عرض مشاركة واحدة
New Page 2
 
 

قديم 25-05-2017, 03:23 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( مسلم سلفي ) ، أولا لا بد أن ننتبه لمسألتين هامتين :

الأولى : أنه ليس كل ما يقال في هذا العلم صحيح :

ولا بد أن نتكلم في هذا العلم بالأدلة والقرائن بخصوص المسائل الشرعية ، ونتنبه بأن الذي أميل اليه في مسائل الرقية الشرعية أنها توقيفية تعبدية وليست اجتهادية :



أما بخصوص المسائل الاجتهادية المتعلقة بالأسباب الحسية فلا بد أن تصدر من أثبات المعالجين في العالم الاسلامي أصحاب العلم الشرعي الحاذقين المتمرسن 0

الثانية : أنه لا يجوز أن نبني الكلام في هذا العلم على ما يلقيه الجن والشياطين :

وبخاصة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نعتهم بالكذب كما ثبت من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - 0

وبالتالي فإن ما ثبت بخصوص بقايا السحر أو ايذاء الجن والسياطين له أمران فقط لا ثالث لهما :

الأول : بقاء بعض مخلقفات السحر المأكول أو المشروب في المعدة :

أو انه قد انتقل إلى باقي الجسم عن طريق الدم وبخاصة الرأس أو القدمين ، ويكون علاج ذلك باستخدام الحجامة للمواضع التي استقر فيها بعض بقايا ومخلقات السحر في تلك الأماكن 0

وكما ذكر أهل العلم أن الحجامة من الطرق الفعالة والناجحة لعلاج السحر باستفراغ المادة من المكان الذي استقرت فيه 0

قال ابن القيم : ( وقد ذكر أبو عبيد في كتاب ( غريب الحديث ) له بإسناده ، عن عبد الرحمن ابن أبي ليلى ، أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم على رأسه بقرن حين طب 0 قال أبو عبيد : معنى طب أي سحر ، وقد أشكل هذا على من قل علمه ، وقال : ما للحجامة والسحر ، وما الرابطة بين هذا الداء وهذا الدواء ، ولو وجد هذا القائل أبقراط ، أو ابن سينا ، أو غيرهما نص على هذا العلاج لتلقاه بالقبول والتسليم ، وقال : قد نص عليه من لا يشك في معرفته وفضله 0 فعلم أن مادة السحر الذي أصيب به صلى الله عليه وسلم انتهت إلى رأسه إلى إحدى قواه التي فيه بحيث كان يخيل إليه أنه يفعل الشيء ولم يفعله ، وهذا تصرف من الساحر في الطبيعة والمادة الدموية بحيث غلبت تلك المادة على البطن المقدم منه ، فغيرت مزاجه عن طبيعته الأصلية ) ( الطب النبوي – 125 ) 0

وقال – رحمه الله - في سياق ذكر طرق علاج السحر : ( واستعمال الحجامة في ذلك المكان الذي تضررت أفعاله بالسحر من أنفع المعالجة إذا استعملت على القانون الذي ينبغي ) ( زاد المعاد – 4 / 125 ، 126 ) 0

وقال أيضا : ( وكان استعمال الحجامة إذ ذاك من أبلغ الأدوية وأنفع المعالجة فاحتجم 0 وكان ذلك قبل أن يوحى إليه أن ذلك من السحر ) ( الطب النبوي – ص 118 ) 0


كذلك من الأساليب النافعة والفعالة في علاج السحر ما ذكره أهل العلم من استفراغ مادة السحر وبخاصة إذا استقرت في المعدة 0

قال ابن القيم - رحمه الله - : ( الاستفراغ في المحل الذي يصل إليه أذى السحر ، فإن للسحر تأثيرا في الطبيعة ، وهيجان أخلاطها ، وتشويش مزاجها ، فإذا ظهر أثره في عضو ، وأمكن استفراغ المادة الرديئة من ذلك العضو ، نفع جدا 0 انتهى ) ( الطب النبوي – ص 125 ) 0

ولذلك تستخدم الحجامة لاستئصال مادة السحر إن توصلت للرأس بواسطة الطرد ، وأما إن استقرت المادة في المعدة وهذا غالبا ما قد يحصل ، فيكون بالاستفراغ إما عن طريق الفم أو الشرج ،

الثاني : ما يسمى بـ ( أرياح الجن ) وتلك آثار تظهر للمعالج بسبب نوع من ايذاء الجن :

لا يعلم كمهه وكيفه الا الله سبحانه وتعالى ، ويتم علاجه بالرقية الشرعية واستخدام برامج علاجية تختلف من معالج آخر ولكنها لا تخرج عن المشروع في العلاج والاستشقاء 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( مسلم سلفي ) ، وكن معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لعامة مرضى المسلمين فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )


( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( مسلم سلفي ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 25-05-2017 الساعة 03:30 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة