موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر السيرة النبوية والأسوة المحمدية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-12-2023, 09:55 PM   #1
معلومات العضو
الماحى3

افتراضي الأَرْقَم بن أبي الأرقم صاحب النبي - صلى الله عليه وسلم - . من السابقين الأولين


الأَرْقَم بن أبي الأرقم
الأَرْقَم بن أبي الأرقم (2) (55 هـ)
الأرقم بن أبي الأرقم عبد مناف بن أسد بن عبدالله بن عمر، أبو عبدالله المخزومي صاحب النبي - صلى الله عليه وسلم - . من السابقين الأولين كان أحد من شهد بدرا، وكان من عقلاء قريش، وهو صاحب حلف الفضول. وقد استخفى النبي - صلى الله عليه وسلم - في داره وهي عند الصفا وكانت تدعى دار الإسلام لإسلام كثير من الناس بها، ولاجتماع الرسول - صلى الله عليه وسلم - بأصحابه بها. وعن الأرقم أنه تجهز
__________
(1) المنهاج (2/356).
(2) طبقات ابن سعد (3/242-244) والإصابة (1/43-45) والسير (2/479-480) والجرح والتعديل (2/309-310) والمستدرك (3/502-504) وشذرات الذهب (1/61) والعقد الثمين (3/280-282).
يريد بيت المقدس، فلما فرغ من جهازه، جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يودعه، فقال: ما يخرجك؟ حاجة أو تجارة؟ قال: لا والله يا نبي الله، ولكن أردت الصلاة في بيت المقدس. فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "الصلاة في مسجدي خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام" (1) فجلس الأرقم ولم يخرج. توفي بالمدينة سنة خمس وخمسين وصلى عليه سعد بن أبي وقاص بوصيته إليه.
موقفه من المشركين:
عن يحيى بن عمران بن عثمان بن الأرقم قال: سمعت جدي عثمان بن الأرقم يقول: أنا ابن سبعة في الإسلام أسلم أبي سابع سبعة وكانت داره بمكة على الصفا وهي الدار التي كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يكون فيها في أول الإسلام، وفيها دعا الناس إلى الإسلام، وأسلم فيها قوم كثير، وقال ليلة الاثنين فيها: "اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام" (2) ، فجاء عمر بن الخطاب من الغد بكرة فأسلم في دار الأرقم وخرجوا منها فكبروا وطافوا البيت ظاهرين، ودعيت دار الأرقم دار الإسلام. (3)
__________
(1) الطبراني (1/306-307/907) بلفظ: صلاة هاهنا خير من ألف صلاة ثم الحاكم (3/504) وصححه ووافقه الذهبي. وذكره الهيثمي في المجمع (4/8) وقال: "رواه أحمد والطبراني في الكبير... ورجال أحمد فيهم يحيى بن عمران جهله أبو حاتم".
(2) أحمد (2/95) والترمذي (5/576/3681) وقال: "هذا حديث حسن صحيح غريب". وابن حبان (15/305/6881) وفي الباب عن ابن عباس وعمر وعبدالله بن مسعود رضي الله عنهم.
(3) أخرجه الحاكم (3/502).

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:01 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com