المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اوشكت علي الشفاء , ولكن


ترياق
05-02-2017, 12:25 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسئل الله أن يزيدكم علم وفضل ونور ويجزيكم عن المسلمين كل خير

نعم اشعر أنني اوشكت علي الشفاء ولكن خائفة :marsa22:
منذ فترة بسيطة من الله عليا برجوعي للصلاة والقرأن وقيام الليل
كيف؟
بكيت لله وقلت اللهم ردني إليك ردًا جميلًا
اللهم ردني إليك رد الكرام عليك
وكنت ابكي واحترق شوقُا لطاعة الله
وحشني الصلاة والوضوء والقرآن والتسبيح وحشني الأنس بالله
وعكفت علي قرآة سورة البقرة كل يوم بنيه تفريج الهم وتيسير الحال
شعرت بألم في اسفل الظهر لم افهم اول يومين ثم فهمت
من وقتها بقلق واضطراب غير مبرر وبصراحه وسامحوني ايوه عارفه انه شيطان رجيم
لكن صعبان عليا اقتله مش عارفه هل هو كان بيوقف معايا في اللحظات الحرجة فعلا ولا بيمثل عليا الشهامه

اذا اكملت واحتجمت ح يموت ح بقا شيله ذنبه وربنا يحاسبني ؟
ولا اصبر واستني يمكن يروح من مكان ما جاء وكفي الله المؤمنين شر القتال ؟
ولا اصبر يمكن ربنا يهديه ويصدق ويسلم بجد ؟
ولا هو عامل عقده الذنب دي حجه لما حس ان نهايته قربت ؟

مش ناكره ان ربنا جعله سبب ونجاني من الخطف مره
ومش ناكره ان في اشد الأوقات العصيبه بيطمني ولو بالكدب بس مابيبقاش كدب
بس كمان مش قادرة انسي ان بقالي 8 سنيين في سنة اولي كلية ودراستي موقوفه بسببه وقربوا يطردوني
ومش ناسيه اني قربت علي الأربعين من غير زواج وصحتي في النازل
ومش ناسيه انه اتسببلي في ازمة قلبية مفاجأة وموقفلي حياتي محلك سر
اعمل ايه انصحوني صعبان عليا مش عايزة اقتله مش عايزة اموت حد انا
وفي نفس الوقت عايزاه يمشي يروح لحال سبيله انا غلطانه ولا ايه ؟

رشيد محمد أمين
05-02-2017, 10:37 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
حياك الله الأخت الفاضلة
الشفاء آت بإذن الله تعالى و ما عليك إلا الاستمرار في العلاج و التوكل على الله سبحانه و تعالى و الاكثار من الاستغفار و الدعاء و التضرع لله عز و جل أن يفرج همك و أن يكشف ضرك و عليك بالتصدق و لو بالشيء القليل بنية الشفاء و عليك بالصبر و عدم اليأس و عليك ألا تلتفتي إلى هذه الوساوس و لا تلقي لها بالا .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك .

القرآن هدى وشفاء
27-08-2018, 02:54 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ولا هو عامل عقده الذنب دي حجه لما حس ان نهايته قربت ؟


نعم هو كذلك، لقد تعب ولا يريد الخروج فأتى بهذه الأفكار الوسواسية حتى تتعطلي وتتوقفي عن الاستشفاء بالقرآن وسائر العبادات.

لا زلتِ في بداية طريق الرقية.. فاستمري بصبر وتصبر ودافعي الوساوس..

لن تقتليه ولن يموت هكذا فاطمئني!


إن تغلبتِ عليه سيخرج من جسدك! وستخرج معه كل الأخلاط الرديئة والسموم التي يتقوى ويتحصن بها، وحينها تعود صحة بدنك لطبيعتها وتعود وظائف الأعضاء تعمل بشكل طبيعي كما فطرها الله.

رعاكِ الله