منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=71)
-   -   ( && تعليق على فقرة وردت في الدرس بخصوص استخدام السماعة والمايك && ) !!! (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=71761)

أسامي عابرة 17-03-2017 12:25 AM

( && تعليق على فقرة وردت في الدرس بخصوص استخدام السماعة والمايك && ) !!!
 

أسامي عابرة 17-03-2017 12:50 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في الفيديو السادس عشر في الثلث ساعة الأولى من المقطع في الدقيقة 20:09

تكلم الشيخ عن أستخدام الميكروفون و السماعات أثناء الرقية حتى لا يتشتت إنتباه المريض و خاصة الذي عنده سحر ليركز الإستماع للرقية و وصف هذا التصرف أنه ليس بدعة و إنما هو إستفادة من التكنولوجيا و قارن عمله بإستخدام الميكروفون في المحاضرات و غيرها

بالنسبة لي أخالف الشيخ الفاضل فيما ذهب إليه من ناحية التصرف و من ناحية المقارنة كما سأوضح

أولاً من ناحية التصرف :

بما أن الرقية الشرعية هى دعاء كما ثبت بالأدلة الشرعية

و عليه فإن المعالج يتوجه بهذا الدعاء لله عز وجل أن يشفي المريض بهذا السبب و هو الرقية الشرعية

هنا لا فرق بين أن تقرأ الرقية الشرعية جهراً أو سراً

و يشترط في الدعاء التوسط بين الجهر و السر

(و يفضل إسماع المصاب حتى يستطيع التمييز بين الساحر و المعالج الشرعي )

أما السبب الذي ساقه الشيخ أن يركز المصاب فغير مبرر

لأنه لا المعالج و لا الآيات هى التي تشفي

فالمعالج يتوجه بالدعاء لله عز وجل متوسلاً بما ثبت من آيات و أدعية للرقية أن يشفي الله عز وجل المصاب الذي يرقيه واضعاً يده على المصاب مع النفث و المسح كما ثبت عن الرسول صلى الله عليه و سلم

أما تشتت المصاب و عدم تركيزه فلا شأن له بالرقية مطلقاً

و أسوق أمثلة على ذلك إذا سلمنا بهذا الفعل فهذا يعني أن هناك أشخاص لن تنفعهم الرقية لأنه لن يصل لهم الصوت أو لن يستفيدو من التركيز

مثل الأصم و الطفل و الأعجمي

و كذلك لن تكون نافعة أيضاً للحيوان و غيره من الأشياء التي تتم رقيتها

و كما نعلم أن القرآن الكريم و الأدعية لا تقرأ بغير ما نزلت به


ثانياً من ناحية المقارنة لا وجه للمقارنة بين إستخدام الميكروفون للدرس و المحاضرة و بين إستخدامه للرقية

فالمحاضرات و الأذان و غيرها لإسماع الناس

أما الرقية فهى توجه لله عز وجل بالدعاء و الدعاء توسل و عبادة لا يصح فيها رفع الصوت ..

و لا يصح أن تستخدم هذه الطريقة كعلاج في هذا المقام (في وجود الراقي الذي يباشر الحالة ) لأنه سيحصل فيه خلط في المفاهيم

ففي وجود الراقي الذي يباشر الحالة عليه أن يستوفي شروط الرقية كما هى

أما العلاج بالإستماع فيترك للمصاب يستخدمه من الأجهزة المعروفة

هذا ما لدي فإن أصبت فهذا توفيق من الله عز و جل و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان




رشيد التلمساني 17-03-2017 12:28 PM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك الأخت الفاضلة و المشرفة القديرة أم سلمى و جزاك الله خيرا على تعليقك الطيب
إن استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية أصبح شائعا و خاصة في العيادات الخاصة بالرقية الشرعية ، و لو سأل أحدنا المعالج عن هذا الفعل لأجاب بأن الغرض من استعمال الميكروفون في الرقية هو من أجل عدم تشتيت انتباه المريض و جعله يركز أكثر في الاستماع . و أغلب من يستعمل الميكروفون في الرقية هو الذي يرقي جماعة من الناس في موضع واحد .
و قد سئل فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله - عن بعض من يرقون بالرقى الشرعية و يقومون بجمع من سيقرؤون عليهم في مكان واحد و يستخدمون الميكرفون في ذلك ، فما حكم القراءة عليهم مجتمعين ؟ و ما حكم استخدام المكرفون ؟
فأجاب - رحمه الله - : " ذكر بعض القراء أن ذلك جرب فأفاد و حصل الشفاء لكثير من المصابين ، و ذلك إن سماع المصروع لتلك الآيات و الأدعية و الأوراد يؤثر في الجان الذي يلابسه ، فيحدث أن يتضرر و يفارق الإنسي ، و إن هذا القرآن هو شفاء كما وصفه الله تعالى ، فيؤثر في السامع و لو لم يحصل من القارئ نفث على المريض ، و مع ذلك فإن الرقية الشرعية هي أن الراقي يقرب من المريض و يقرأ عنده الآيات و ينفث عليه و يمسح أثر الريق على جسده بيده ، و يسمعه الآيات و الأدعية حتى يتأثر بسماعها ، فعلى هذا متى تيسر أن يرقى كل واحد منفردا فهو أفضل ، و إن شق عليه فعل ما ذكر من القراءة في المكبر ، مع إخباره بأن تأثيرها أقل من تأثير القراءة الفردية ، و الله أعلم " .
و سئل أيضا - رحمه الله - عن حكم العلاج بواسطة الآلات الصوتية ، فأجاب - رحمه الله - : " لا بأس بذلك " .
و سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء عن حكم قراءة القرآن أثناء الرقية بمكبر الصوت أو عبر الهاتف مع بعد المسافة ؟
فكان جوابها : " الرقية لا بد أن تكون على المريض مباشرة و لا تكون بواسطة مكبر الصوت و لا بواسطة الهاتف ، لأن هذا يخالف ما فعله رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه رضي الله عنهم و أتباعهم بإحسان في الرقية و قد قال صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " .
و سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - عن استخدام مكبر الصوت عند القراءة ؟ فأجاب بقوله : " ما له أصل ، يقرأ على الشخص حتى يصيبه الهواء و النفث " .
هذه بعض آراء العلماء الأجلاء فيما يخص استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية .
لذا فمن استعمل الميكروفون في الرقية فله ذلك و لكن دون أن يكون فيه تشويش أو إزعاج للآخرين ، و من لم يستعمله فله ذلك .
أما رأيي الشخصي في هذا الموضوع فهو عدم استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية ، لأن الرقية الشرعية هي في الأصل دعاء ، و في الدعاء لا فرق بين الجهر و السر ، و قد أمر الله سبحانه و تعالى الرسول عليه الصلاة و السلام أن يتوسط في الدعاء بين الجهر و السر فقال في سورة الإسراء ( قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن ، أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ، و لا تجهر بصلاتك و لا تخافت بها و ابتغ بين ذلك سبيلا ) و الصلاة هنا تحتمل الدعاء و تحتمل العبادة المعروفة .
هذا رأيي الشخصي في الموضوع و احترم و أقدر الرأي المخالف .

أبو البراء 17-03-2017 02:06 PM

:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أختي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( ام سلمى ) من خلال خبرتي الطويلة مع كثير من المرضى وبحاصة من يعانون من الاقتران الشيطاني أثناء الرقية لا يركز المريض مع قراءة القرآن وسماعه ، والمفترض أن القرآن يؤثر بتأثير وكيف لا يعلمه الا الله ، ومما لا شك فيه ان الشفاء من الله سبحانه وتعالى وحده وهذا الفعل من الأسباب المتخذة في العلاج والاستشفاء ولا يقدح بفاعله وخاصة أن الغاية والهدف هو شفاء المريض باذن الله عز وجل ، فالبدعة ما كانت في الدين وليس ما دون ذلك ، ولو قلنا بمثل هذا لكان علينا ان نستغني عن كثير من الأسباب الحسية النافعة في العلاج والاستشفاء والله تعالى أعلم وأحكم 0

اما بخصوص الدعاء والجهر به امام المرضى أو مرافقيه فهذا فقط من باب قاعدة من قواعد الرقية الشرعية ( البعد عن مواضع الريبة ) ، والله اعلم 0

وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، باذن الله عز وجل وأدعو لكم فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )

( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة 18-03-2017 05:49 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد محمد أمين (المشاركة 437423)
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك الأخت الفاضلة و المشرفة القديرة أم سلمى و جزاك الله خيرا على تعليقك الطيب
إن استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية أصبح شائعا و خاصة في العيادات الخاصة بالرقية الشرعية ، و لو سأل أحدنا المعالج عن هذا الفعل لأجاب بأن الغرض من استعمال الميكروفون في الرقية هو من أجل عدم تشتيت انتباه المريض و جعله يركز أكثر في الاستماع . و أغلب من يستعمل الميكروفون في الرقية هو الذي يرقي جماعة من الناس في موضع واحد .
و قد سئل فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله - عن بعض من يرقون بالرقى الشرعية و يقومون بجمع من سيقرؤون عليهم في مكان واحد و يستخدمون الميكرفون في ذلك ، فما حكم القراءة عليهم مجتمعين ؟ و ما حكم استخدام المكرفون ؟
فأجاب - رحمه الله - : " ذكر بعض القراء أن ذلك جرب فأفاد و حصل الشفاء لكثير من المصابين ، و ذلك إن سماع المصروع لتلك الآيات و الأدعية و الأوراد يؤثر في الجان الذي يلابسه ، فيحدث أن يتضرر و يفارق الإنسي ، و إن هذا القرآن هو شفاء كما وصفه الله تعالى ، فيؤثر في السامع و لو لم يحصل من القارئ نفث على المريض ، و مع ذلك فإن الرقية الشرعية هي أن الراقي يقرب من المريض و يقرأ عنده الآيات و ينفث عليه و يمسح أثر الريق على جسده بيده ، و يسمعه الآيات و الأدعية حتى يتأثر بسماعها ، فعلى هذا متى تيسر أن يرقى كل واحد منفردا فهو أفضل ، و إن شق عليه فعل ما ذكر من القراءة في المكبر ، مع إخباره بأن تأثيرها أقل من تأثير القراءة الفردية ، و الله أعلم " .
و سئل أيضا - رحمه الله - عن حكم العلاج بواسطة الآلات الصوتية ، فأجاب - رحمه الله - : " لا بأس بذلك " .
و سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء عن حكم قراءة القرآن أثناء الرقية بمكبر الصوت أو عبر الهاتف مع بعد المسافة ؟
فكان جوابها : " الرقية لا بد أن تكون على المريض مباشرة و لا تكون بواسطة مكبر الصوت و لا بواسطة الهاتف ، لأن هذا يخالف ما فعله رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه رضي الله عنهم و أتباعهم بإحسان في الرقية و قد قال صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " .
و سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - عن استخدام مكبر الصوت عند القراءة ؟ فأجاب بقوله : " ما له أصل ، يقرأ على الشخص حتى يصيبه الهواء و النفث " .
هذه بعض آراء العلماء الأجلاء فيما يخص استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية .
لذا فمن استعمل الميكروفون في الرقية فله ذلك و لكن دون أن يكون فيه تشويش أو إزعاج للآخرين ، و من لم يستعمله فله ذلك .
أما رأيي الشخصي في هذا الموضوع فهو عدم استعمال الميكروفون في الرقية الشرعية ، لأن الرقية الشرعية هي في الأصل دعاء ، و في الدعاء لا فرق بين الجهر و السر ، و قد أمر الله سبحانه و تعالى الرسول عليه الصلاة و السلام أن يتوسط في الدعاء بين الجهر و السر فقال في سورة الإسراء ( قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن ، أيا ما تدعوا فله الأسماء الحسنى ، و لا تجهر بصلاتك و لا تخافت بها و ابتغ بين ذلك سبيلا ) و الصلاة هنا تحتمل الدعاء و تحتمل العبادة المعروفة .
هذا رأيي الشخصي في الموضوع و احترم و أقدر الرأي المخالف .

و فيكم بارك الله و جزاك الله خيراً على إثراء الموضوع بالتوضيح المهم

شكر الله مروركم الكريم و مشاركتكم الطيبة

أسامي عابرة 18-03-2017 06:20 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء (المشاركة 437424)
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أختي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( ام سلمى ) من خلال خبرتي الطويلة مع كثير من المرضى وبحاصة من يعانون من الاقتران الشيطاني أثناء الرقية لا يركز المريض مع قراءة القرآن وسماعه ، والمفترض أن القرآن يؤثر بتأثير وكيف لا يعلمه الا الله ، ومما لا شك فيه ان الشفاء من الله سبحانه وتعالى وحده وهذا الفعل من الأسباب المتخذة في العلاج والاستشفاء ولا يقدح بفاعله وخاصة أن الغاية والهدف هو شفاء المريض باذن الله عز وجل ، فالبدعة ما كانت في الدين وليس ما دون ذلك ، ولو قلنا بمثل هذا لكان علينا ان نستغني عن كثير من الأسباب الحسية النافعة في العلاج والاستشفاء والله تعالى أعلم وأحكم 0

اما بخصوص الدعاء والجهر به امام المرضى أو مرافقيه فهذا فقط من باب قاعدة من قواعد الرقية الشرعية ( البعد عن مواضع الريبة ) ، والله اعلم 0

وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، باذن الله عز وجل وأدعو لكم فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )

( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( أم سلمى ) ، وحياكم الله وبياكم في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و فيكم بارك الله و جزاكم الله خيراً على التوضيح

أعرف أن تقوم به ناتج عن خبرة طويلة لها نتائج طيبة

و بما أن القرآن الكريم يؤثر بطريقة لا يعلمها إلا الله فهو يوثر بدون إستخدام الميكرفون في حالة مباشرة الراقي للحالة

و قد يذهب الناس إلى وضع الماء األذي يريدون القراءة عليه أمام سماعات الهاتف و غيرها

الذي أريد أن أقوله أن هذا من التوسع الذي قد يؤدي إلى الإبتداع و قد تنتهي الرقية إلى بعض الناس بطريقة جديدة لا علاقة لها بالرقية الشرعية التي وردت في السنة المطهرة

و بما أن الإنسان في حالة دعاء أثناء الرقية فليأتي بها كما هى عليه لأنه يدعو الله عز وجل و الله عز و جل قادر على أن يشفيه بهذا السبب فقط و المؤثر في حالة الرقية النفث فعندما يتم القراءة على الماء و النفث فيه فإنه يكون له أثر عجيباً للعلاج



و الحاجة للأسباب الأخرى تؤخذ بطريقة أخرى

و بالعموم هذا رأيي من خلال فهمي الأصل الشرعي للرقية و لا ألزم به أحد

و بارك الله فيكم

أبو البراء 18-03-2017 07:52 AM

:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، الفكرة التي أريد أن تصل اليك أنه من خلال خبرتي الطويلة فقد تبين لي بأن الشياطين تحاول وبقدر كبير وفي كثير من الأحوال صد المريض وتشتيته عن سماع القرآن الكريم ، هذا من جهة أ وأما من الجهة الثانية فقد أفتى بالجواز بعض العلماء ومنهم العلامة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله - ، وموقفنا من المسائل الخلافية بين علماء الأمة الأجلاء معروف ومعلوم 0

أما القياس في هذه المسألة بوضع السماعات أمام المياه فهو قياس مجانب للصواب لأسباب كثيرة لا داعي للخوض فيها تحت هذا العنوان 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة 18-03-2017 05:09 PM

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و فيكم بارك الله الشيخ الفاضل أبو البراء و جزاكم الله خيراً على التوضيح

أنا لا أنكر هذه الطريقة كعلاج مطلقاً و لكن إعتراضي أثناء وجود المعالج الذي يباشر الحالة

و قد مر بي هذا الأمر شخصياً في بداية علاجي طرق عدة من التشتيت مشابهة لما ذكرت و طرق أخرى

و لكن كنت أستخدم سماعات الكمبيوتر أو الهاتف

و يبقى الأمر إختلاف في وجهات النظر للمسألة

بارك الله فيك و نفع بك و زادك علماً و فهماً و توفيقاً

أبو البراء 19-03-2017 06:43 AM

:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أختي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( ام سلمى ) نعم فالخلاف لا يفسد للود قضية ، وما كان الأمر الا لمصلحة شرعية راجحة ، وبالعموم يبقى الخلاف وارد في المسألة ، فلكل وجهة نظرة والتي تعتمد على أقوال العلماء الأجلاء 0

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى ، وأدعو لكم فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )

( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة 30-03-2017 05:50 AM

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيكم ..

إن أهم ما يهمني في الأمر هو سلامة الإعتقاد في نية من يرقي نفسه أو من يرقي غيره و من يتم رقيته..

فهل النيه ستكون إسماع الصوت للمصاب حتى لا يتشتت و يثأثر بالآيات ؟
أم ستكون الدعاء لله عز و جل و التضرع إليه بأن يشفي المصاب ؟

و إذا تم الجمع بين النيتين فهل سيصل هذا المفهوم للجميع أم أنه سيأخذ نفس توجه تقسيم الآيات الحرق القتل الإخراج و غيره

نرجوا التوضيح ليكون المنتفع على بينة


الساعة الآن 11:07 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.