المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( &&& شواطئ البكائين &&& ) !!!


( أم عبد الرحمن )
21-02-2006, 03:26 AM
----------------------------------------------

إن الله عز وجل أنعم علينا بنعمة البكاء لنشكره عليها، إذ كيف يعيش من لا يبكي،

كيف تتفاعل نفسه مع الأحداث والمواقف ،بماذا يترجم عن الحزن والأسى،
بماذا يعبر عن الخشية والخوف من الله جل وعلا0



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن نفس لا تشبع ومن عين لا تدمع ومن دعوة لا يستجاب لها)



البكاء قافلة ضخمه ، حطت ركائبها في سوق رحبة، ما ابتاع الناس منها على ثلاثة أضرب:



فضرب اشتروا بكاء العشاق والمشغوفين، أصحاب الهوى و التيم، أهل الصبابة والغرام،الذين هربوا من الرق الذي خلقوا له وبلوا أنفسهم برق الهوى والشيطان، فما أعظمها شقوه ، وما أوعرها هوه



فما في الأرض أشقى من محب ...... وإن وجد الهوى حلو المذاق



تــــــراه باكــياً في كل حيــــن ...... مخافة فرقة أو لإشتيــــــــاق

فتسخن عينه عند التـــــــــلاقي ...... وتسخن عينه عند الفــــــراق

ويبكي إن نأوا شوقــــــــاً إليهم ...... ويبكي إن دنوا خوف الفـراق





أعاذنا الله وإياكم من هذه الحال



وضرب آخر ابتاعوا بكاء أهل الحزن على مصائبهم ورزاياهم ،
فاقتصروا على سلعة وافقت جبلتهم التي جبلهم الله عليها فأصبحوا لا لهم ولا عليهم



وضرب ثالث اشتروا بكاء الخشية من الله عز وجل ، تلكم البضاعة التي زهد فيها معظم القوم إلا من رحم الله ، آيات تتلى وأحاديث تروى ومواعظ تلقى ولكن تدخل من اليمنى و تخرج مع اليسرى ،
لا يخشع لها قلب ولا تهتز لها نفس ولا يسيل على أثرها دمع



البكاء من خشية الله وصف شريف ومسعى حميد به وصف الله أنبيائه والذين أوتوا العلم من عباده وقد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله
(رجلا ذكر الله خاليا ففاضت عيناه)



إخوتي ولنا في حال رسول الله وصحابته الكرام والتابعين والسلف الصالح أسوه فقد ضربوا لنا أروع الأمثله في البكاء من خشية الله تعالى



ومن ذلك أنه قام محمد بن المنكدر ذات ليله فبكى ، ثم اجتمع عليه أهله ليستعلموا عن سبب بكائه،فاستعجم لسانه، فدعوا أبا حازم، فلما دخل أبا حازم هدأ محمد بن المنكدر بعض الشيء، فسأله عن سبب بكائه فقال: تلوت قول الله جل وعلا: (وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون)
فبكى أبو حازم ، وعاد محمد بن المنكدر إلى البكاء ،فقالوا :أتينا بك لتخفف عنه فزدته بكاء..



هذا بكاء السلف، وهذه دموع البكائين تسيل، ولسان حالهم يقول :



نزف البكاء دموع عينك فاستعر ........ عينا لغيرك دمعــــها مدرار

من ذا يعيرك عيـــنه تبكي بــها ........ أرأيت عينا للدمــــــوع تعار



فانظر يا عبد الله إلى البكائين الخاشعين تراهم على شواطئ أنهار الدموع نزول،
فلو سرت عن هواك خطوات ،لاحت لك الخيام..........



نسأل الله تعالى أن يجعلنا من البكائين من خشية الله وأن يسكننا الفردوس الأعلى إنه ولي ذلك والقادر عليه .................................... اللهم آمين



وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه



**هذه الكلمه نقلا عن خطبة للشيخ سعود الشريم حفظه الله**

أبو البراء
21-02-2006, 05:28 AM
http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخيتي الفاضلة ومشرفتنا القديرة ( الجنة الخضراء ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أبو فهد
05-07-2006, 12:03 PM
... بسم الله الرحمن الرحيم ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

... معالج متمرس ...