موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 24-02-2007, 08:28 PM   #1
معلومات العضو
الحلواني

إحصائية العضو






الحلواني غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي

 

Question ما هو معنى " الخبث والخبائث " كما جاء في الحديث الصحيح ، وجزاكم الله خيراً ؟؟؟

من هم الخبث والخبائث يرحمك ربنا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-02-2007, 08:52 PM   #2
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلواني
   من هم الخبث والخبائث يرحمك ربنا

..الخبث هم ذكور الجن ..الخبائث هم إناث الجن .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-02-2007, 09:03 PM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




الأخ الفاضل ( الحلواني ) حفظه الله ورعاه


قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه


هلا وغلا بالأخ الحبيب ( الحلواني )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة




ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

لمزيد من الفغائدة أخي الحبيب فهذه المقولة خاصة بـ ( أذكار دخول الخلاء ) وحتى تعم الفائدة أنقل لكم التفصيل في المسألة :

1- عن زيد بن أرقم - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن هذه الحشوش محتضرة ( قال صاحب لسان العرب : إن هذه الحشوش محتضرة ، أي يحضرها الجن والشياطين - لسان العرب - 4/199 ) ، فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل : أعوذ بالله من الخبث والخبائث ) ( السلسلة الصحيحة 1070 ) 0

قال ابن الأثير في تفسير الحديث : ( الخبث ، بضم الباء : جمع الخبيث ، والخبائث : جمع الخبيثة ، يريد ذكور الشياطين وإناثهم ) ( لسان العرب - 2 / 142 ) 0

قال شمس الحق العظيم أبادي : ( " إن هذه الحشوش " ، هي الكنف ومواضع قضاء الحاجة وأحدها حش 0 قال الخطابي : وأصل الحش جماعة النخل المتكاثفة ، وكانوا يقضون حوائجهم إليها قبل أن تتخذ الكنف في البيوت ، وفيه لغتان حَش وحُش بالفتح والضم " محتضرة " على البناء للمجهول ، أي تحضرهـا الجن والشياطين وتنتابها لقصد الأذى " أعوذ بالله من الخبث والخبائث " قال الخطابي : الخبث بضم الباء جماعة الخبيث ، والخبائث جمع الخبيثة ، يريد ذكران الشياطين وإناثهم ، قال النووي : وهذا الأدب مجمع على استحبابه ولا فرق فيه بين البنيان والصحراء ) ( عون المعبود - باختصار - 1 / 12 - 13 ) 0

قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - : ( الحشوش - بضم الحاء المهملة وشينين معجمتين - هي الكنف ، والواحد حش ، وأصل الحش الجماعة من النخل المتكاثفة ، وكانوا يقضون حاجتهم إليها قبل اتخاذ الكنف ) ( صحيح أبي داوود - 1 / 4 ) 0

2- عن أنس - رضي الله عنه - قال : ( كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال : اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ) ( صحيح الجامع 4712 ) 0

قال النووي : ( والخلاء والكنيف والمرحاض كلها موضع قضاء الحاجة ، وقوله : " إذا دخل " معناه إذا أراد الدخول ، وكذا جاء مصرحا به في رواية البخاري قال : كان إذا أراد أن يدخل 0
واختلفوا في معناه - الخبث والخبائث - فقيل : هو الشر، وقيل : الكفر ، وقيل : الخبث الشياطين ، والخبائث المعاصي 0 قال ابن الأعرابي : الخبث في كلام العرب المكروه ، فإن كان من الكلام فهو الشتم ، وإن كان من الملل فهو الكفر ، وإن كان من الطعام فهو الحرام ، وإن كان من الشراب فهو الضار 0 والله أعلم ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - باختصار - 4 ، 5 ، 6 / 55 ) 0

قال النفراوي : ( فائدة : تقدم أن الخلاء اسم للمحل الذي تقضى فيه الحاجة ، فقول العامة بيت الخلاء من قبيل الإضافة البيانية ، أي بيت هو الخلاء ، وسمي بالخلاء لأن الإنسان حين استقراره فيه يكون خالياً عن الناس ، ولما كان يتوهم قصر التعوذ في الخلاء ) ( الفواكه الدواني – 2 / 333 ) 0

3- عن أنس - رضي الله عنه – قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الكنيـف ( والكنيف : الخلاء وهو راجع إلى الستر - لسان العرب - 9 / 310 ) قال : بسم الله ، اللهم إني أعـوذ بك من الخبث والخبائث ) ( أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيـح الجامع 4714 ) 0

قال النووي : ( والذّكر والكلام مكروه حال قضاء الحاجة ، سواء كان في الصحراء أو في البنيان ، وسواء في ذلك جميع الأذكار والكلام ، إلاّ كلام الضرورة ، حتى قال بعض أصحابنا : إذا عطس لا يحمد الله تعالى ، ولا يشّمِّت عاطساً ، ولا يردّ السالم ، ولا يجيب المؤذّن ، ويكون المسلم مقصِّراً لا يستحق جواباً ، والكلام بهذا كلّه مكروه ، كراهة تنزيه ، ولا يحرم ، فإن عطس فحمد الله تعالى بقلبه ولم يحرك لسانه فلا بأس ، وكذلك يفعل حال الجماع ) ( الأذكار – ص 28 ) 0

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - تعليقا على الحديث : ( والمعنى إذا أراد الدخول ) ( فتح الحق المبين - ص 57 ) 0

قلت : والمعنى الذي أشار إليه سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - يعني الذكر قبل دخول أماكن الخلاء وليس بعد الدخول حيث لا يجوز ذكر الله سبحانه في هذه الأماكن المستقذرة ونحوها كما أشار لذلك الإمام النووي – رحمه الله - والله تعالى أعلم 0

وهذه أحاديث تدل على أن الشياطين يألفون أماكن قضاء الحاجة ، فإذا دخل المسلم أماكن تجمعهـم وذكر الله تعالى قبل الدخول كان ذلك سببا لأن يجعل الله حجابا بينه وبينهم ، فلا يستطيعون إليه سبيلا 0

هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( الحلواني ) ، بارك الله وحياكم الله وبياكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::