موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > قسم الترحيب والمناسبات > ساحة الموضوعات المتميزة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

 
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-12-2008, 04:27 AM   #11
معلومات العضو
علي سليم
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي حَادثَةُ الإفكِ وأَحدَاثُها (11)


الحمد لله الذي ميّز الخبيث من الطيّب و جعل الطيبين للطيبات و كانت دار الدنيا دار الزرع و دار الآخرة دار الحصاد..

و الصلاة و السلام على أطيب خلق الله تعالى فكان طيباً كما أزواجه طيبات و الجنة لا يمكث فيها غير الطيّب و الخبث مكانه جهنّم...

أما بعد:
فهذا الدرس الحادي عشرا من الدروس لحادثة الافك نسأل الله التوفيق و السداد...
قالت عائشة رضي الله عنها :
(..يفيضون من قول أصحاب الإفك)في زمن مرضها رضي الله عنها كان أصحاب الافك يفيضون في عرضها و النيل من مكان عفتها....
و لك أن تتخيل هيئة الافاضة عندما تعي قول الله تعالى في حجّاج بيته (...فاذا أفضتم من عرفات...) و تأمل افاضة الحجيج من عرفات وعندها تُدرك معنى افاضة اصحاب الافك في أمّنا عائشة رضي الله عنها و كأني بالمدينة عن بكرة أبيها كالسيل كلٌ ناله الافك إمّا سماعا و اقراراً وامّا مدافعاً ناهيك عمن تولاه!!!
و بات الافك حديث النّاس فهو أي الافك كالصراط الممدود فوق جهنّم من اجتازه سلم و الاّ فالسنة النار تأكل منه على قدر مكثه...

و يكفي بإفاضة أصحاب الإفك مرضا !!!ناهيك عن مرضهاالذي اشكت منه عائشة رضي الله عنها شهرا!!
فالمسلمة الطيبة لا تبالي بقطع أوصالها إرباً إرباً بقدر ما تعانيه عندما تُقذف في عرضها!!!
و ذا النوع من القذف ينتشر انتشار الرياح الملقحة فلا تدع بيتاً الاّ و تدخله و لا أذناً الاّ و تلقّحها و تبيت العفيفة على همّ و تستيقظ على هموم!!!

و يزداد الطين بلّة عندما تكون الطيبة نكحت منْ هو أطيب منها عملا و قدرا و منزلة فقذفها هو قذف زوجها لا محالة!!!

و يزداد الأمر سوءا عندما تكون الطيبة أطيب أزواجه الى قلبه بله والدها أطيب الرجال اليه صلى الله عليه و سلم.

فليس الامر بذه السهولة و منْ ذاق طعم المرّ ليس كمنْ سمع عنه!!!

جرحٌ لا يبرأ و شقٌ لا يلتحم ما دامت السموات و الأرض الاّ ببراءة يشهدها الأولون و الآخرون كبراءة أمّنا عائشة رضي الله عنها و أرضاها,
و أنّى للطيبات من براءة تُعادل براءة عائشة رضي الله عنها!!

فلا يسعني الاّ أن اكون مسليّا لمن ابتليت في قذف اصحاب الافك و مصليا صلاة الجنازة على الذي تولى الافك!!!

و اعلمي أختاه يرحمك الله و يرعاك أنّ اليُسر بعد العسر و من صبر و تصبّر لله تعالى فقد قرع باب المعجزات و الكرامات و لنْ يقلّ شأنه عن شأن جُريج بني اسرائيل و لا مريم بنت عمران عند قولها (فأشارت اليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا)(قال اني عبد الله آتاني الكتاب و جعلني نبيا)

و كذلك ابراهيم عليه السلام (قلنا يانار كوني بردا و سلاما على ابراهيم)
و لا ذا النون يونس عليه السلام (...فنادى في الظلمات ان لا اله الاّ انت سبحانك اني كنت من الظالمين)(فاستجبنا له و نجيناه من الغم و كذلك ننجي المؤمنين)
و تأملي (...و كذلك ننجي المؤمنين) فالنجاة واقعة لا محالة شرط ايمان الناجي و سؤال ربّه...
يبتبع ان شاء الله تعالى...

    مشاركة محذوفة
 

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:19 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.