المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أصبت بـ ( أبو وجه ) ، وأريد توجيهكم بأسرع وقت ممكن ؟؟؟


خولة
11-04-2006, 09:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أريد توجيه فضيلتكم بالنسبة لإصابتي بالوجه في الجهة اليمنى بعد شهرين من عقد قراني ...جائني خفيفا وذكرت لي الطبيبة بأنه بسيط ولن يأخذ مني اكثر من شهرين...لكنه استمر معي ستة أشهر.. فوجئت في الشهرين الأخيرين منها بضغط شديد على أذني اليمنى..وبعد الكشف ذكرت لي الطبيبة انه لاعلاقة له بالأذن في الفترة الأخيرة من تحسني..كنت أرقي نفسي بالفاتحة والأدعية...ولكن أحس بثقل في أذني وخشخشة أسمعها أثناء نومي...فاستمعت إلى آيات الرقية ثلاثة أيام...وكلما أستمع لها أشعر بألم في الأذن اليمنى فقط كما لو أن صوت المسجل عاليا جدا ..وصداع شديد خاصة خلف رأسي .. وتشنج خفيف بين حاجبي وأنفي ,كما لو أني أريد أن اعطس..وخمول وثقل في جسدي..ورعشة خفيفة بقدمي اليسرى..وتنميل في مواضع من جسمي...وتعود لي آلام العصب كما لو كان في بداية إلتهابه.
كل ذلك أثناء سماعي لشريط الرقية...ثم بعدها يظل صداع خفيف..وآلام الأذن فقط.
أريد توجيهكم حفظكم الله هل أستمر في سماع الرقية..أم أطلب شيخ يرقيني؟ أم أن هناك طريقة معينة للعلاج ؟ أخشى على نفسي عندما يتسارع تنفسي..وأشعر بأن أذني ستنفجر عند قراء سورة الفلق.. وبعض الآيات.. أما عند سماعي أو قرائتي لسورة البقرة ينتابني النعاس.
أفيدوني مشكورين وجزاكم الله خيرا.

وبالله نستعين
11-04-2006, 10:20 PM
الله يكون في عونك : اختي خوله
وانا من رايي انك تذهبي لشيخ موثوق به لكي يرقيك احسن

وانتظري رد : شخناء ابو البراء

خولة
12-04-2006, 06:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله....جميعا
شكرا أخي المستعين بالله...لقد طلبت ذلك من أحد أقاربي..لكن لم أخبره بما ينتابني فأخبرني بأن قرائتي على نفسي أفضل..كما انك أخفتني مادلالة هذه الأعراض..؟خاصة أن شعري بدأ يتساقط بشكل غريب ,فعندما أمشطه كما لو اني أقصه خصالا..أفيدوني مشكورين.
شكرا على تعاونكم ...إصابتي لا أراك الله مكروه كانت مصاحبة لسخونة شديدة والتهاب في الصدر..
كانت أول مرة أمرضه بشدة..أما لحظة الإصابة حددتها بدقة كانت بعد خروجي مستحمة في وقت متأخر جدا من الليل...فاعتبر مرضي لفحة برد..وتزامنت الظروف الملائمة للإصابة به..ولم افكر أن أعرض نفسي على شيخ..
الحقيقة كل من يراه لا يلاحظه طوال تلك الفترة...إلا أن العصب الرئيسي خامل حتى الآن مع تحسن كل عضلات الوجه...أيا كان بالنسبة لما يقوله جدك -رحمه الله- عرضت علي الكثير من الطرق الشعبية.. كالحجبة ..الحجامة..جوزة الطيب...لكني اكتفيت بالقراءة واحتجمت مرة واحدة...جزاك الله خير الجزاء.
شيخي أبو البراء أرجو إفادتي حفظك الله
أخي الباحث..هل ترى علاقة بين إصابتي و ماأرسلته بالنسبة للقرين.؟

وبالله نستعين
12-04-2006, 02:30 PM
اختي : خوله
كان لي احد اعمامي حصلت معه هذه المشكلة ولاكن لانه كان يستحم بماء حار ودخل غرفته
وكان المكيف يعمل والغرفة باردة جدا ووقف امام المكيف لكي يبرد جسمه وبعدها احس بصداع براسه شديد وذهب للنوم ولما قام في الصباح ... وجد وجهه الايسر متخدر وملتوي على جنب .
فقمت انا برقيته لمدة ثلاثة اسابيع ولم يتغير شي وذهب للمستفي ونصحوه بالعلاج الطبيعي مثل التدليك اليومي للوجة مع الكريمات + صدمات كهربائية وذلك لتنشيط العصب واستمر عليها 8 شهور وبعدها الحمد لله شفيت حالته

ولاكن ربما لاتنطبق نفس الحالات........ وفي حالات يوجد التواء في الوجه جراء اقتران
والله اعلم

خولة
12-04-2006, 05:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله ..
أشكرك أخي المستعين بالله...أنا على علم تام بكل تطورات الحالة وعلاجها...لكن أتساءل عن الحالة التي انتابتني عند سماع آيات الرقية..فطرحت تساؤلاتي......هناك خلط كثير في الطب الشعبي
والخير كله في الرقية كما ثبت في الكتاب والسنة.

( الباحث )
12-04-2006, 07:08 PM
اختى بالله
هل ما تشكين منه هو ما يسميه الاطباء بالعصب السابع ؟؟؟
اما عند سماع القران قد يكون ليس له علاقه ... وقد يكون
ارجو التفصيل

أبو البراء
13-04-2006, 06:12 AM
((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( خولة ) ، أما بخصوص مرض ( أبو وجه ) ففي العادة إما أن يكون نتيجة التعرض للفحة هواء أو أن يكون بسبب التعرض لإيذاء من قبل الجن والشياطين كما ذكر ذلك أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ، ومن خلال الأعراض المذكورة من قبلكم - يا رعاكم الله - يترجح لي بأن الإصابة لديكم كانت بسبب تعرضكم لداء العين أو الحسد مع وجود اقتران شيطاني نتيجة هذه الإصابة ، ومن هنا أنصحكم باتباع البرنامج العلاجي التالي :



( && -- البرنامج العلاجي للإصابة بداء العين أو الحسد -- && )
(http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=756)


أما بالعموم فأنصحكم باتباع الطريقة التالية في العلاج والاستشفاء :

يقول الأستاذ عبدالعزيز القحطاني : ( وأما بالنسبة لعلاج " أبو وجه " أو الرجفة والميل في جهة معينة من الوجه فهو يحتاج إلى رقية لأنه قد يكون من المس في غالبه ، لأّنه عندما تنفث أثناء الرقية على الأماكن الموجعة والمنتفخة تجد الألم يتحرك إلى مكان آخر ، ويخف ، وخلال أيام من استعمال الزيت وشرب ماء الرقية يتشافى بإذن الله 0
أو أن يستعمل علاج آخر وهو التمر مع سنام البعير وهو الشحم المتدلي على ظهر البعير كعلاج يعجن ويربط على الوجه لمدة أسبوع ، ثم يواصل بدهن نفس المكان بزيت الرقية حتى يشعر بالتحسن تماماً ) ( طريق الهداية في درء مخاطر الجن والشياطين – ص 131 ) 0

قلت : ليس بالضرورة أن يكون هذا المرض في غالبه نتيجة المس أو التعرض لإيذاء الجن والشياطين ، فقد يحصل نتيجة تعرض المريض لتغيرات شديدة في حرارة الجو ، كأن يخرج من منطقة باردة إلى منطقة حارة والعكس من ذلك ، ويمكن من خلال الرقية الشرعية لدى المتمرس معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا الداء ، وينصح المرضى بتدليك منطقة الألم المصابة بالزيت المقروء عليه والدعاء بالأدعية النبوية المأثورة كأن يقول سبعاً " أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن تشفيني " أو أن يقول " بسم الله ثلاثاً ، أعيذ نفسي بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر " ولا يتعارض مطلقاً اتخاذ الأسباب الحسية والشرعية في علاج هذا المرض من حيث مراجعة الأطباء والمستشفيات والمصحات وكذلك الرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة المطهرة 0

هذا ما تيسر لي أخيتي الفاضلة ( خوله ) ، وكوني معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى لمتابعة حالتكم الكريمة ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

خولة
13-04-2006, 06:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خيرا على نصيحتكم وتوجيهكم...أيضا لدي سؤال حفظكم الله ...هل يمكن أن تقع العين من مجرد النظر في صورة المعين؟

( الباحث )
13-04-2006, 07:08 AM
نعم هذه الاجابه الشافيه يا شيخ
بارك الله بك

أبو البراء
15-04-2006, 08:33 AM
((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( خولة ) ، أما بخصوص سؤالكم عن الصورة فهذا ما يسمى ( الحسد ) ولي ( العين ) حيث أن العين لا بد من النظر مباشرة للمعين وبالعموم فأقدم لكم الفرق بين العين والحسد بنقاط محددة :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

كثير من الناس لا يفرقون بين العين والحسد ، ويهتمون فقط بالآثار التي يخلفها هذان الداءان العظيمان ، ومع أن تحديد تلك الفروقات ليس بذات أهمية بالنسبة للعامة وغير المتخصصين في هذا المجال ، إلا أن تحديد تلك الفروقات له أهميته بالنسبة للمعالجين أنفسهم لمتابعة العلاج وتحديد طريقته وكيفيته ، ومن أهم تلك الفروقات :

1- الاشتراك في الأثر والاختلاف في الوسيلة والمنطلق :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله- : ( ويشتركان - الحسد والعين - في الأثر ، ويختلفان في الوسيلة والمنطلق ، فالحاسد : قد يحسد ما لم يره ، ويحسد في الأمر المتوقع قبل وقوعه ، ومصدره تحرق القلب واستكثار النعمة على المحسود ، وبتمني زوالها عنه أو عدم حصولها له وهو غاية في حطة النفس 0 والعائن : لا يعين إلا ما يراه والموجود بالفعل ، ومصدره انقداح نظرة العين ، وقد يعين ما يكره أن يصاب بأذى منه كولده وماله ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

2- الحسد قد يقع في الأمر قبل حصوله :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( فالحاسد قد يحسد في الأمر المتوقع قبل وقوعه ، والعائن لا يعين إلا ما يراه والموجود بالفعل ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

3)- الحاسد أعم وأشمل من العائن :

قال ابن القيم : ( فالعائن حاسد خاص ، ولهذا - والله أعلم - إنما جاء في السورة ذكر الحاسد دون العائن لأنه أعم فكل عائن حاسد ولا بد ، وليس كل حاسد عائنا ، فإذا استعاذ من شر الحسد دخل فيه العين ، وهذا من شمول القرآن وإعجازه وبلاغته ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

4)- الحسد أصله تمني زوال النعمة :

قال ابن القيم : ( أصل الحسد هو بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها ، فالحاسد عدو النعم وهذا الشر هو من نفسه وطبعها ، ليس هو شيئا اكتسبه من غيرها بل هو من خبثها وشرها ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( ومصدر الحسد تحرق القلب واستكثار النعمة على المحسود ، وبتمني زوالها عنه أو عدم حصولها له وهو غاية في حطة النفس 0 والعائن مصدره انقداح نظرة العين ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

والمعين يحتمل أن يصيب المعين ويتمنى زوال النعمة عليه ، وقد لا يكون ذلك ، وحالما يقع نظره على أمر بإعجاب واستحسان قد يصيبه بالعين ، دون قصد زوال تمني النعمة عليه 0

5)- الحسد لا يقع في الأهل والمال بعكس العين التي قد تصيب الأهل والمال :

قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي - رحمه الله - : ( وقد يعين العائن ما يكره أن يصاب بأذى منه كولده وماله ) ( أضواء البيان – 9 / 644 ) 0

6)- يحصل الحسد عند غيبة المحسود ، وأما العين فتتكيف نفس العائن وتتوجه لمقابلة المعين :

قال ابن القيم : ( والعاين والحاسد يشتركان في شيء ويفترقان في شيء ، فيشتركان في أن كل واحد منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من يريد أذاه ؛ فالعائن تتكيف نفسه عند مقابلة المعين ومعاينته ، والحاسد يحصل له ذلك عند غيبة المحسود وحضوره أيضا ) ( بدائع الفوائد – بتصرف - 2 / 233 ) 0

7)- الحسد يقل في تأثيره عن العين :

قال ابن القيم : ( ويقوى تأثير النفس عند المقابلة فإن العدو إذا غاب عن عدوه قد يشغل نفسه عنه ، فإذا عاينه قبلا اجتمعت الهمة عليه وتوجهت النفس بكليتها إليه ؛ فيتأثر بنظره حتى أن من الناس من يسقط ومنهم من يحم ومنهم من يحمل إلى بيته ، وقد شاهد الناس من ذلك كثيرا ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

8)- الحسد يأتي مع الكراهية والحقد :

قال ابن القيم : ( والنظر الذي يؤثر في المنظور قد يكون سببه شدة العداوة والحسد ؛ فيؤثر نظره فيه كما تؤثر نفسه بالحسد000 وقد يكون سببه الإعجاب وهو الذي يسمونه بإصابة العين ؛ وهو أن النظر يرى الشيء رؤية إعجاب به أو استعظام ، فتتكيف روحه بكيفية خاصة تؤثر في المعين ، وهذا هو الذي يعرفه الناس من رؤية المعين فإنهم يستحسنون الشيء ويعجبون منه فيصاب بذلك ) ( بدائع الفوائد - 2 / 233 ) 0

9)- الحسد يصحبه في كثير من الأحيان فعل للتعبير عما يكنه الحاسد من حقد وكراهية في نفسه :

فلا يقتصر ضرره بما أحدثه للمحسود من ضرر في بدنه وماله بتأثير حسده له ، بل يتعدى ذلك لإتباع كافة السبل والوسائل للنيل من ذلك المسكين ، كغيبته والوشاية به ، وإيذائه في نفسه وماله 0

قلت : وقد لوحظ على بعض الحالات المرضية التي عاينتها التأثر بآيات الحسد والسحر ، وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على تأثر المريض بحسد الحاسد ، وقيام ذلك الحاسد بفعل السحر لهذا المسكين ، نتيجة لما يحمله في قلبه من حقد دفين 0

10)- العين علاجها أيسر من الحسد :-

وذلك لسهولة معرفة العائن في كثير من الحالات ، والحصول على الأثر والاغتسال به أو التصرف به على نحو مشروع ، كما سوف يتضح الأمر في الحديث عن ( علاج العين ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن الفرق بين العين والحسد فأجاب - حفظه الله - :

( العين : هي النظرة إلى الشيء على وجه الإعجاب والإضرار به ، وإنما تأثيرها بواسطة النفس الخبيثة ، وهي في ذلك بمنزلة الحية التي إنما يؤثر سمها إذا عضت واحتدت ، فإنها تتكيف بكيفية الغضب والخبث ، فتحدث فيها تلك الكيفية السم ، فتؤثر في الملسوع ، وربما قويت تلك الكيفية واتقدت في نوع منها ، حتى تؤثر بمجرد نظرة ، فتطمس البصر ، وتسقط الحبل ، فإذا كان هذا في الحيات ، فما الضن في النفوس الشريرة الغضبية الحاسدة ، إذا تكيفت بكيفيتها الغضبية ، وتوجهت إلى المحسود ، فكم من قتيل ! وكم من معافى عاد مضني البدن على فراشه ! يتحير فيه الأطباء الذين لا يعرفون إلا أمراض الطبائع ، فإن هذا المرض من علم الأرواح ، فلا نسبة لعالم الأجسام إلى عالم الأرواح ، بل هو أعظم وأوسع وعجائبه أبهر ، وآياته أعجب ، فإن هذا الهيكل الإنساني إذا فارقته الروح أصبح كالخشبة ، أو القطعة من اللحم ، فالعين هي هذه الروح التي من أمر الله تعالى ، ولا يدرك كيفية اتصالها بالمعين ، وتأثيرها فيه إلا رب العالمين 0
وأما الحسد : فهو خلق ذميم ، ومعناه تمني زوال النعمة عن المحسود ، والسعي في إضراره حسب الإمكان ، وهو الخلق الذي ذم الله به اليهود بقوله تعالى : ( وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ ) ( سورة البقرة – الآية 109 ) أي أنهم يسعون في التشكيك وإيقاع الريب وإلقاء الشبهات ، حتى يحصلوا على ما يريدونه من صد المسلمين عن الإسلام ، ولا شك أن الحسد داء دفين في النفس ، وتأثيره على الحاسد أبلغ من تأثيره على المحسود ، حيث أن الحاسد دائماً معذب القلب ، كلما رأى المحسود وما فيه من النعمة والرفاهية تألم لها ، فلذلك يقال :

اصبر على كيد الحسود فــإن صبـــرك قاتله
النـار تأكـــــل نفسهــــا إن لم تجد مـا تأكلـه

وقال بعض السلف : الحسد داء منصف ، يعمل في الحاسد أكثر مما يعمل في المحسود ) ( الحسد – تعريفه ، إثباته ، أسبابه ، علاجه – ص 11 - 13 ) 0

هذا ما تيسر بخصوص هذا الموضوع ، سائلاً المولى عز وجل أن يقينا شر أعين الحاسدين والعائنين وشر الشياطين ، مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

خولة
15-04-2006, 09:59 PM
جزاكم الله خيرا فضيلة الشيخ ...
وأشكر تواصلكم مع حالتي...الحقيقة أني لما صرت أقرأ سورة البقرة مرتين في اليوم..وآيات الرقية ...أصبحت أشعر بضغط وحرارة شديدة في أذني الإثنتين ورقبتي وآلام في رأسي ومفاصلي خاصة ركبتي..وشد في أعصاب ساقي شديد بحيث لا أستطيع الوقوف بسرعة.. كما أريد توضيح بخصوص الإقتران الشيطاني ماذا يعني..حفظكم الله؟
أيضا فضيلة الشيخ.. أحدهم طلب مني عدم قراءة سورة البقرة إذا شعرت بالتعب وأكتفي بالفاتحة.. ماذا قد تكون غايته من ذلك؟
وجزاكم الله خيرا

أبو فهد
15-04-2006, 11:13 PM
إجابات مرفقة بفتاوى وأقوال أهل العلم ...
أفلا تطمئن إليها النفس ؟!

من أجل ذلك نقول لمن لديه تساؤلات واستفسارات يضعها في العام ... فمثل هذه التساؤلات والإستفسارات في العام يستفيد منها الجميع .

والله من وراء القصد .

وحول سؤالكم أختي الكريمة تفضلي بالإطلاع على هذا الربط ونأمل أن يكون لدى شيخنا الكريم أبو البراء المزيد حول سؤالك :

http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=3953

بارك الله في الجميع ...

أخيتي بارك الله فيكم استمري بمتابعة العلاج والاستشفاء ، سائلاً المولى عز وجل أن يكتب لكِ الشفاء ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية ...

فرقاط
19-04-2006, 05:40 AM
أختي خولة
شفاك الله .....

إذا كان ما تعانين منه هو ما يسمى طبياً إلتهاب العصب السابع
سواء كان مرض عضوي أو روحي فكما بين لك الأخوة إستخدمي التدليك والوسائل الحسيه الآمنه....
واجعلي الرقية نصب عينيك .... وإذا لم تستجيبي للوسائل الحسية أنصحك بالذهاب لشخص يعرف في الكي

فهناك من أعرفهم من الزملاء أصيبوا بهذا الداء وكان السبب لفحة هواء
حيث في شدة الصيف وبعد الإنتهاء من الفسحة وبعدما أجسامنا تفور من الحر ندخل في الفصل
المجمد ,,,, وتعالي شوفي بعد كل فترة واحد طاح في الفراش والثاني ما خذ له إجازة عنده أبو وجه...
والثالث معه نفس العله.

البعض جرب المستشفى وإبره وباقي العدة......ولم ينفع ثم ذهب إلى راقي أعرفه حيث دلك وجهه بزيت الزيتون
فرجع طبيعي ولله الحمد.

وهناك من ذهب إلى كواي يكويه حيث يقوم بتتبع عصب الوجه إلى داخل شعر الرأس حتى لا يحدث تشوه في الوجه
أو أثراً ..... ورجع طبيعي ولله الحمد.

ولأفضل نتائج حسب ما أعرف هو الإسراع في معالج هذا المرض.

أنصحكي إذا كان مرضك هو إلتهاب العصب السابع بأن تبتعدي عن الأضواء وهذا لا يعني أن تعيشي في ظلام والغاية من ذلك أن عصب العين غالباً يكون ملتهب أو مجهد فأي شيء يؤثر فيه كذلك لباقي الوجه لا تعرضه
لحراره أوبروده شديدة لأنه في فترة حرجه.

أحد معارفي أصيب بأبو وجه ولم يتعالج منه إلا في وقت متأخر مما أفقده أحد عينيه والأخرى لا يرى بها جيدا.

أسأل الله لكي الشفاء.

أبو البراء
19-04-2006, 08:40 AM
((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ( خولة ) ، تابعي ما أنت عليه بارك الله فيكم ولن تري إلا الخير بإذن الله عز وجل ، أما بخصوص ترك قراءة سورة البقرة فمن أشار عليم بترك قراءتها فقد جانب الصواب ، وإليكم الدليل حيث تعرضت للقراءة بهذه السورة العظيمة في كتابي الموسوم ( فتح الحق المبين في أحكام رقى الصرع والسحر والعين ) وهو على النحو التالي :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

يتساءل الكثير عن الرقية بـ ( سورة البقرة ) ، وهل لهذه السورة ميزة عن مثيلاتها من آيات كتاب الله عز وجل ، ولأهمية هذا الموضوع فإني أطرح عليكم أثر الرقية بهذه السورة العظيمة على النحو التالي :

أولاً : الرقية بالسورة كلها :

فقد ورد في فضل سورة البقرة أحاديث كثيرة ، وفيما يلي بعض فضائل هذه السورة والفوائد المترتبة على قراءتها :

(1)- رقية تحصن البيوت من الشياطين :

1)- عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان ينفر – أي فر وهرب - من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة ) وفي رواية ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، وإن البيت الذي تقرأ البقرة فيه لا يدخله الشيطان ) ( صحيح الجامع - 7227 ) 0

قال المباركفوري : ( قوله : " لا تجعلوا بيوتكم مقابر" أي خالية عن الذكر والطاعة فتكون كالمقابر وتكونون كالموتى فيها أو معناه لا تدفنوا موتاكم فيها ، ويزيد على المعنى الأول قوله " وإن البيت الذي تقرأ البقرة فيه لا يدخله الشيطان " وفي رواية مسلم : " إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة " وفي حديث سهل بن سعد عند ابن حبان من قرأها يعني سورة البقرة ليلا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال ومن قرأها نهارا لم يدخل الشيطان ثلاثة أيام ، وخص سورة البقرة بذلك لطولها وكثرة أسماء الله تعالى والأحكام فيها ، وقد قيل فيها ألف أمر وألف نهي وألف حكم وألف خبر كذا في المرقاة ) ( تحفة الأحوذي – 8 / 146 ) 0

2)- عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لكل شيء سناما ، وسنام – أي أعلاه - القرآن سورة " البقرة " وإن الشيطان إذا سمع سورة " البقرة " تقرأ ، خرج من البيت الذي يقرأ فيه سورة " البقرة " ) ( حديث حسن – السلسلة الصحيحة - 588 ) 0

قال المناوي : ( " إن لكل شيء سناما " أي رفعة وعلوا استعير من سنام البعير ثم كثر استعماله حتى صار مثلا " وإن سنام القرآن سورة البقرة " أي السورة التي ذكرت فيها البقرة " من قرأها في بيته " أي في محله بيتا أو غيره وذكر البيت " ليلا " أي في الليل " لم يدخله شيطان " نكرة دفعا لتوهم إبليس وحده " ثلاث ليال " أي مدة ثلاث ليال " ومن قرأها في بيته نهارا لم يدخله شيطان ثلاثة أيام " ) ( فيض القدير - 2 / 512 ) 0

(2) رقية ضد السحر والسحرة :

أ - عن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( 00000 اقرأوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة – أي السحرة - ) ( صحيح الجامع - 1165 ) 0

قال المناوي : ( " اقرأوا سورة البقرة " في بيوتكم أي في أماكنكم التي تسكنونها : بيتا أو خلوة أو خباء أو غيرها ولا تجعلوها قبورا أي كالمقابر الخالية عن الذكر والقراءة ، بل اجعلوا لها نصيبا من الطاعة ) ( فيض القدير – 2 / 66 ) 0

ب- عن أبي سعيد – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( السورة التي تذكر فيها البقرة فسطاط القرآن ، فتعلموها ، فإن تعلمها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب المسافرين – برقم 252 ) 0

قال ابن التركماني وهو يسرد سيرة أحد شيوخه : ( وكان قد ابتلى الله تعالى هذا الشيخ العالم ببلاء آخر ، وهو شيطان من الجن ، رد على الشيخ في قراءته ، فلعنه الشيخ وكذبه ، فأخذ الشيخ في عين المعاداة ، فكان الشيطان إذا دخل الليل يرجف قلوبهم ويرمي عليهم الأحجار ، فشكا ذلك للمؤلف – فإنه كان من جنسه ومن طلبته - ، قال : يا بني ! يرمي علينا كل يوم قفتين 0 قلت له : فكان يكسر شيئاً من الأواني أو يصيبكم أنتم 0 قال : لا ، ولكن مراده أن يرجفنا 0 ويرميهم بالأحجار في وسط الدار ، وكان للشيخ سلم وفيه مسمار كبير ، فقومه الشيطان وأخرجه ورمى به في وجوههم ، قال الشيخ : وكان عندي صندوق مقفول وفيه كتب ، ففتح الصندوق ورمى كل ما فيه في وجوهنا ، وكان يأخذ الغزل من بين يدي الزوجة ويغيب ثم يرمي به على وجوهنا 0 قال المؤلف : فقلت له : أنا وفلان نجيء إلى بيت سيدي ونقرأ شيئاً من كتاب الله تعالى 0 فجئنا وقرأنا سورة البقرة بكمالها ، ثم دعونا الله سبحانه ؛ فصد الحق الشيطان ببركة القرآن ، وبعد ذلك ما قرب الدار ) ( اللمع في الحوادث والبدع - 436 ، 437 ) 0

ثانياً : الرقية بآيات من سورة البقرة :

1- الرقية بالآية الثالثة والستين بعد المائة من سورة البقرة والآية ( 1 و 2 ) من سورة آل عمران :

عن أسماء بنت يزيد - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين " وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم " وفاتحة ( آل عمران ) " ألم * الله لا إله إلا هو الحي القيوم " ) ( صحيح الجامع – 980 ) 0

قال المناوي : ( " اسم الله الأعظم " قيل الأعظم بمعنى العظيم ، وليس أفعل للتفضيل لأن كل اسم من أسمائه عظيم وليس بعضها أعظم من بعض ، وقيل هو للتفضيل لأن كل اسم فيه أكثر تعظيما لله فهو أعظم ، فالله أعظم من الرب فإنه لا شريك له في تسميته به لا بالإضافة ولا بدونها ، وأما الرب فيضاف للمخلوق " الذي إذا دعي به أجاب " بمعنى أنه يعطي عين المسؤول بخلاف الدعاء بغيره فإنه وإن كان لا يرد لكونه بين إحدى ثلاث : إعطاء المسؤول في الدنيا أو تأخيره للآخرة أو التعويض بالأحسن ، وقد اختلف في الاسم الأعظم على نحو أربعين قولا ) ( فيض القدير - 1 / 510 ) 0

2- الرقية بآية الكرسي :

1)- في حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - والحديث طويل والشاهد منه : ( إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُو الْحَىُّ الْقَيُّومُ ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 255 ) حتى تختمها فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح ) ( صحيح الترغيب والترهيب – 658 ) 0

2)- عن أبي بن كعب - رضي الله عنه - أنه : ( كان له جرن فيه تمر وأنه كان يتعاهده ، فوجده ينقص ، فإذا هو بدابة شبه الغلام المحتلم ، فقلت له أجني أم إنسي ؟ قال بل جني ) وفيه أنه قال له ( بلغنا أنك تحب الصدقة وأحببنا أن نصيب من طعامك ، قال فما الذي يجيرنا منكم ؟ قال هذه الآية آية الكرسي ، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : صدق الخبيث ) ( فتح الباري – 4 / 489 – وقال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ) 0

3)- عن أبي أيوب الأنصاري - رضي الله عنه - : ( أنه كانت له سهوة – ما كان بين الحائطين - فيها تمر ، فكانت تجيء الغول فتأخذ منه ، فشكى ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : " إذهب فإذا رأيتها فقل : بسم الله ، أجيبي رسول الله " 0 فأخذها ، فحلفت ألا تعود ، فأرسلها ، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " ما فعل أسيرك ؟ " قال : حلفت ألا تعود 0 قال : " كذبت ، وهي معاودة للكذب " فأخذها فقال : ما أنا بتاركك حتى أذهب بك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إني ذاكرة لك شيئا : آية الكرسي اقرأها في بيتك فلا يقربك شيطان ولا غيره 0 فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " ما فعل أسيرك ؟ " فأخبر بما قالت 0 قال " صدقتك وهي كذوب " ) ( فتح الباري – 489 ) 0

قال المناوي في الغيلان : ( أي ظهرت وتلونت بصور مختلفة - قال في الأذكار: الغيلان جنس من الجن والشياطين وهم سحرتهم ومعنى تغولت تلونت وتراءت في صور 0 وقال غيره : كانت العرب تزعم أنها تتراءى للناس في الفلوات فتتلون في صور شتى فتغولهم أي تضلهم عن الطريق وتهلكهم وقد نفى ذلك الشارع بقوله : " لا غول " لكن ليس المراد به نفي وجوده ، بل إبطال زمن إضلاله ، فمعنى لا غول أي لا تستطيع أن تضل أحدا0 قال القزويني : وقد رأى جمع من الصحابة منهم عمر بن الخطاب – رضي الله عنه– حين سافر إلى الشام قبل الإسلام فضربه بالسيف ، ويقال : إنه كخلقة الإنسان لكن رجلاه رجلا حمار ) ( فيض القدير - 1 / 318 ) 0

قال الشيخ مشهور حسن سلمان في تعقيبه على حديث أبي هريرة : ( ومعنى قول أبي هريرة – رضي الله عنه : " لأرفعنك " ؛ أي : لأذهبن بك أشكوك ، يقال : رفعه إلى الحاكم إذا أحضره للشكوى 0
وفي الحديث من الفوائد :
1- أن الشيطان قد يعلم ما ينتفع به المؤمن 0
2- وأن الحكمة قد يتلقاها الفاجر فلا ينتفع بها وتؤخذ عنه فينتفع بها 0
3- وأن الشخص قد يعلم الشيء ولا يعمل به 0
4- وأن الكافر قد يصدق ببعض ما يصدق به المؤمن ولا يكون بذلك مؤمناً 0
5- وبأن الكذاب قد يصدق 0
6- وبأن الشيطان من شأنه أن يكذب 0
7- وأنه قد يتصور ببعض الصور ؛ فتمكن رؤيته ، وأن قوله تعالى : ( إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ ) ( سورة الأعراف – جزء من الآية 27 ) مخصوص بما إذا كان على صورته التي خلق عليها 0
8- وأن من أقيم في حفظ شيء سمي وكيلاً 0
9- وأن الجن يأكلون من طعام الإنس 0
10- وأنهم يظهرون للإنس لكن بالشرط المذكور 0
11- وأنهم يتكلمون بكلام الإنس 0
12- وأنهم يسرقون ويخدعون 0
13- وفيه فضل آية الكرسي 0
14- وأن الجن يصيبون من الطعام الذي لا يذكر اسم الله عليه 0
15- وفيه أن السارق لا يقطع في المجاعة 0
16- ويحتمل أن يكون القدر المسروق لم يبلغ النصاب ، ولذلك جاز للصحابي العفو عنه قبل تبليغه إلى الشارع 0
17- وفيه قبول العذر والستر على من يظن به الصدق 0
18- وفيه اطلاع النبي صلى الله عليه وسلم على المغيبات 0
19- وفيه جواز جمع زكاة الفطر قبل ليلة الفطر وتوكيل البعض لحفظها وتفرقتها ) ( فتح المنان في جمع كلام شيخ الإسلام ابن تيمية عن الجان – 2 / 459 ، 460 ) 0

4)- عن أبي أسيد الساعدي - رضي الله عنه - : ( أنه لما قطع تمر حائطه ، فجعله في غرفة له ، فكانت الغول تخالفه إلى مشربته فتسرق تمره وتفسد عليه ، فشكى ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " تكل فاستمع عليها ، فإذا سمعت اقتحامها فقل : بسم الله أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم " 0 فقالت : يا أبا أسيد اعفني أن تكفلني أذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطيك موثقا من الله لا أخالفك إلى بيتك ، ولا أسرق تمرك ، وأدلك على آية تقرأها على بيتك فلا خالف إلا أهلك ، وتقرأها على إنائك فلا يكشف غطاؤه 0 فأعطته الموثق الذي رضي به منها 0 وقال : الآية التي قلت أدلك عليها ؟ قالت : آية الكرسي ، ثم حلت استها تضرط 0 فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقص عليه حين ولت ولها ضراط 0 فقال : " صدقت وهي كذوب " ) ( فتح الباري – 4 / 489 ) 0

5)- عن زيد بن ثابت – رضي الله عنه – : ( أنه خرج إلى حائطه فسمع جلبة ، قال : ما هذا ؟ قال : رجل من الجن أصابتنا السنة ، فأردت أن أصيب من ثماركم فطيبوه لنا 0 قال : نعم 0 ثم قال زيد بن ثابت : ألا تخبرنا الذي يعيذنا منكم ؟ قال : آية الكرسي ) ( فتح الباري – 4 / 489 ) 0

6)- عن معاذ بن جبل – رضي الله عنه – قال : ( ضم إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم تمر الصدقة ، فكنت أجد فيه كل يوم نقصانا ، فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي : هو عمل الشيطان فارصده ، فرصدته ، فأقبل في صورة فيل ، فلما انتهى إلى خلل الباب ، دخل من خلل الباب في غير صورته ، فدنا من التمر فجعل يلتقمه ، فشددت على ثيابي فتوسطته ، وفي رواية الروياني "فأخذته فالتفت يدي على وسطه فقلت : يا عدو الله وثبت إلى ثمر الصدقة فأخذته وكانوا أحق به منك ، لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيفضحك " وفي رواية الروياني " ما أدخلك بيتي تأكل التمر ؟ قال أنا شيخ كبير فقير ذو عيال ، وما أتيتك إلا من نصيبين ، ولو أصبت شيئا دونه ما أتيتك 0 ولقد كنا في مدينتكم هذه حتى بعث صاحبكم فلما نزلت عليه آيتان تفرقنا منها ، فإن خليت سبيلي علمتكهما 0 قلت نعم ، قال آية الكرسي وآخر سورة البقرة من قوله آمن الرسول إلى آخرها ) ( فتح الباري – 4 / 488 ) 0

7)- قال عبدالله بن مسعود : ( لقي رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم رجلاً من الجن ، فصارعه ، فصرعه الإنسي ، فقال له الإنسي : إني لأراك ضئيلاً شخيتا – أي نحيف دقيق الجسم - ، كأن ذريعتيك ذريعتي كلب ، فكذاك أنتم معشر الجن ؟ أم أنت من بينهم كذلك ؟
قال : لا والله ، إني منهم لضليع – أي عظيم الخلق - ، ولكن عاودني الثانية ، فإن صرعتني ، علمتك شيئاً ، ينفعك 0
قال : نعم 0
قال : تقرأ : ( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّومُ ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 255 ) 0
قال : نعم 0
قال : فإنك لا تقرؤها في بيت إلا خرج منه الشيطان له خبج – أي ضراط - ، كخبج الحمار ثم لا يدخله حتى يصبح 0
وزادوا :
قال : فقيل لعبد الله : أهو عمر ؟ 0
قال : ومن عسى أن يكون إلا عمر ؟ ) ( مصنف ابن أبي شيبة - 12 / 34 ) 0

8)- عن بريدة قال : ( كان لي طعام فتبينت فيه النقصان 0 فكمنت في الليل ، فإذا غول قد سقطت عليها ، فقبضت عليها ، فقلت : لا أفارقك حتى أذهب بك إلى النبي صلى الله عليه وسلم 0 فقالت : إني امرأة كثيرة العيال ، لا أعود 0 فجاءت الثانية والثالثة ، فأخذتها 00 فقالت : ذرني – ةأي دعني - 00 حتى أعلمك شيئاً إذا قلته لم يقرب متاعك أحد منا00 إذا أويت إلى فراشك فاقرأ على نفسك ومالك آية الكرسي 00 فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " صدقت 00 وهي كذوب " ) ( أخرجه البيهقي في " دلائل النبوة " – باب ما جاء في الشيطان الذي أخذ من الزكاة – 7 / 111 ) 0

قال الحاكم في " المستدرك " عند حديث أبي أيوب : ( هذه الأسانيد إذا جمع بينهما صارت حديثاً مشهوراً ، والله أعلم ) ( المستدرك على الصحيحين - 3 / 459 ) 0

قلت : بالنسبة لبعض الأحاديث السابقة التي ذكرها ابن حجر – رحمه الله - لم أقف على مدى صحة بعضها ، وقد أوردتها كما بينها الحافظ بن حجر في كتابه فتح الباري ، ولو ثبت ضعف هذه الأحاديث أو أي منها ، فمعناها صحيح لما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، وهو المعنى نفسه الذي تدل عليه الأحاديث آنفة الذكر ، كما أن الجمع بين هذه الأسانيد تصبح حديثاً مشهوراً كما أشار لذلك الحاكم في مستدركه والله تعالى أعلم 0

3- الرقية بأواخر سورة البقرة :

1)- عن أبي مسعود الأنصاري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه ) ( متفق عليه ) 0

قال ابن القيم : ( الصحيح كفتاه شر ما يؤذيه ) ( الوابل الصيب – ص 25 ) 0 0

قال النووي في معنى كفتاه : ( قيل معناه : كفتاه من قيام الليل ، وقيل من الشيطان ، وقيل من الآفات ، ويحتمل من الجميع ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 4 ، 5 ، 6 / 417 ) 0

قال المناوي : ( أي أغنتاه عن قيام تلك الليلة بالقرآن وأجزأتا عنه عن قراءة القرآن مطلقا ، هبه داخل الصلاة أم خارجها ، أو أجزأتاه فيما يتعلق بالاعتقاد لما اشتملا عليه من الإيمان والأعمال إجمالا ، أو وقتاه من كل سوء ومكروه وكفتاه شر الشيطان ، أو الآفات أو دفعتا عنه شر الثقلين ، أو كفتاه بما حصل له بسبب قراءتهما من الثواب عن طلب شيء آخر ) ( فيض القدير – 6 / 197 ، 198 ) 0

قال صاحبا الكتاب المنظوم فتح الحق المبين : ( قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - : ( والمعنى والله أعلم كفتاه من كل سوء ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 51 ) 0

2)- عن حذيفة - رضي الله عنه- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فضلنا على الناس بثلاث : جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة ، وجعلت لنا الأرض كلها مسجدا ، وجعلت تربتها لنا طهورا إذا لم نجد الماء ، وأعطيت هذه الآيات من آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش لم يعطها نبي قبلي ) ( صحيح الجامع – 4223 ) 0

قال المناوي : ( قال الطيبي : هذه الخصال من بعض خصائص هذه الأمة المرحومة ، ثنتان منها لرفع الحرج ووضع الإصر كما قال تعالى : ( وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ) ( سورة البقرة – الآية 286 ) وواحدة إشارة إلى رفع الدرجات في المناجاة بين يدي بارئهم صافين صفوف الملائكة المقربين كما قال : ( وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ * وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ ) ( سورة الصافات – الآية 165 ، 166 ) وقال الخطابي : إنما جاء على مذهب الامتنان على هذه الأمة ، فإنه رخص لهم في الطهور بالأرض والصلاة عليها في بقاعها ، وكانت الأمم لا يصلون إلا في كنائسهم وبيعهم 0 وقال الأشرفي فيه : أن الصلاة بالتيمم لا تجوز عند القدرة على الماء 0 وقال البغوي : خص التراب بالذكر لكونه طهورا ) ( فيض القدير - 4 / 441 ) 0

3)- عن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اقرءوا هاتين الآيتين اللتين في آخر سورة البقرة فإن ربي أعطانيهما من تحت العرش ) ( صحيح الجامع - 1172 ) 0

4)- عن النعمان بن بشير - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله  : ( إن الله تعالى كتب كتابا قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام ، وهو عند العرش ، وإنه أنزل منه آيتين ، ختم بهما سورة البقرة ، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان ) ( صحيح الجامع - 1799 ) 0

قال المناوي : ( " ولا يقرأن في دار " يعني مكان دارا أو خلوة أو مسجدا أو مدرسة أو غيره " ثلاث ليال " في كل ليلة منها ، وكذا في ثلاثة أيام فيما يظهر : وإنما خص الليل لأنه محل سكون الآدميين وانتشار الشياطين " فيقربها شيطان " فضلا عن أن يدخلها فعبر بنفي القرب ليفيد نفي الدخول بالأولى ) ( فيض القدير – 2 / 348 ) 0

* قال علي بن أبي طالب : ( ما كنت أرى أحدا يغفل قبل أن يقرأ الآيات الثلاث الأواخر من سورة البقرة ) ( صحيح الوابل الطيب – ص 173 ) 0

* عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه – قال : ( من قرأ أربع آيات من أول سورة البقرة وآية الكرسي وآيتين بعد آية الكرسي وثلاثاً من آخر سورة البقرة لم يقربه ولا أهله يومئذ شيطان ولا شيء يكرهه ولا يقرآن على مجنون إلا أفاق ) ( أخرجه الدارمي في سننه – 2 / 448 ، و " الإتحاف " – 5 / 133- ولم أقف على مدى صحة الأثر إلا أن معناه صحيح ، حيث أنه قد ثبت الرقية ببعض الآيات الواردة في الأثر ، إضافة إلى أن القرآن كله خير وشفاء ورقية ) 0

هذا ما تيسر لي بخصوص عرض النصوص وأقوال علماء الأمة والباحثين في الرقية بهذه السورة العظيمة ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والشكر موصول لأخونا الحبيب ( فرقاط ) على مداخلته القيمة 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

احمد الاسلمي
16-03-2008, 01:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
انصحك بالاتي :
هذا المرض هو انعقاد العصب الاوسط من الاعصاب الثلاثه في الرقبة
وكما يتبين من كلامك انها عين واحتمال ان لا تكون (والله اعلم)
لذا
لا بد من الاستمرار بالرقية والتركيز على مواطن المرض وكثرة تدليك نصف الرقبة تحت شحمة الاذن بالزيت المقري الدافئ
وايضاً
تستخدمون مسحوق (اعتقد من احد انواع الفلفل)
موجود عن العطاريين وهو للتعطيس يعطس الشخص اكثر من 15 مره وتخرج جميع الاخلاط المظره لان كانت تعيق رجوعه باذن الله
ويسهل


اذا لم تجدون نتيجه يوجد بعض كبار السن يعالجون هذا الامر بلظغط عليه بعقب الرجل والحمد لله لم يذكر ان انسان تضرر منها استفاد منه كثيروون
والحمد لله

أبو البراء
06-04-2008, 10:48 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( أحمد الأسلمي ) ، ولا حرمك الله الأجر والمثوبة ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

إسلامية
06-04-2008, 10:56 AM
اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفيك

أبو البراء
28-08-2008, 03:09 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( اسلامية ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أبوسند
28-08-2008, 04:08 PM
بارك الله في الجميع وجزاكم الله خير ونفعنا الله بعلمكم
والله يرزقكم الفردوس

مصباح الليل
21-09-2008, 07:22 PM
اقرأ هذه الرسالة وستشعر براحة كبيرة....
أكيد أنت ترى الناس هذه الأيام كيف يسعون ويتفننون في طلب الرزق.. هذا يأخذ قرضا ويشتري أسهما وهذا طوال يومه بمعارض السيارات والثاني احترق وجهه من الصنعة وهذا طلعت عينه من كثرة ما درس وسهر وتعلم.. وهذا ما عاد يرى أهله من كثرة ما يدور بالمخططات والمساهمات و و و...
وبصراحة لا أحد يلومهم.. الكل يريد أن يزيد رزقه ويفرح
بحياته... وللأسف البعض هذه الأيام تخرج في الجامعة وجلس بالبيت مع الوالدة يطبخ ويغسل ويسب ويلعن في فلان وعلان بسبب أنه ما لقي مراده في وظيفة تستر عليه وتسد حاجته، لكن توجد شغلة ناس كثيرة جدا جدا ما فكرت فيها...
حتى كبرى العقليات الاستثمارية لم تأت على بالهم إلا من رحم ربي.

يقول الله سبحانه وتعالى: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم (بأموال) وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا**
الاستغفار: يا ناس يا عالم ... الاستغفار

سبب رئيسي لأشياء حلوة في حياتنا ...
حاول قدر المستطاع أن ترطب لسانك بالاستغفار

اغتبت فلان استغفر.. رأيت منكرًا استغفر


لازم الاستغفار ملازمة دائمة

أشياء كثيرة جدا تمنيناها .. من منا لا يحب المطر؟ من منا لا يحب المال؟ من من لا يحب أن يكون عنده أولاد وبنات؟ من منا لا يحب أن يعيش وسط جنات وأنهار في الحياه الدنيا؟
هذه كلها أشياء خيالية.. بجد خيالية.. ولكنها ليست صعبة أو مستحيلة على رب العالمين سبحانه.. الله قادر أن يحققها لنا... لكن إذا حققنا المطلوب منا.. وما المطلوب منا؟ شيء واحد فقط.. ولا أسهل منه {الاستغفار** والإكثار منه.. والنتيجة؟
أنا أقول لك النتيجة: عسى ربي يحفظك.. الاستغفار سبب في نزول المطر {بإذن الله**.. وسبب في زيادة الرزق.. وسبب في الذرية الصالحة إن شاء الله.. وسبب في تحول أراضينا إلى جنات وأنهار...
وهذا ليس كلامي ولا كلام الشيخ فلان أو المطوع فلان أو الداعية فلان... لا هذا كلام الله سبحانه وتعالى في الإكثار من الاستغفار.

{أستغفرالله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه**

ملاحظة مفيدة
إذا استغفرت ربك الآن فلك أجر .. أجل.. ما رأيك لو بعد سنة مثلا تجد ألف واحد يستغفرون وأنت لك مثل أجرهم بالضبط. ما رأيك؟ طيب تخيل كم عددهم بعد سنتين.. ثلاث.. عشر سنين؟ طيب تخيل إن هذا الشيء ما يكلفك قرشا واحدا.. ما يكلفك إلا تقريبا 20 ثانية... ما رايك؟

ضع يدك على الماوس واذهب للأمر

Forward

قم بإرسال هذه الرسالة لكل من عندك

تخيل نفسك يوم القيامة وأنت واقف والله سبحانه يحاسبك.. وقتها تتمنى ليس حسنة بل نصف حسنة.. وما تدري إلا وعندك جبال كبيرة من الحسنات والأجر والثواب. والسبب
رسالة ما تأخذ من وقتك خمس دقائق في قراءتها وإرسالها.
***** لا تنسونا والمسلمين من دعائكم *****
***** برجاء الدعاء لي بحفظ القرآن الكريم *****

اللؤلؤة المصونة
26-11-2008, 06:03 PM
بارك الله فيكم

ن ب ي ل ال د ه ش ا ن
07-05-2009, 10:08 PM
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندى سؤال يارب الاقى اجابته عندكم
بعد الاستعانة بالله

سؤالى هو
عند خروجى من منزلى وفى ذهابى الى العمل
قد اقابل انسان معين فى وجهى فيحدث لى اى مكروه
او ارجع من المكان الذى كنت ذاهب اليه غير موفق
بعد مقابلتى لهذا الانسان
وفى انسان آخر اذا قابلته فى وجهى عند خروجى
من منزلى يحدث لى السرور والبهجة طول اليوم
وارجع الى بيتى مقضى حاجتى
السؤال هنا هل هذا حسد ام تفائل ؟؟
وهل هذا حرام ام حلال التفائل بشخص معين عندما اقابله ؟

القصواء
08-05-2009, 08:39 AM
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندى سؤال يارب الاقى اجابته عندكم
بعد الاستعانة بالله

سؤالى هو
عند خروجى من منزلى وفى ذهابى الى العمل
قد اقابل انسان معين فى وجهى فيحدث لى اى مكروه
او ارجع من المكان الذى كنت ذاهب اليه غير موفق
بعد مقابلتى لهذا الانسان
وفى انسان آخر اذا قابلته فى وجهى عند خروجى
من منزلى يحدث لى السرور والبهجة طول اليوم
وارجع الى بيتى مقضى حاجتى
السؤال هنا هل هذا حسد ام تفائل ؟؟
وهل هذا حرام ام حلال التفائل بشخص معين عندما اقابله ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم نرحب بك في منتداك منتدى الرقية الشرعية
ونتمنى أن تجد ما يشرح صدرك ..ويفيدك ..

أرجو الاطلاع على هذه الفتاوى التي تتضمن الرد على تساؤلك ان شاء الله


رقـم الفتوى : 68888
عنوان الفتوى : التشاؤم بالأشخاص والحكم عليهم بعدم النجاح في حياتهم
تاريخ الفتوى : 04 شوال 1426 / 06-11-2005
السؤال




يقول لي أخي دائما أنت رجل نحس أي أنك لن تنجح في أي مشروع تجاري تقوم به، فهل هذا الشيء معترف به في الإسلام وإن كان موجوداً كيف الخلاص من هذا الشيء، وما حكم من يصنف الناس هذا نحس وهذا غير نحس؟

الفتوى





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا من التشاؤم والتطير، وقد بينا حكم ذلك وأنواعه وكيفية الخلاص منه في الفتوى رقم: 14326، والفتوى رقم: 52228.

قال ابن حجر: ولا يجوز أن ينسب إلى المرء ما يقع من الشر مما ليس منه ولا له فيه مدخل وإنما يتفق موافقة قضاء وقدر فتنفر النفس منه... انتهى منه بتصرف.

فلا يجوز لأخيك ولا لغيره أن يتشاءم بك أو بغيرك لما بينا وقد قص الله علينا في سورة يس أن أصحاب القرية لما جاءهم المرسلون قالوا: قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ {يس:18**، قال الطبري يعنون: إنا تشاءمنا بكم فإن أصابنا بلاء فمن أجلكم.. يقول تعالى: قالت الرسل لأصحاب القرية: طائركم معكم. أي أعمالكم وأرزاقكم وحظكم من الخير والشر معكم ذلك كله في أعناقكم، وما ذلك من شؤمنا إن أصابكم سوء فبما كتب عليكم وسبق لكم من الله.

قال ابن حجر: قال الحليمي: وإنما كان صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل لأن التشاؤم سوء ظن بالله تعالى بغير سبب محقق والتفاؤل حسن ظن به، والمؤمن مأمور بحس الظن بالله تعالى على كل حال.

وأما ما ورد في الحديث الصحيح من قوله صلى الله عليه وسلم: إن كان الشؤم في شيء ففي الفرس والسكن والمرأة. فقد بينا أنه ليس على إطلاقه وذكرنا محمله، كما في الفتوى رقم: 61432.

فلا يجوز له أن يسيء الظن بالله تعالى ويتشاءم بك أو بغيرك كما لا يجوز له أن يحكم على مستقبلك بالنجاح أو الخسارة لأن ذلك من علم الغيب لا يعلمه إلا الله، وقد قال في محكم كتابه: وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا {لقمان:34**، فعليه أن يتقي الله تعالى ويتوب إليه مما وقع فيه ويكف لسانه عن المسلمين وعن الإساءة إليهم وسوء الظن بهم.

والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=68888&Option=FatwaId


************************************************** ******************************************


رقـم الفتوى : 11835
عنوان الفتوى : التشاؤم والحسد
تاريخ الفتوى : 23 رمضان 1422 / 09-12-2001
السؤال
هل يجوز أن أتشاءم من زيارة إنسان لبيتي لأنه يحدث ضرر كلما زارنا هذا الشخص كأن ينكسر شيء أو يحترق شيء وهل هذا يندرج في باب الحسد؟ خاصة لأن حالتي المادية أفضل من هذا الإنسان

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز لك أن تتشاءم من زيارة هذا الشخص إلى بيتك لمجرد حصول ضرر كاحتراق شيء، أو انكساره، ونحو ذلك عند زيارته، لأن التشاؤم شرك، وسوء ظن بالله، وتوقع للبلاء، وإذا أحسست بالتشاؤم فتوكل على الله وقل: (اللهم لا خير إلا خيرك، ولا طير إلا طيرك، ولا إله غيرك) ولا يجوز لك منع هذا الشخص من زيارتك لمجرد هذا السبب، لأن هذا تحقيق للتشاؤم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من ردته الطيرة عن حاجته فقد أشرك" رواه أحمد. وقال صلى الله عليه وسلم: "إنما الطيرة ما أمضاك أو ردك" رواه أحمد.
فدل هذان الحديثان على أن التشاؤم لا يؤاخذ عليه الإنسان حتى يعمل بمقتضاه، ومنع هذا الشخص من الزيارة تحقيق للتشاؤم عملياً، وإذا تبين لك أن ما ينكسر أو يحترق في بيتك بسبب نظر هذا الشخص إليه، فهو عائن ينبغي لك عند زيارته أن تحاول إخفاء ما يلفت النظر عنه، أو الجلوس معه في مكان ليس فيه ما يلفت النظر، وعليك التحصن بالآيات القرآنية، والأدعية النبوية، فحينئذ لا يضرك ولا يضر ممتلكاتك حسد هذا الشخص، قال العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى: (فكل عائن حاسد، وليس كل حاسد عائناً، فلما كان الحاسد أعم من العائن، كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن، وهي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن، نحو المحسود والمعين، تصيبه تارة وتخطئه تارة، فإن صادفته مكشوفاً لا وقاية عليه أثرت فيه ولا بد، وإن صادفته حذراً شاكي السلاح، لا منفذ للسهام لم تؤثر فيه، وربما ردت السهام على صاحبها..)
كما ينبغي أن ينصح هذا العائن بالرفق والحكمة، ويبين له أن من رأى شيئاً يعجبه فعليه أن يقول: ما شاء الله أو تبارك الله.
فإن بين له واستمر على تمرده وحسده وإفساده، جاز لك منعه من زيارتك، ودخول بيتك، بل ذهب العلماء إلى أبعد من هذا، وهو ما نص عليه ابن القيم في زاد المعاد قائلا: (وقد قال أصحابنا وغيرهم من الفقهاء: إن من عرف بذلك -العين- حبسه الإمام، وأجرى له ما ينفق عليه إلى الموت، وهذا هو الصواب قطعاً) وليس هذا من باب التشاؤم، وإنما هو من باب منع المفسد.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=11835&Option=FatwaId

أبو البراء
27-12-2009, 02:41 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

الأخ الفاضل ( نبيل ) حفظه الله ورعاه

قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه

هلا وغلا بالأخ الحبيب ( نبيل )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقراءة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة

http://www.ojqji.net/vb/images/welcom/81.gif


ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

هو ما قالته الأخت الفاضلة والمشرفة القديرة ( القصواء ) ، ويخشى عليك من الوقوع في ( الطيرة ) ، وأنصحكم بمراجعة الرابط التالي :

ما معنى الحديث : ( لا عدوى ولا طيرة إنما الشؤم في ثلاث ... ) ؟؟؟ (http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=3729)

وكن معنا على تواصل عبر صفحات المنتدى لمتابعة حالتكم الكريمة ، وأدعو لكم فأقول :

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك )

( بسم الله ... بسم الله ... بسم الله ... )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )
( أعيذكِ بعزة الله وقدرته من شر ما تجد وتحاذر )

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( نبيل ) وحياكم الله وبياكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة
27-12-2009, 08:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل أبو البراء

هل الحالات المصابة بأبو وجه في حال تأثرها بالرقية تكون الإصابة الروحية وفي حال عدم التأثر تكون إصابة عضوية ...؟؟؟

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

أبو البراء
28-12-2009, 06:52 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، سؤال في غاية الأهمية لأن بعض المعالجين - وفقهم الله لكل خير - قد خلط بين الأمراض الروحية والأمراض العضوية والنفسية ، وتسبب في نظرة قاتمة من قبل أهل الاختصاص في الطب العضوي والنفسي لأهل الرقية الشرعية 0

وعموماً للأحاية على تساؤلكم الكريم فليس شرطاً أن يكون العرض الروحي لمن يعاني من مرض طبي أثناء الرقية هو سبب هذا المرض في الأصل ، فقد يكون وقد لا يكون ، وهذا الأمر لا يقتصر على هذا المرض - أعني أبيو وجه - بل يتعلق بأي مرض ظهرت أعراض أثناء الرقية الشرعية ، والموقف المتزن للمعالج صاحب العلم الشرعي الحاذق المتمرس أن يضع حداً بين الرقية الشرعية والطب العضوي والنفسي فلا يقحم نفسه في تلك الأمراض ، وعليه دائماً أن يوجه الحالة المرضية للرقية والعلاج الطبي ، ومربط ذلك كله أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال الجزم من قبل المعالج فيما لو ظهر له تأثيرات أثناء الرقية بأن المرض العضوي هو بسبب مرض روحي لاعتبارات كثيرة منها : أنه قد يجتمع مرضان على الحالة : روحي وعضوي ، ومنها عوارض نفسية قد تؤثر على المريض أثناء الرقية الشرعية ، ولذلك يتوجب على المعالج الاهتمام بجانب الرقية فقط دون الخوض في مسائل الطب 0

ومتى يستطيع أن يقول بأن غلبة الظن بأن المرض العضوي كان بسبب اصابة روحية إذا تشافى المريض مباشرة بعد الرقية الشرعية ، والله تعالى أعلم وأحكم 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة
28-12-2009, 10:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل أبو البراء

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

وفقكم الله لخير القول والعمل

في رعاية الله وحفظه

أبو البراء
28-12-2009, 11:17 AM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

وفيكم بارك الله أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أسامي عابرة
28-12-2009, 01:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل أبو البراء

وفقكم الله لخير القول والعمل

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

أسامي عابرة
01-10-2010, 05:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

نفع الله بعلمكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

اصبر على كيد الحسود فــإن صبـــرك قاتله
النـار تأكـــــل نفسهــــا إن لم تجد مـا تأكلـه

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه

أبو البراء
10-11-2010, 08:13 PM
:bism:
:icon_sa1: ،،،،،،

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( أم سلمى ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0