موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة العين والحسد وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 10:40 PM   #1
معلومات العضو
خولة

Question أصبت بـ ( أبو وجه ) ، وأريد توجيهكم بأسرع وقت ممكن ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أريد توجيه فضيلتكم بالنسبة لإصابتي بالوجه في الجهة اليمنى بعد شهرين من عقد قراني ...جائني خفيفا وذكرت لي الطبيبة بأنه بسيط ولن يأخذ مني اكثر من شهرين...لكنه استمر معي ستة أشهر.. فوجئت في الشهرين الأخيرين منها بضغط شديد على أذني اليمنى..وبعد الكشف ذكرت لي الطبيبة انه لاعلاقة له بالأذن في الفترة الأخيرة من تحسني..كنت أرقي نفسي بالفاتحة والأدعية...ولكن أحس بثقل في أذني وخشخشة أسمعها أثناء نومي...فاستمعت إلى آيات الرقية ثلاثة أيام...وكلما أستمع لها أشعر بألم في الأذن اليمنى فقط كما لو أن صوت المسجل عاليا جدا ..وصداع شديد خاصة خلف رأسي .. وتشنج خفيف بين حاجبي وأنفي ,كما لو أني أريد أن اعطس..وخمول وثقل في جسدي..ورعشة خفيفة بقدمي اليسرى..وتنميل في مواضع من جسمي...وتعود لي آلام العصب كما لو كان في بداية إلتهابه.
كل ذلك أثناء سماعي لشريط الرقية...ثم بعدها يظل صداع خفيف..وآلام الأذن فقط.
أريد توجيهكم حفظكم الله هل أستمر في سماع الرقية..أم أطلب شيخ يرقيني؟ أم أن هناك طريقة معينة للعلاج ؟ أخشى على نفسي عندما يتسارع تنفسي..وأشعر بأن أذني ستنفجر عند قراء سورة الفلق.. وبعض الآيات.. أما عند سماعي أو قرائتي لسورة البقرة ينتابني النعاس.
أفيدوني مشكورين وجزاكم الله خيرا.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-04-2006, 11:20 PM   #2
معلومات العضو
وبالله نستعين

افتراضي

الله يكون في عونك : اختي خوله
وانا من رايي انك تذهبي لشيخ موثوق به لكي يرقيك احسن

وانتظري رد : شخناء ابو البراء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2006, 07:45 AM   #3
معلومات العضو
خولة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله....جميعا
شكرا أخي المستعين بالله...لقد طلبت ذلك من أحد أقاربي..لكن لم أخبره بما ينتابني فأخبرني بأن قرائتي على نفسي أفضل..كما انك أخفتني مادلالة هذه الأعراض..؟خاصة أن شعري بدأ يتساقط بشكل غريب ,فعندما أمشطه كما لو اني أقصه خصالا..أفيدوني مشكورين.
شكرا على تعاونكم ...إصابتي لا أراك الله مكروه كانت مصاحبة لسخونة شديدة والتهاب في الصدر..
كانت أول مرة أمرضه بشدة..أما لحظة الإصابة حددتها بدقة كانت بعد خروجي مستحمة في وقت متأخر جدا من الليل...فاعتبر مرضي لفحة برد..وتزامنت الظروف الملائمة للإصابة به..ولم افكر أن أعرض نفسي على شيخ..
الحقيقة كل من يراه لا يلاحظه طوال تلك الفترة...إلا أن العصب الرئيسي خامل حتى الآن مع تحسن كل عضلات الوجه...أيا كان بالنسبة لما يقوله جدك -رحمه الله- عرضت علي الكثير من الطرق الشعبية.. كالحجبة ..الحجامة..جوزة الطيب...لكني اكتفيت بالقراءة واحتجمت مرة واحدة...جزاك الله خير الجزاء.
شيخي أبو البراء أرجو إفادتي حفظك الله
أخي الباحث..هل ترى علاقة بين إصابتي و ماأرسلته بالنسبة للقرين.؟


التعديل الأخير تم بواسطة أبو فهد ; 15-06-2006 الساعة 07:36 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2006, 03:30 PM   #4
معلومات العضو
وبالله نستعين

افتراضي

اختي : خوله
كان لي احد اعمامي حصلت معه هذه المشكلة ولاكن لانه كان يستحم بماء حار ودخل غرفته
وكان المكيف يعمل والغرفة باردة جدا ووقف امام المكيف لكي يبرد جسمه وبعدها احس بصداع براسه شديد وذهب للنوم ولما قام في الصباح ... وجد وجهه الايسر متخدر وملتوي على جنب .
فقمت انا برقيته لمدة ثلاثة اسابيع ولم يتغير شي وذهب للمستفي ونصحوه بالعلاج الطبيعي مثل التدليك اليومي للوجة مع الكريمات + صدمات كهربائية وذلك لتنشيط العصب واستمر عليها 8 شهور وبعدها الحمد لله شفيت حالته

ولاكن ربما لاتنطبق نفس الحالات........ وفي حالات يوجد التواء في الوجه جراء اقتران
والله اعلم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2006, 06:50 PM   #5
معلومات العضو
خولة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله ..
أشكرك أخي المستعين بالله...أنا على علم تام بكل تطورات الحالة وعلاجها...لكن أتساءل عن الحالة التي انتابتني عند سماع آيات الرقية..فطرحت تساؤلاتي......هناك خلط كثير في الطب الشعبي
والخير كله في الرقية كما ثبت في الكتاب والسنة.


التعديل الأخير تم بواسطة أبو فهد ; 15-06-2006 الساعة 07:38 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2006, 08:08 PM   #6
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

اختى بالله
هل ما تشكين منه هو ما يسميه الاطباء بالعصب السابع ؟؟؟
اما عند سماع القران قد يكون ليس له علاقه ... وقد يكون
ارجو التفصيل

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2006, 07:12 AM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( خولة ) ، أما بخصوص مرض ( أبو وجه ) ففي العادة إما أن يكون نتيجة التعرض للفحة هواء أو أن يكون بسبب التعرض لإيذاء من قبل الجن والشياطين كما ذكر ذلك أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ، ومن خلال الأعراض المذكورة من قبلكم - يا رعاكم الله - يترجح لي بأن الإصابة لديكم كانت بسبب تعرضكم لداء العين أو الحسد مع وجود اقتران شيطاني نتيجة هذه الإصابة ، ومن هنا أنصحكم باتباع البرنامج العلاجي التالي :






أما بالعموم فأنصحكم باتباع الطريقة التالية في العلاج والاستشفاء :

يقول الأستاذ عبدالعزيز القحطاني : ( وأما بالنسبة لعلاج " أبو وجه " أو الرجفة والميل في جهة معينة من الوجه فهو يحتاج إلى رقية لأنه قد يكون من المس في غالبه ، لأّنه عندما تنفث أثناء الرقية على الأماكن الموجعة والمنتفخة تجد الألم يتحرك إلى مكان آخر ، ويخف ، وخلال أيام من استعمال الزيت وشرب ماء الرقية يتشافى بإذن الله 0
أو أن يستعمل علاج آخر وهو التمر مع سنام البعير وهو الشحم المتدلي على ظهر البعير كعلاج يعجن ويربط على الوجه لمدة أسبوع ، ثم يواصل بدهن نفس المكان بزيت الرقية حتى يشعر بالتحسن تماماً ) ( طريق الهداية في درء مخاطر الجن والشياطين – ص 131 ) 0

قلت : ليس بالضرورة أن يكون هذا المرض في غالبه نتيجة المس أو التعرض لإيذاء الجن والشياطين ، فقد يحصل نتيجة تعرض المريض لتغيرات شديدة في حرارة الجو ، كأن يخرج من منطقة باردة إلى منطقة حارة والعكس من ذلك ، ويمكن من خلال الرقية الشرعية لدى المتمرس معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا الداء ، وينصح المرضى بتدليك منطقة الألم المصابة بالزيت المقروء عليه والدعاء بالأدعية النبوية المأثورة كأن يقول سبعاً " أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن تشفيني " أو أن يقول " بسم الله ثلاثاً ، أعيذ نفسي بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر " ولا يتعارض مطلقاً اتخاذ الأسباب الحسية والشرعية في علاج هذا المرض من حيث مراجعة الأطباء والمستشفيات والمصحات وكذلك الرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة المطهرة 0

هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( خوله ) ، وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى لمتابعة حالتكم الكريمة ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2006, 07:59 AM   #8
معلومات العضو
خولة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا على نصيحتكم وتوجيهكم...أيضا لدي سؤال حفظكم الله ...هل يمكن أن تقع العين من مجرد النظر في صورة المعين؟

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-04-2006, 09:33 AM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( خولة ) ، أما بخصوص سؤالكم عن الصورة فهذا ما يسمى ( الحسد ) ولي ( العين ) حيث أن العين لا بد من النظر مباشرة للمعين وبالعموم فأقدم لكم الفرق بين العين والحسد بنقاط محددة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

كثير من الناس لا يفرقون بين العين والحسد ، ويهتمون فقط بالآثار التي يخلفها هذان الداءان العظيمان ، ومع أن تحديد تلك الفروقات ليس بذات أهمية بالنسبة للعامة وغير المتخصصين في هذا المجال ، إلا أن تحديد تلك الفروقات له أهميته بالنسبة للمعالجين أنفسهم لمتابعة العلاج وتحديد طريقته وكيفيته ، ومن أهم تلك الفروقات :

1- الاشتراك في الأثر والاختلاف في الوسيلة والمنطلق :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله- : ( ويشتركان - الحسد والعين - في الأثر ، ويختلفان في الوسيلة والمنطلق ، فالحاسد : قد يحسد ما لم يره ، ويحسد في الأمر المتوقع قبل وقوعه ، ومصدره تحرق القلب واستكثار النعمة على المحسود ، وبتمني زوالها عنه أو عدم حصولها له وهو غاية في حطة النفس 0 والعائن : لا يعين إلا ما يراه والموجود بالفعل ، ومصدره انقداح نظرة العين ، وقد يعين ما يكره أن يصاب بأذى منه كولده وماله ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

2- الحسد قد يقع في الأمر قبل حصوله :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( فالحاسد قد يحسد في الأمر المتوقع قبل وقوعه ، والعائن لا يعين إلا ما يراه والموجود بالفعل ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

3)- الحاسد أعم وأشمل من العائن :

قال ابن القيم : ( فالعائن حاسد خاص ، ولهذا - والله أعلم - إنما جاء في السورة ذكر الحاسد دون العائن لأنه أعم فكل عائن حاسد ولا بد ، وليس كل حاسد عائنا ، فإذا استعاذ من شر الحسد دخل فيه العين ، وهذا من شمول القرآن وإعجازه وبلاغته ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

4)- الحسد أصله تمني زوال النعمة :

قال ابن القيم : ( أصل الحسد هو بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها ، فالحاسد عدو النعم وهذا الشر هو من نفسه وطبعها ، ليس هو شيئا اكتسبه من غيرها بل هو من خبثها وشرها ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( ومصدر الحسد تحرق القلب واستكثار النعمة على المحسود ، وبتمني زوالها عنه أو عدم حصولها له وهو غاية في حطة النفس 0 والعائن مصدره انقداح نظرة العين ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

والمعين يحتمل أن يصيب المعين ويتمنى زوال النعمة عليه ، وقد لا يكون ذلك ، وحالما يقع نظره على أمر بإعجاب واستحسان قد يصيبه بالعين ، دون قصد زوال تمني النعمة عليه 0

5)- الحسد لا يقع في الأهل والمال بعكس العين التي قد تصيب الأهل والمال :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( وقد يعين العائن ما يكره أن يصاب بأذى منه كولده وماله ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

6)- يحصل الحسد عند غيبة المحسود ، وأما العين فتتكيف نفس العائن وتتوجه لمقابلة المعين :

قال ابن القيم : ( والعاين والحاسد يشتركان في شيء ويفترقان في شيء ، فيشتركان في أن كل واحد منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من يريد أذاه ؛ فالعائن تتكيف نفسه عند مقابلة المعين ومعاينته ، والحاسد يحصل له ذلك عند غيبة المحسود وحضوره أيضا ) ( بدائع الفوائد – بتصرف - 2 / 233 ) 0

7)- الحسد يقل في تأثيره عن العين :

قال ابن القيم : ( ويقوى تأثير النفس عند المقابلة فإن العدو إذا غاب عن عدوه قد يشغل نفسه عنه ، فإذا عاينه قبلا اجتمعت الهمة عليه وتوجهت النفس بكليتها إليه ؛ فيتأثر بنظره حتى أن من الناس من يسقط ومنهم من يحم ومنهم من يحمل إلى بيته ، وقد شاهد الناس من ذلك كثيرا ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

8)- الحسد يأتي مع الكراهية والحقد :

قال ابن القيم : ( والنظر الذي يؤثر في المنظور قد يكون سببه شدة العداوة والحسد ؛ فيؤثر نظره فيه كما تؤثر نفسه بالحسد000 وقد يكون سببه الإعجاب وهو الذي يسمونه بإصابة العين ؛ وهو أن النظر يرى الشيء رؤية إعجاب به أو استعظام ، فتتكيف روحه بكيفية خاصة تؤثر في المعين ، وهذا هو الذي يعرفه الناس من رؤية المعين فإنهم يستحسنون الشيء ويعجبون منه فيصاب بذلك ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

9)- الحسد يصحبه في كثير من الأحيان فعل للتعبير عما يكنه الحاسد من حقد وكراهية في نفسه :

فلا يقتصر ضرره بما أحدثه للمحسود من ضرر في بدنه وماله بتأثير حسده له ، بل يتعدى ذلك لإتباع كافة السبل والوسائل للنيل من ذلك المسكين ، كغيبته والوشاية به ، وإيذائه في نفسه وماله 0

قلت : وقد لوحظ على بعض الحالات المرضية التي عاينتها التأثر بآيات الحسد والسحر ، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على تأثر المريض بحسد الحاسد ، وقيام ذلك الحاسد بفعل السحر لهذا المسكين ، نتيجة لما يحمله في قلبه من حقد دفين 0

10)- العين علاجها أيسر من الحسد :-

وذلك لسهولة معرفة العائن في كثير من الحالات ، والحصول على الأثر والاغتسال به أو التصرف به على نحو مشروع ، كما سوف يتضح الأمر في الحديث عن ( علاج العين ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن الفرق بين العين والحسد فأجاب - حفظه الله - :

( العين : هي النظرة إلى الشيء على وجه الإعجاب والإضرار به ، وإنما تأثيرها بواسطة النفس الخبيثة ، وهي في ذلك بمنزلة الحية التي إنما يؤثر سمها إذا عضت واحتدت ، فإنها تتكيف بكيفية الغضب والخبث ، فتحدث فيها تلك الكيفية السم ، فتؤثر في الملسوع ، وربما قويت تلك الكيفية واتقدت في نوع منها ، حتى تؤثر بمجرد نظرة ، فتطمس البصر ، وتسقط الحبل ، فإذا كان هذا في الحيات ، فما الضن في النفوس الشريرة الغضبية الحاسدة ، إذا تكيفت بكيفيتها الغضبية ، وتوجهت إلى المحسود ، فكم من قتيل ! وكم من معافى عاد مضني البدن على فراشه ! يتحير فيه الأطباء الذين لا يعرفون إلا أمراض الطبائع ، فإن هذا المرض من علم الأرواح ، فلا نسبة لعالم الأجسام إلى عالم الأرواح ، بل هو أعظم وأوسع وعجائبه أبهر ، وآياته أعجب ، فإن هذا الهيكل الإنساني إذا فارقته الروح أصبح كالخشبة ، أو القطعة من اللحم ، فالعين هي هذه الروح التي من أمر الله تعالى ، ولا يدرك كيفية اتصالها بالمعين ، وتأثيرها فيه إلا رب العالمين 0
وأما الحسد : فهو خلق ذميم ، ومعناه تمني زوال النعمة عن المحسود ، والسعي في إضراره حسب الإمكان ، وهو الخلق الذي ذم الله به اليهود بقوله تعالى : ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ ) ( سورة البقرة – الآية 109 ) أي أنهم يسعون في التشكيك وإيقاع الريب وإلقاء الشبهات ، حتى يحصلوا على ما يريدونه من صد المسلمين عن الإسلام ، ولا شك أن الحسد داء دفين في النفس ، وتأثيره على الحاسد أبلغ من تأثيره على المحسود ، حيث أن الحاسد دائماً معذب القلب ، كلما رأى المحسود وما فيه من النعمة والرفاهية تألم لها ، فلذلك يقال :

اصبر على كيد الحسود فــإن صبـــرك قاتله
النـار تأكـــــل نفسهــــا إن لم تجد مـا تأكلـه

وقال بعض السلف : الحسد داء منصف ، يعمل في الحاسد أكثر مما يعمل في المحسود ) ( الحسد – تعريفه ، إثباته ، أسبابه ، علاجه – ص 11 - 13 ) 0

هذا ما تيسر بخصوص هذا الموضوع ، سائلاً المولى عز وجل أن يقينا شر أعين الحاسدين والعائنين وشر الشياطين ، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:07 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.