منتدى الرقية الشرعية

منتدى الرقية الشرعية (https://ruqya.net/forum/index.php)
-   ساحة الموضوعات المتنوعة (https://ruqya.net/forum/forumdisplay.php?f=78)
-   -   ثبات الإمام أحمد بن نصر الخزاعي ومقتله على يد الخليفة الواثق (https://ruqya.net/forum/showthread.php?t=74958)

أبوسند 31-10-2020 06:48 AM

ثبات الإمام أحمد بن نصر الخزاعي ومقتله على يد الخليفة الواثق
 



🛑 - ثبات الإمام أحمد بن نصر الخزاعي ومقتله على يد الخليفة الواثق

📘 من كتاب البداية والنهاية الجزء العاشر، أحداث سنة إحدى وثلاثين ومائتين

🖋. فلما أوقف أحمد بن نصر بين يدي الواثق لم يعاتبه على شيء مما كان منه في مبايعته العوام على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيره، بل أعرض عن ذلك كله

وقال له: ما تقول في القرآن؟

فقال: هو كلام الله.

قال: أمخلوق هو؟

قال: هو كلام الله.

وكان أحمد بن نصر قد استقتل وباع نفسه وحضر وقد تحنط وتنور وشد على عورته ما يسترها

فقال له: فما تقول في ربك، أتراه يوم القيامة؟

فقال: يا أمير المؤمنين ! قد جاء القرآن والأخبار بذلك، قال الله تعالى: ** وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ** [القيامة: 22] الآية.

وقال رسول الله ﷺ: «إنكم ترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته». فنحن على الخبر.

زاد الخطيب قال الواثق: ويحك ! أيرى كما يرى المحدود المتجسم؟ ويحويه مكان ويحصره الناظر؟ أنا أكفر برب هذه صفته.

قلت: وما قاله الواثق لا يجوز ولا يلزم ولا يرد به هذا الخبر الصحيح، والله أعلم.

ثم قال أحمد بن نصر للواثق: وحدثني سفيان بحديث يرفعه: «إن قلب ابن آدم بأصبعين من أصابع الله يقلبه كيف شاء».

وكان النبي ﷺيقول: «يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك».

فقال له إسحاق بن إبراهيم: ويحك ! انظر ما تقول.

فقال: أنت أمرتني بذلك.

فأشفق إسحاق من ذلك وقال: أنا أمرتك؟

قال: نعم ! أنت أمرتني أن أنصح له.

فقال الواثق لمن حوله: ما تقولون في هذا الرجل؟

فأكثروا القول فيه.

فقال عبد الرحمن بن إسحاق - وكان قاضيا على الجانب الغربي فعزل وكان موادا لأحمد بن نصر قبل ذلك -: يا أمير المؤمنين هو حلال الدم.

وقال أبو عبد الله الأرمني صاحب أحمد بن أبي داؤد: اسقني دمه يا أمير المؤمنين.

فقال الواثق: لابد أن يأتي ما تريد.

وقال ابن أبي دؤاد: هو كافر يستتاب لعل به عاهة أو نقص عقل.

فقال الواثق: إذا رأيتموني قمت إليه فلا يقومن أحد معي، فإني أحتسب خطاي.

ثم نهض إليه بالصمصامة - وقد كانت سيفا لعمرو بن معديكرب الزبيدي أهديت لموسى الهادي في أيام خلافته وكانت صفيحة مسحورة في أسفلها مسمورة بمسامير - فلما انتهى إليه ضربه بها على عاتقه وهو مربوط بحبل قد أوقف على نطع، ثم ضربه أخرى على رأسه ثم طعنه بالصمصامة في بطنه فسقط صريعا رحمه الله على النطع ميتا، فإنا لله وإنا إليه راجعون. رحمه الله وعفا عنه.

ثم انتضى سيما الدمشقي سيفه فضرب عنقه وحز رأسه وحمل معترضا حتى أتى به الحظيرة التي فيها بابك الخرَّمي فصلب فيها، وفي رجليه زوج قيود وعليه سراويل وقميص، وحمل رأسه إلى بغداد فنصب في الجانب الشرقي أياما، وفي الغربي أياما، وعنده الحرس في الليل والنهار.

وفي أذنه رقعة مكتوب فيها: هذا رأس الكافر المشرك الضال أحمد بن نصر الخزاعي، ممن قتل على يدي عبد الله هارون الإمام الواثق بالله أمير المؤمنين بعد أن أقام عليه الحجة في خلق القرآن، ونفى التشبيه وعرض عليه التوبة ومكنه من الرجوع إلى الحق فأبى إلا المعاندة والتصريح، فالحمد لله الذي عجله إلى ناره وأليم عقابه بالكفر، فاستحل بذلك أمير المؤمنين دمه ولعنه.

ثم أمر الواثق بتتبع رؤوس أصحابه فأخذ منهم نحوا من تسع وعشرين رجلا فأودعوا في السجون وسموا: الظلمة، ومنعوا أن يزورهم أحد وقيدوا بالحديد، ولم يجر عليهم شيء من الأرزاق التي كانت تجري على المحبوسين، وهذا ظلم عظيم.

وقد كان أحمد بن نصر هذا من أكابر العلماء العاملين القائمين بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وسمع الحديث من: حماد بن زيد، وسفيان بن عيينة، وهاشم بن بشير، وكانت عنده مصنفاته كلها.

وسمع من الإمام مالك بن أنس أحاديث جيدة، ولم يحدث بكثير من حديثه.

وحدث عنه: أحمد بن إبراهيم الدورقي، وأخوه يعقوب بن إبراهيم، ويحيى بن معين، وذكره يوما فترحم عليه وقال: قد ختم الله له بالشهادة، وكان لا يحدث ويقول إني لست أهلا لذلك.

وأحسن يحيى بن معين الثناء عليه جدا.

وذكره الإمام أحمد بن حنبل يوما فقال: رحمه الله ما كان أسخاه بنفسه لله، لقد جاد بنفسه له.

وقال جعفر بن محمد الصائغ: بصرت عيناي وإلا فقئتا وسمعت أذناي وإلا فصمتا أحمد بن نصر الخزاعي حين ضربت عنقه يقول رأسه: لا إله إلا الله.

وقد سمعه بعض الناس وهو مصلوب على الجذع ورأسه يقرأ: ** الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ** [العنكبوت: 1-2] .

قال: فاقشعر جلدي.

ورآه بعضهم في النوم فقال له: ما فعل بك ربك؟

فقال: ما كانت إلا غفوة حتى لقيت الله عز وجل فضحك إلي.

ورأى بعضهم رسول الله ﷺفي المنام ومعه أبو بكر وعمر قد مروا على الجذع الذي عليه رأس أحمد بن نصر، فلما جاوزوه أعرض رسول الله ﷺبوجهه الكريم عنه فقيل له: يا رسول الله مالك أعرضت عن أحمد بن نصر؟

فقال: «أعرضت عنه استحياء منه حين قتله رجل يزعم أنه من أهل بيتي».

ولم يزل رأسه منصوبا من يوم الخميس الثامن والعشرين من شعبان من هذه السنة - أعني: سنة إحدى وثلاثين ومائتين - إلى بعد عيد الفطر بيوم أو يومين من سنة سبع وثلاثين ومائتين، فجمع بين رأسه وجثته ودفن بالجانب الشرقي من بغداد بالمقبرة المعروفة بالمالكية رحمه الله. وجمعنا به في جناته

➖➖➖➖➖➖➖➖






رشيد محمد أمين 31-10-2020 01:05 PM

رحمه الله وجزاه عن المسلمين خيرا
جزاك الله خيرا على جهودك الطيبة

أبوسند 10-06-2021 06:52 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد محمد أمين (المشاركة 451380)
رحمه الله وجزاه عن المسلمين خيرا
جزاك الله خيرا على جهودك الطيبة

الله يجزاك بالمثل وبارك الله فيك وفي جهدك وعلمك وعملك والله ينفعك وينفع بك والله يكتب لك الخير حيث كان والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى


الساعة الآن 11:25 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.