المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوهج الروحي


فاديا
20-05-2007, 10:39 AM
( ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك )



كل من يجعل الحياة الفانية مبتغاه...... فسيكون في جهنم حقيقية ومعنى،
حتى لو كان يتقلب ظاهرا في بحبوحة النعيم



وكل من كان متوجها الى الحياة الباقية ويسعى لها بجد واخلاص
فهو فائز بسعادة الدارين واهل لهما معا
حتى لو كانت دنياه سيئة وضيقة الا انه سيراها حلوة طيبة
وسيراها قاعة الانتظار للجنة الابدية في الآخرة
فيتحملها ويشكر ربه فيها وهو يخوض غمار الصبر


القبر ..........

هو سجن الوحشة والنسيان والاهمال والضيق لأهل الضلالة والطغيان

ولكنه لأهل الايمان باب مفتوح على مصراعيه ...........
من سجن الدنيا الى بستان البقاء ،
ومن ميدان الامتحان الى روضة الجنان
ومن زحمة الدنيا الى رحمة الرحمن



الموت .................

لأهل الضلال فراق ابدي اليم من جميع الاحبة ،
وخروج من جنة دنيوية كاذبة الى وحشة سجن انفرادي للقبر ،
وضياع في تيه سحيق


بينما هو لأهل الهداية واهل القرآن رحلة الى العالم الآخر
وواسطة الى دخول الوطن الحقيقي ومنازل السعادة الابدية
ودعوة كريمة من سجن الدنيا الى بساتين الجنان
والرحمة والتفضل من الرحمن الرحيم
وتسريح من تكاليف الحياة
واجازة من وظائفها
واعلان الانتهاء من امتحانات العبودية


ولا يجتاز هذه الامتحانات الا من وعي ان العبادة هي استسلام العبد لخالقه بمحبة خالصة
وتقدير واعجاب بكل خضوع وخشوع
مشاهدا في نفسه تقصيره وعجزه وفقره
مع استغفاره برؤية تقصيره
ومع التجائه الى ربه وتوكله عليه
لرؤيته ضعف نفسه الشديد وعجز كل المخلوقات
ومن اظهاره حاجاته الخاصة وحاجات جميع المخلوقات وفقرها بلسان السؤال والدعاء
ومن اعلان احسان ربه والآءه العميمة بالشكر والثناء والحمد


إن الإنسان بفطرته ضعيف جدا ومع ذلك فما أكثر المنغصات التي تورثه الحزن والألم
وهو في الوقت نفسه عاجز جدا ، مع أن أعداءه ومصائبه كثيرة جدا
وهو فقير جدا مع أن حاجاته كثيرة وشديدة
وهو كسول وبلا اقتدار مع أن تكاليف الحياة ثقيلة عليه
وإنسانيته جعلته يرتبط بالكون جميعا
مع أن فراق ما يحبه وزوال ما يستأنس به يؤلمانه
وعقله يريه مقاصد سامية وثمارا باقية
مع أن يده قصيرة
وعمره قصير
وقدرته محدودة
وصبره محدود

فما أحوجه إلى أن يطرق باب الرحمن الرحيم
بالصلاة والدعاء وسائر العبادات
سائلا التوفيق والعون منه سبحانه

وما اشد افتقاره إلى نقطة استناد كي تتحمل ما سيأتي أمامها من أعمال
وما ستحمل على كاهلها من وظائف في عالم الليل والنهار

ألا يفهم ذلك بداهة ؟؟؟

لقاء
19-03-2009, 07:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً أديبتنا الغالية فاديا

سلمت أناملك الذهبية على هذا الموضوع الراااائع

فمن روعة ما فاض به قلمك تنحني جميع الأقلام ..

وتتسابق الكلمات لتعاااانق سطورك المبدعة ..

وفقك الله لما يحبه ويرضاه

عبق الريحان
19-03-2009, 07:11 PM
نسائح غاليه

بارك الله فيك

فاديا
22-04-2009, 01:17 PM
بارك الله فيكم اخواتي الفاضلات وجزاكم الله خيرا

زهراء و الأمل
22-04-2009, 04:03 PM
الدنيا ساعة فشقي و سعيد
فطوبى لمن جعلها طاعة
و النفس طماعة كلما أعطيب ابتغت المزيد
والحكيم من علمها القناعة
بالإيمان و حسن اليقين نتعالى على كل المنغصات و الأحزان
و إن خلفت جراحات دامية و آلام قاسية

جميل أن نكتب من القلب فنجد من يتلقف حروف كلماتنا بالحب

رزقتي أخيتي فاديا حلاوة لا تقاس بحلاوة الدنيا و ما فيها
حلاوة الإيمان

فاديا
23-04-2009, 06:52 PM
بارك الله فيك اخيتي الفاضلة زهرة الأمل

@ كريمة @
23-04-2009, 07:51 PM
العزيزة فاديا شكرا لك على هذا الطرح جعله الله في موازين حسناتك

ان شاء الله يا ربي تكوني بخير وعافية

فاديا
23-04-2009, 08:23 PM
اهلا اختنا الفاضلة كريمة

منذ فترة طويلة اسمك لم ينور صفحاتي

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك ولا حرمنا تواجدك بيننا

القصواء
24-04-2009, 07:40 PM
ألا يفهم ذلك بداهة ؟؟؟

نعم لماذا لا يفهم ذلك
لعله يحاول ألا يفهم ..يغيب عقلا ميزه الله به عن باقي الخلق ..


موضوع قيم يثبت لأهميته

جزاك الله خيرا أختي فاديا على ما خطته أناملك من درر ..

@ كريمة @
24-04-2009, 07:58 PM
نعم لماذا لا يفهم ذلك
لعله يحاول ألا يفهم ..يغيب عقلا ميزه الله به عن باقي الخلق ..


موضوع قيم يثبت لأهميته

جزاك الله خيرا أختي فاديا على ما خطته أناملك من درر ..

نعم اختي
موضوع قيم يثبت لأهميته

فاديا
24-05-2009, 05:54 PM
جزاك الله خيرا اخيتي القصواء ولا حرمك الاجر والثواب