المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مناجاة مذنب .. لربه بقلم الشاعرة/ إيمان محمد أبو شاويش


منذر ادريس
29-10-2008, 07:22 PM
بتتُ عليل الــقلب من ذنبـي
اني أرومُ الصفح من ربي
ذنوبي كالجبال الراسيـــــات
بثقلها رانــت على قلــبي
ولقد عصــيت الله عن علـمٍ
وسلكت كل مسالك الغربِ
أوصدتُ باب الديــن منصرفاً
لا فرق في رمضان أو رجبِ
وهجرتُ فُضلى القول والفعلِ
ولــقد هدانــي أحســن الأدبِ
ولَكَم كفــــرتُ بنعمـــةٍ كُـــبرى
ولَكَم ضللتُ وحدْتُ عن دربي
أنا ما رحمتُ الضعفَ في أمي
أنا ما أطعــتُ الله فيـــكَ أبي
وُصّـــيتُ احــساناً بكُــمْ لكـــنْ
نُزعتْ بذنبي نعمةُ الحبِ
وعبدتُ شيطان الهوى نفسي
بالسوءِ أمرتْني وبالكذبِ
وعــمودُ دينــي ما بنـيتُ بهِ
أسستُ بنياني على العشبِ
فلما زُلزلــتْ قدمــاي مــا
أدركْتُ ما أمسك به قربي
هذي الصلاةُ فمنْ يُضيّعها
قد ضاع محروماً من الكسبِ
وكنزتُ مالي بالحرام وقدْ
أنفقتهُ فرِحاً على اللعبِ
وكتابُ ربــي ما قرأتُ به
حرفاً وقلتُ كجملةِ الكتبِ
ولقد علمْتُ الآنَ ما فرّطْتْ
اني تركْتُ الفوزَ يا عجبي
الــهي لا تَذرْ عــبدكْ بلا
رُحماكَ قد أهوى من التعبِ
يارب أرجو منك مغفرةً
لا تُخْزِني, أنجدني من كربي
فببابك المفتوح تُبْتُ اليكْ
أنت الكريمُ وقابلُ التوبِ
ياذا الكرمْ منْ تابَ تَقبلهُ
لا فرقَ بين العَجَمِ والعُربِ
اقبلني يا رَبّــاهُ ألبســني
تاجَ التّقى يحلو به ثوبي
أنت الملاذُ فيوم تبعثُـني
لا يُجْدني حسَبي ولا نسَبي
قد أدرَكَتْ نفسي نقائصَها
فترَكْتُها ولحقْتُ بالرّكْبِ .


منقول

***
08-04-2010, 01:54 AM
حفظكم المولى ورفع قدركم