتها وتعليمها وعلى رأسها حجرة أكبر عمودية طولها تقريبا80 سنتيمتر عليها الاسم والرقم والتاريخ للدفن هناك المسبوغة والغير مسبوغة ومقابر مبني فوقها زليج ملون طبقة فوق طبقة وأخرى توجد في بقع ملك للعائلة بأكمل ومحاطة بصور ولديها باب بقفل ، أريد أن أعرف ما حكم الشرع في هده الأنواع من المقابر 0
وحاليا أمي قبرها من النوع الأول لكننا نرغب في إحاطتها بصف من الاجور مثل النوع الثاني كي يكون سهل أن نجدها مرة أخرى ، وأيضا حتى لا تدوس فوقها الأرجل فهل جائز لنا هدا ) 0

اعلمي أخية أن كافة الأنواع التي ذكرت من المبدع المحدثة التي ما أنزل الله بها من سلطان ، ويكفينا في هذا حديث عَنِ ابْنِ أَشْوَعَ عَنْ حَنَشِ بْنِ الْمُعْتَمِرِ أَنَّ عَلِيًّا - رَضِي اللَّه عَنْه - بَعَثَ صَاحِبَ شُرْطَتِهِ فَقَالَ : أَبْعَثُكَ لِمَا بَعَثَنِي لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَا تَدَعْ قَبْرًا إِلَّا سَوَّيْتَهُ وَلَا تِمْثَالًا إِلَّا وَضَعْتَهُ ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام أحمد في مسنده ) 0
فالسنة أختي الكريمة أن لا يرفع القبر إلا أن يعاد إليه التراب وبقدر لا يتعدى الشبر تقريباً ، ولا يجوز أن يبنى عليه ولا أن توضع عليه علامات مكتوب عليها آيات قرآنية أو أسماء أو تاريخ وفاة ، ونحو ذلك مما يفعله بعض المسلمين هداهم الله إلى الصراط المستقيم 0

سئل العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عن حكم الكتابة على القبور ، فأجاب – رحمه الله - : ( لا يجوز أن يكتب على قبر الميت لا آيات قرآنية ولا غيرها ، لا في حديدة ولا في لوح ولا في غيرهما : لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث جَابِرٍ – رضي الله عنه - قَالَ : ( نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُجَصَّصَ الْقَبْرُ وَأَنْ يُقْعَدَ عَلَيْهِ وَأَنْ يُبْنَى عَلَيْهِ ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحع – كتاب الجنائز ) ، رواه الإمام مسلم في صحيحه ، زاد الترمذي والنسائي بإسناد صحيح : " وأن يكتب عليه " ) ( مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – 4 / 337 ) 0

وقال – رحمه الله - : ( لا يجوز البناء على القبور لا بصبة ولا بغيرها ، ولا تجوز الكتابة عليها ، لأن ذلك نوع من أنواع الغلو فوجب منعه ، ولأن الكتابة ربما أفضت إلى عواقب وخيمة من الغلو وغيره من المحظورات الشرعية ، وإنما يعاد تراب القبر عليه ، ويرفع قدر شبر تقريباً حتى يعرف أنه قبر ، هذه هي السنة في القبور التي درج عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه – رضي الله عنهم ) ( مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – باختصار - 4 / 329 ) 0

أما بخصوص والدتك – رحمها الله – فلا تفعلي أي شيء مما قلت ، واكتفي بالسنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والتي قد أشار إليها سماحة العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز آنفاً ، ولا بأس بوضع حجر شاهد عند الرأس وتعليمه بعلامة كي تستطيعون تمييز قبر الوالده غفر الله لها ، والله تعالى أعلم 0

السؤال الثاني : ( بالنسبة لكل الأنواع من المقابر ، توضع فوقهم أنواع من الأعشاب المختلفة ، فهل جائز زرع الأعشاب فوق القبر ) 0

بعض المسلمين الذين يفعلون ذلك يستشهدون بحديث ابْنِ عَبَّاسٍ – رضي الله عنه - قَالَ : ( مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَبْرَيْنِ ، فَقَالَ : إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ ، أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لَا يَسْتَتِرُ مِنَ الْبَوْلِ ، وَأَمَّا الْآخَرُ فَكَانَ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ ، ثُمَّ أَخَذَ جَرِيدَةً رَطْبَةً فَشَقَّهَا نِصْفَيْنِ فَغَرَزَ فِي كُلِّ قَبْرٍ وَاحِدَةً ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ لِمَ فَعَلْتَ هَذَا ، قَالَ : لَعَلَّهُ يُخَفِّفُ عَنْهُمَا مَا لَمْ يَيْبَسَا ) ( متفق عليه ) 0

والاستشهاد بهذا الحديث باطل في هذا الموضع حيث أن أهل العلم ذكروا أن هذا من خصوصيات الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأراد بهذا الفعل أن يخفف عن صاحب القبرين ، ومن هنا ذكر العلماء أن أي فعل عند القبر كتوزيع الأطعمة أو زراعة الشجر أو الورد أو ما شابه ذلك بدعة منكرة وليس لها أصل في الشريعة 0

السؤال الثالث : ( حين ذهبت إلى المقبرة وجدت أناس يصبون زجاجات من ماء الزهر أو ماء الورد فوق القبر وآخرون يضعون بخور أو ند فما حكم الشرع في هدا ) 0

وكل هذا أخية ( ناديا ) من البدع المحدثة ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنه ، وكذلك في اقتفاء أثر خلفائه الراشدين وصحابته الأطهار ، فلنلزم السنة ، وفيها الفلاح والنجاح في الدارين الدنيا والآخرة 0

السؤال الرابع : ( قررت أن أذهب إلى المقبرة كل جمعة مع العائلة ودلك أولا يجعلنا نتعض باقي الأسبوع ونتذكرها كل يوم بالقران والدعاء وأيضا لأننا نشتاق إليها كثيراً كثيراً وليس سوى الزيارة تبرد علينا حرارة الألم فهل هده الزيارة جائزة كل جمعة ) 0

اعلمي أخية ( ناديا ) رعاك الله أنه لا يجوز للمرأة زيارة القبور لا في يوم الجمعة ولا في غيره ، لما ثبت من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ – رضي الله عنه - قَالَ : ( لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَائِرَاتِ الْقُبُورِ ، وَالْمُتَّخِذِينَ عَلَيْهَا الْمَسَاجِدَ وَالسُّرُجَ ) ( حديث صحيح - أخرجه الإمام أحمد في مسنده ، والترمذي في سننه ، والنسائي في سننه ، وأبو داود في سننه ) 0

سئل سماحة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عن مشروعية زيارة النساء للقبور ، فأجاب – رحمه الله - : ( ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه لعن زائرات القبور من حديث ابن عباس ومن حديث أبي هريرة ومن حديث حسان ابن ثابت الأنصاري – رضي الله عنهم – جميعاً 0 وأخذ العلماء من ذلك أن الزيارة للنساء محرمة ؛ لأن اللعن لا يكون إلا في محرم ، بل يدل على أنه من الكبائر ؛ لأن العلماء ذكروا أن المعصية التي يكون فيها اللعن أو فيها وعيد تعتبر من الكبائر 0 فالصواب أن الزيارة من النساء للقبور محرمة لا مكروهة فقط 0 والسبب في ذلك والله أعلم أنهن في الغالب قليلات الصبر 0 فقد يحصل منهن من النياحة ونحوها مما ينافي الصبر الواجب 0 وهن فتنة ، فزيارتهن للقبور واتباعهن للجنائز قد يفتتن بهن الرجال وقد يفتتن بالرجال ، والشريعة الإسلامية الكاملة جاءت بسد الذرائع المفضية إلى الفساد والفتن ، وذلك من رحمة الله بعباده ) ( مجموع فتاوى ومقالات متنوعة – جزء من فتوى - 5 / 332 ) 0

السؤال الخامس : ( بالمقبرة يأتي أشخاص يقرأون القرآن بصوت مرتفع عند القبر ، ويريدون من وراء دلك نقود ، المشكل أنهم يقومون بدلك حتى لو رفضنا ونكون مضطرين لإعطائهم النقود ، فهل هدا جائز باعتبارها صدقة منا رغم أنهم يبيعون كلام الله بالنقود ) 0

وهذا الفعل من أمثال هؤلاء الذين يتكسبون بكتاب الله بطريقة غير مشروعة بدعة منكرة ليس لها أصل في الشريعة ، وهم يأثمون إثماً عظيماً على فعلهم هذا ، وكذلك لا يجوز لكم موافقتهم على هذا الفعل 0

سئل العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم استئجار قارئ للميت ، فأجاب – رحمه الله - : ( هذا من البدع ، وليس فيه أجر لا للقارئ ولا للميت ، ذلك لأن القارئ إنما قرأ للدنيا فقط للمال ، وكل عمل صالح يقصد به الدنيا فإنه لا يقرب إلى الله ، ولا يكون فيه ثواب عند الله ، وعلى هذا فيكون هذا العمل – يعني استئجار شخص ليقرأ القرآن الكريم على روح الميت – يكون هذا العمل ضائعاً ليس فيه سوى إتلاف المال على الورثة ، فليحذر منه ، فإنه بدعة ومنكر ) ( المجموع الثمين – الجزء الأول ) 0

أسأل الله سبحانه وتعالى لنا ولكِ أخية ( ناديا ) الهداية والتوفيق ، واعلمي حفظك الله أن أفضل ما تبرين به والدتك بعد موتها الدعاء ، لما ثبت من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ : إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الوصية ) ، أو إهداء ثواب عمل صالح لها ، مع أن هذا الفعل عمل مفضول ، إلا أنه يصل للميت بإذن الله تعالى وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله 0
أما قولك أخية ( ناديا ) بأنك تثقلين علي ، فاعلمي رعاك الله أنني أسعد وأنا أجيب على أسئلتك ، وأسئلة أعضاء ( منتدى الكلمة الطيبة ) ، سائلاً المولى أن أكون قد وفقت في إجابة كافة تساؤلاتك المطروحة 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:32 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اخي الفاضل ابو البراء جزاك ربي خيرا كثيرا
فاعلم شيخنا الفاضل بان هده الاجابة القيمة سيستفيد منها العديد من الناس من العائلة وغيرها
فالكل ينتظر الاجابة على هده الاسئلة اسال الله ان تنتفع باجرها ويجعلها الله في ميزان حسناتك

اما بالنسبة للاجابة فحقيقة تفاجئت كثيرا لاني لم اكن اتوقع دلك خصوصا زيارة المقابر لاني اعلم انه في حديث اخر يقول صلى الله عليه وسلم بما معناه : كنت قد نهيتكم عن زيارة المقابر الا فزروها .لدلك اخدت بهدا الحديث وفعلا هنا محرم ان تدهب النساء مع الجنازة في يوم الدفن لكن بعد دلك ندهب غفر الله لنا .
لكن حقيقة هده الاجابة هي اكثر ما صعب علي فكيف ساتجاوز عن هدا واسال الله ان يوفقني لاترك اي مسالة محرمة او مكروهة وجزاك ربي خيرا

بارك الله لك اخي الكريم وبارك فيك ربي
لا حرمك ربي من الفردوس الاعلى
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أخوكم / المجاهد الملثم 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:32 PM   #4
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

إلى أخي الكريم ( المجاهد الملثم ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أولاً جزاك الله ربي كل خير ، وهذا في حقيقة الأمر ما يصبو إليه المسلم الذي يبحث عن الحق فيتبعه ، ولذلك امتدح الله سبحانه وتعالى هذه الفئة بقوله جل وعلا : ( قالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ) ، فأسأل الله أخي الكريم أن يرحم موتانا ، وأن يتجاوز عن عثراتنا إنه سميع مجيب الدعاء ، وبخصوص الحديث الذي ذكرته أخي الكريم وهو حديث ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا 000 الحديث ) ( حديث صحيح - أخرجه الإمام مسلم في صحيحه - كتاب الجنائز ) ، فهذا خاص أخي الحبيب بالرجال دون النساء ، أما ما يتعلق بزيارة النساء للمقابر فقد أودت لك الحديث آنف الذكر الذي يشدد على هذه المسألة ويمنع المرأة من زيارة المقابر لاعتبارات كثيرة ذكر بعضها العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - ، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحم موتى المسلمين ، وأن يجعلنا ممن يعرف الحق فيتبعه ، وأن يجعلنا من أتباع سنة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم 0

أخوكم المحب في الله / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:33 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخي الفاضل ابو البراء معدرة فقد كتبت الاجابة باسم المجاهد الملثم لاننا نعمل على نفس الجهاز
ولقد اجبته هو فاعتدر منك عن هدا الخطاء
وجزاك ربي خيرا
والسلام عليكم

أختكم / ناديا 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-07-2005, 11:33 PM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخت المكرمة ( ناديا ) حفظها الله ورعاها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أشكرك على كلماتك الطيبة التي تعبر عن نبل أخلاقك وسعة صدرك ، ولا عليك بالنسبة لاختلاف الإسم ، فالمهم هو الفائدة للجميع ، أما بخصوص تأثرك وندمك بالنسبة لما فات فاعلمي أن الله سبحانه وتعالى رحمان رحيم يغفر الذنب خاصة إن علم الإخلاص من العبد ، وتأكدي يا أخية أن أمور كثيرة واجهناها في حياتنا وكان من الصعب تركها للظروف الاجتماعية ونحوها ، ولكن بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بالعزيمة والإصرار تمكنا بفضل الله من تجاوزها كي نعيش في واحة الإيمان ، وساحة الطمأنينه والاستقرار ، فأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يوفقني وإياكِ والمسلمين للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وتقبلي تحياتي ،،،

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::