موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-11-2006, 09:06 AM   #1
معلومات العضو
د.عبدالله
مدير عام موقع ومنتدى الرقية الشرعية

افتراضي && الإجهاض المبكر والمتكرر.. كيف.. ولماذا؟ &&

يرتفع كلما زاد سن المرأة

يعرف الاجهاض في الطب بأنه خروج محتويات الحمل في أي وقت قبل الاسبوع الرابع والعشرين ويحدث بنسبة 10 - 15% بين السيدات الحوامل. ويعد الاجهاض متكررا عند حدوث ثلاثة أو اكثر من الاجهاضات المتتالية ونسبته 1 - 2% بين الحوامل. “الصحة والطب” استطلعت آراء عدد من الأطباء المختصين حول أسباب الاجهاض التي تتوزع بين الوراثية والجينية والتشريحية والفيروسية وغيرها، اضافة الى أنواع الاجهاض واعراضه ووسائل الحد منه أو تجنبه لدى المرأة والرجل على حد سواء.

تحقيق: يمامة بدوان
تعرف الدكتورة حسنية قرقاش استشارية أمراض نسائية وتوليد، مديرة مركز دبي للاخصاب الاجهاض المبكر بأنه انتهاء الحمل قبل الاسبوع الرابع عشر، حيث اثبتت الدراسة ان نسبة حدوث الاجهاض المبكر لدى المرأة يصل الى 30%، كما ان 20% من حالات الاجهاض تحدث قبل ان تعرف المرأة انها حامل، لذا فإن نسبة حدوث الاجهاض لدى المرأة يتراوح ما بين 10 - 15% حيث ترتفع هذه النسبة كلما زاد سن المرأة ليصل 50% في حال بلوغها سن الاربعين عاما، كذلك تتضاعف هذه النسبة في حالة حدوث الحمل عن طريق التلقيح المجهري أو بوساطة الطرق المساعدة لحدوث الحمل.
وتضيف: هناك أسباب عدة للاجهاض المبكر أهمها وجود خلل جيني من الزوج أو الزوجة بمعنى ان يحمل احد الطرفين او الاثنان جينات حدث فيها تغيير في العدد أو الشكل أو الطول أو الوظيفة الأمر الذي يؤدي الى جعلها جينات بصورة غير مكتملة بحيث انها في حالة تكوين المبيض يكتمل الخلل في هذه الكروموسومات وهذا الخلل يؤدي الى تشوهات خلقية تجعل الجنين غير قادر على الاستمرار في النمو والتطور في الرحم الأمر الذي يؤدي الى حدوث اجهاض حيث انه كلما كان الخلل كبيرا حدث الاجهاض بشكل مبكر في الحمل، لذا يلاحظ ارتفاع حالات الاجهاض عندما يزداد سن المرأة أو عندما تكون الحيوانات المنوية لدى الرجل ضعيفة في الحركة والعدد وبشكل خاص كلما زادت نسبة الحيوانات المنوية غير الطبيعية في الشكل.
واشارت الى ان الاجهاض المبكر يحدث حينما تكون المرأة حاملة اجساماً مضادة تقتل الجنين في بداية تكوينه أو في حالة متأخرة، الأمر الذي يتوقف على نوع هذه الاجسام.
ومن الاسباب ايضا اذا كانت المرأة تعاني من تشوهات خلقية في الرحم مثل الرحم ذي القرنين والذي يصيب 2% من السيدات، وكذلك اصابة المرأة بالتهابات حادة وارتفاع شديد في درجة حرارة جسمها، حيث اثبتت احدى الدراسات ان ارتفاع حرارة جسم المرأة بشدة يؤدي الى تشوهات خلقية في الجنين وبالتالي اجهاضه.
ومن الاسباب المؤدية للاجهاض اصابة المرأة بالتهابات فيروسية مثل الهربس وداء القطط والحمى الألمانية.
وهي أسباب تؤدي الى تشوهات حادة في الجنين حينما تصاب به المرأة خلال شهور حملها الاولى، وكذلك اصابة المرأة بالسكر وعدم التحكم في نسبة السكر في الدم أو اصابتها بخلل في الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية بحيث تؤدي الى تشوهات خلقية في الجنين وبالتالي الاجهاض، الى جانب عمل المرأة إذا كان يعرضها لاستنشاق مواد كيماوية سامة أو تعاملها مع هذه المواد، أو في حال وقوفها لساعات طويلة.
وذكرت الدكتورة قرقاش ان اصابة المرأة بالاجهاض يسبب لها ضغطاً نفسياً شديداً غير التأثير الجسدي، فكلما تقدم الحمل زادت مضاعفات الاجهاض مثل النزيف والالتهابات ومضاعفات عملية ازالة بقايا الحمل من الرحم، اضافة الى انه ومع مرور الوقت الطويل قد تصاب المرأة بانسداد قناة فالوب واصابتها بالعقم أو حدوث التصاقات في الحوض واصابتها بآلام مزمنة، أيضاً قد يحدث حمل خارج الرحم.
أما بالنسبة للتعامل مع حالة الاجهاض المبكر فأوضحت الدكتورة قرقاش ان حدوث علامات تدل على امكانية الاجهاض مثل النزف حتى لو كان بسيطاً أو توقف الغثيان والاحتقان في الثدي فإن ذلك يدل على امكانية حدوث الاجهاض، لذا يجب على المرأة ان تتجه الى الاخصائي للتأكد من استمرار الحمل عن طريق الفحص المهبلي والأشعة فوق الصوتية، مضيفة ان حدوث الاجهاض المبكر ثلاث مرات متتالية أو حتى مرتين يعني أهمية معرفة السبب وراء ذلك، أما في حالة حدوث الاجهاض لمرة واحدة فإن السبب بشكل عام ولدى 90% من الحالات يكون تشوهات خلقية في الجنين إلا انها لن تتكرر فيما بعد.
أنواع الاجهاض
أما الدكتورة دينا عبدالله حميد طبيبة نسائية وتوليد فتقول ان فقدان الحمل قبل انتهاء أول ثمانية وعشرين اسبوعاً من الحمل كان يعتبر في السابق اجهاضاً، إلا انه ومع تطور الحاضنات وامكانية ان يعيش المولود بعد انتهاء 24 اسبوعا، فقد تغير تعريف الاجهاض، وفي بعض الاحيان يكون التعريف إذا كان وزن الجنين أقل من 500 جرام، وبذلك يعد اجهاضا.
واشارت الى تعدد اسباب الاجهاض ومنها الخلل الهرموني مثل نقص في انتاج هرمون البروجسترون الذي يفرزه الجسم الاصغر بعد تكوين البويضة حتى الاسبوع الثامن حيث ينتج بعد ذلك في المشيمة ما يؤدي الى خلل في تثبيت الحمل، اضافة الى خلل في هرمونات الغدة الدرقية سواء في زيادتها أو نقصانها والذي قد يؤدي الى الاجهاض.
ومن الاسباب ايضا الحالة النفسية مثل الاجهاد والارهاق والخوف والذي قد يؤثر سلباً في الجهاز العصبي والغدة والأوعية الدموية والعضلات اللاإرادية ما يؤدي الى الاجهاض، اضافة الى تشوهات في الرحم مثل وجود ضعف في عنق الرحم ناتج عن تمزق سابق في عنق الرحم أو ضعف في عضلة عنق الرحم ناتج عن ولادات متكررة واجهاضات سابقة ما يؤدي الى حدوث الاجهاض متأخراً بعد الاسبوع الثاني عشر بشكل عام أو حدوث ولادة مبكرة، وفي هذه الحالة يجري ربط عنق الرحم بعد تشخيص الحالة في الحمل التالي، وأيضاً في حالة وجود ألياف في الرحم خاصة إذا كانت كبيرة أو قريبة من تجويف الرحم.
وتضيف: هناك أمراض قد تصيب المرأة تسبب لها الاجهاض مثل الامراض الفيروسية خلال الحمل بحيث تنتقل الى الجنين عبر المشيمة، وبعض الجراثيم مثل الملاريا وداء القطط، كذلك تزداد نسبة حدوث الاجهاض إذا كانت المرأة مصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم وامراض الكلى.
وذكرت الدكتورة حميد ان هناك اعراضا لحالات الاجهاض مثل نزيف مهبلي مع آلام في اسفل البطن قد يكون خفيفا أو حاداً، إلا انه وفي بعض الحالات يحدث النزيف مع وجود حمل سليم الأمر الذي يؤكد ضرورة مراجعة الاخصائي لمعرفة وضع الحمل، في حين هناك انواع للاجهاض أولها اجهاض كامل حيث يتم لفظ الحمل كاملاً، ولدى الكشف “بالسونار” يلاحظ ان تجويف الرحم خال ولا داعي لإجراء عملية تنظيف، أما النوع الثاني فهو اجهاض غير كامل حيث يتم لفظ جزء من الحمل مع بقاء اجزاء أخرى داخل تجويف الرحم، وقد يحصل مع ذلك نزف مهبلي لا يتوقف إلا بتنظيف الرحم من بقايا الحمل، كما ان وجود بقايا الحمل داخل الرحم لمدة قد يسبب التهابات داخلية قد تكون خطيرة على المرأة بحيث تصيبها بالعقم أو تودي بحياتها، بينما النوع الثالث فهو حمل متوقف النمو حيث يوجد كيس الحمل مع الجنين داخل الرحم كاملاً مع توقف نمو الجنين، وفي حالة عدم لفظ الحمل يجب اجراء عملية تنظيف للرحم.
وأوضحت انه توجد آثار نفسية تؤثر في المرأة خاصة إذا كان الحمل الأول لها أو في حال تكرار الاجهاض حيث انها تشعر بالذنب الذي يسيطر عليها وتلقي اللوم على نفسها، كذلك خوفها من عدم قدرتها على انجاب اطفال أصحاء، بالاضافة الى الآثار الجسدية مثل النزف المهبلي والذي قد يكون شديدا جداً الأمر الذي يتطلب اجراء تنظيف للرحم، اما في حال عدم اجراء تنظيف لبقايا الحمل لدى حالات الاجهاض غير الكامل قد يؤدي الى حدوث التهابات وانتانات داخلية قد تؤدي الى الوفاة خاصة في حالات الاجهاض غير القانونية التي تتم في أجواء غير معقمة، كما انه يؤدي الى حدوث التصاقات قد تؤدي الى فقدان القدرة على الحمل مرة اخرى.
الخلل التشريحي
وتقول الدكتورة رباب مهدي حلمي اخصائية أمراض نسائية وتوليد وعقم في مستشفى الزهراء، ان 3% من السيدات الحوامل يعانين من الاجهاض المتكرر، أي قبل بلوغ الاسبوع العشرين من الحمل ثلاث مرات متتالية أو اكثر وذلك لأسباب عدة منها وراثية مثل وجود خلل في الكروموسومات لدى أحد الزوجين أو كليهما، كذلك وجود خلل تشريحي في الرحم وهو يشكل 10% من الاسباب مثل خلل خلقي كالحاجز الرحمي ويمثل السبب الرئيسي حيث يشخص بوساطة سونار المهبل أو بوساطة الأشعة الملونة للرحم.
ويؤدي هذا الحاجز الى تغيير الشكل التشريحي للرحم ايضا احتواء الرحم على اوعية شعرية دموية لا تكون كافية لتغذية الجنين ويجري علاج هذه الحالة بوساطة المنظار الرحمي، الى جانب الاسباب الجرثومية أو الفيروسية والاسباب الهرمونية مثل نقص هرمون البروجسترون حيث يعالج بوساطة الحبوب أو الحقن أو التحاميل، اضافة الى تكيس المبايض ويعالج باعطاء Metformin قبل حدوث الحمل وخلال الاشهر الثلاثة الاولى من بدايته، ومرض السكري يؤدي الى الاجهاض حيث يؤدي الى وفاة الجنين داخل الرحم أو حدوث تشوهات خلقية شديدة له، كذلك الاسباب الخارجية كالتعرض للاشعاع أو العلاج الكيماوي مثل مرض السرطان، أو التدخين، في حين يتعرض أطباء التخدير لمادة الفورمالين.
وأوضحت الدكتورة حلمي ان هناك فحوصات عدة مطلوبة في حالات الاجهاض المتكرر وهي فحص كروموسومات الأجنة بعد الاجهاض، وفحص كروموسومات الزوجين، وإجراء الفحص بوساطة جهاز “السونار” حيث يفضل الفحص المهبلي للرحم والمبايض، كذلك اجراء تنظير للرحم وفحص الدم كالفحوصات المناعية، مشيرة الى أهمية اعادة الفحوصات بعد ستة اسابيع.
أما بالنسبة للنصائح والارشادات للسيدة الحامل بهدف تجنب حدوث الاجهاض، فذكرت أهمية ايقاف التدخين لكلا الزوجين، وتغذية حمية كاملة وتناول اقراص فولك اسد، اضافة الى ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم، والدعم النفسي من قبل الزوج والأهل.
وسائل علاج الاجهاض

ومن جانبه اوضح الدكتور اشرف معوض دكتوراه أمراض النساء والتوليد في مستشفى انجاب بالشارقة انه عند تشخيص سبب الإجهاض المتكرر يجب أن نعتمد على عوامل عدة وهي:
أولا: الأعراض الإكلينيكية
وجود أعراض معينة قد يشخص المرض المسبب للإجهاض المتكرر مثل ارتخاء عضلة عنق الرحم(Cervical Incompetence) والتي غالبا مايحدث الإجهاض في الثلث الأوسط من الحمل وتقل مدة الحمل مع كل إجهاض ويبدأ الإجهاض بنفس الطريقة مثل الولادة تماما غير أن الألم يكون قليلا، وفي أمراض أخرى تزيد مدة الحمل مع كل إجهاض مثل حالات صغر حجم الرحم (Uterine Hypoplasia) وأثناء الفحص للمريضة من الممكن أن نكتشف ارتفاع الضغط، اضطرابات في الغدة الدرقية، أوراماً ليفية، أكياساً على المبيض... الخ
ثانيا: الفحوصات
أ- بالنسبة للأم
1 فحوصات للأمراض الهرمونية: مثل قياس مستوى السكر، هرمون الغدة الدرقية (TSH,T3 T4)، هرمون الحليبProlactin) )، قياس مستوى هرمون(LH) ، في النصف الأول من الدورة اليوم الثامن، قياس مستوى هرمون البروجسترون في النصف الثاني من الدورة.
2 فحوصات الأمراض العامة: مثل قياس مستوى عوامل منع التجلط الطبيعية في الدم والبحث عن وجود ميكروبات معينة مثل Toxoplasma أوCMV في الدم وMycoplasma في عينة من جدار الرحم وListeriosis في عينة من عنق الرحم.
3 فحوصات للجهاز التناسلي: مثل عمل موجات فوق صوتية (تشخيص وجود ورم ليفي، أكياس على المبيض، ارتخاء في عنق الرحم)... الخ، وعمل أشعة بالصبغة على الرحم والأنابيب (تشخيص ارتخاء عنق الرحم أو وجود التصاقات داخل الرحم بالإضافة إلى مسار الأنبوبتين).
4 فحوصات للجهاز المناعي: مثل البحث عن الأجسام المضادة في دم الزوجة للبويضة أو للحيوان المنوي، البحث عن التماثل الجنيني في كل من الزوج والزوجة، البحث عن أمراض مناعية أخرى قد تؤثر في الحمل مثل APS, SLE
بالنسبة للأب
دراسة الكروموسومات في كل من الزوج والزوجة قد يرشدنا إلى خلل ما في أي منهما يكون هو السبب في الإجهاض المتكرر مثل Inversion, Delation ... الخ
ج. تحليل نواتج الإجهاض قد يظهر لنا وجود كروموسومات غير طبيعية في الجنين أو وجود ميكروبات معينة... الخ
ويظهر إلى السطح هنا سؤال هل من الضروري عمل كل هذه التحاليل لكي نشخص سبب الإجهاض المتكرر، وأكرر وأقول ليس هناك داع تماما (إلا في الحالات التي لايوجد فيها ما يفسر سبب الإجهاض المتكرر) فمعظم الحالات يكون التشخيص فيها باتجاه واحد أو اتجاهين على الأكثر اعتمادا على التاريخ المرضي والأعراض الإكلينيكية والفحوصات.
ويضيف أنه في حالات كثيرة لا يوجد سبب واضح يفسر سبب الإجهاض المتكرر وتكون الفحوصات كلها سلبية. لذا فالعلاج يعتمد أساسا على السبب إن وجد وعلاج فرضي إن لم يوجد سبب، مشيرا الى ان علاج الاسباب تشمل:
* علاج الاضطرابات الهرمونية عن طريق ضبط مستوى السكر في الدم، ضبط مستوى هرمون الحليب، علاج تكيس المبايض وما يصاحبه من زيادة في إفراز هرمونLH أو زيادة تدعيم النصف الثاني من الدورة بهرمون البروجسترون.
* في حالات الزيادة في معامل التجلط عند السيدة ينصح بتعاطي أسبرين 75 ملغ يوميا بصفة دورية ومنتظمة.
* في حالة وجود ميكروبات معينة في الدم أو في الرحم يؤخذ المضاد الحيوي لكل حسب نوع الميكروب.
* إزالة الأكياس أو الأورام الليفية إن وجدت وكان لها تأثير في استمرار الحمل.
* في حالات ارتخاء عضلة عنق الرحم ينصح إجراء عملية الربط على عنق الرحم بعد اكتمال 12 أسبوعاً من الحمل وتتم هذه العملية عن طريق المهبل إلا في بعض الحالات النادرة التي نلجأ فيها إلى الربط عن طريق البطن.
* في حالات وجود الأجسام المضادة للحيوان المنوي ينصح باستخدام الوسائل العازلة أثناء الجماع أو استخدام عقار الكورتيزون لفترة من 3-6 شهور حتى يتم خفض مستوى الأجسام المضادة في دم الزوجة.
* في حالات التماثل الجيني الشديد بين الزوج والزوجة يتم حقن الزوجة بالخلايا اللمفاوية للزوج.
اما في حالة عدم وجود سبب فإن الأمر يعد مشكلة رئيسية وفي هذه الحالة أمامنا ثلاثة بروتوكولات للعلاج وهي:
البروتوكول الأول:
إعطاء الأسبرين 75 ملغ فقط ويعطي هذا نسبة نجاح 30 -40 %.
البروتوكول الثاني:
إعطاء الأسبرين 75 ملغ بالإضافة إلى 500 وحدة هيبارين يوميا. ويعطي هذا نسبة نجاح 70-80%.
البروتوكول الثالث:
إعطاء الأسبرين 75 ملغ بالإضافة إلى الكورتيزون ويعطي هذا نسبة نجاح 60-70%.
وذكر الدكتور معوض وحسب نتيجة لأبحاث كثيرة في هذا الموضوع وعند عدم وجود سبب فإن استخدام عقار الأسبرين مع الهيبارين قبل حدوث الحمل واستخدام مثبتات الحمل (خاصة عقارHCG ) مباشرة يزيد نسبة نجاح الحمل إلى 90%.
وفي السياق ذاته قال الدكتور اشرف كامل استشاري المسالك البولية والتناسلية وعضو الجمعية الأوروبية لأبحاث وعلاج امراض الذكورة والعقم لدى الرجال ان هناك اسباباً عديدة لهذه المشكلة معظمها يخص النساء إلا ان هناك دوراً للرجال من هذه المشكلة ففي مرحلة انقسام الخلايا وتكوين العلقة وتثبيت الجنين برحم الأم، وعندما يكون هناك تشوهات أو عيوب خلقية في اشكال الحيوانات المنوية مثل ازدواج الرأس أو الذيل أو كبر أو صغر الرأس أو انقسام الرأس والذيل أو قصر العنق وغيرها من انواع التشوهات، فقد ينجح الحيوان المنوي برغم هذه التشوهات في تلقيح البويضة ويحدث الحمل والتثبيت ولكن لرحمة الله الواسعة عند انقسام الخلايا ونمو الجنين يكون ضعيفاً من حيث التكوين والتثبيت فيسقط ولا يثبت ولا يكمل الحمل والكثير من الازواج والزوجات يتأثرون كثيرا نفسيا بالاضافة الى الاختلاف في مستوى هرمونات الحمل بالنسبة للسيدة يحدث لها نوع من الحزن أو الكآبة نتيجة انخفاض مستوى الهرمونات لديها.
واشار الى اهم الاسباب التي تؤثر في الحيوانات المنوية من حيث الحركة والنشاط والعدد والاشكال والتشوهات هي وجود دوالي الخصية عند الرجال. حيث ان دوالي الخصية هو اسم يطلق على حالات تمدد واتساع الأوردة الصارفة للدم من الخصية ما يؤدي الى ارتجاع الدم في اتجاه عكسي ورفع درجة حرارة الخصية.
وقال ان نحو 10% من الرجال مصابون بدوالي الخصية والأغلبية منهم نحو الثلثين لا يعانون من العقم أو أية مشكلات اخرى ولا يعلمون بوجود الدوالي إلا عن طريق الصدفة كأثناء الفحص الطبي، أما الثلث الباقي من الرجال المصابين بدوالي الخصية فقد يعانون من العقم أو صغر حجم الخصية أو الألم عند الوقوف لفترات طويلة وغير معروف علمياً حتى الآن لماذا تؤثر الدوالي تأثيراً سلبياً في خصوبة بعض الرجال بينما يتمتع البعض الآخر بخصوبة عادية بالرغم من وجود الدوالي.
أما بالنسبة لكيفية تأثير الدوالي في خصوبة الرجال فقال توجد نظريات عدة لتفسير هذا الأثر اكثرها قبولاً هو ارتجاع الدم ورفع درجة حرارة الخصية ومن المعروف ان وجود الخصيتين بالكيس يوفر لهم درجة الحرارة المثلى الأقل من حرارة الجسم لصنع الحيوان المنوي.
أما تأثير الدوالي على الخصوبة فهي تؤدي الى نقص عدد الحيوانات المنوية وضعف حركتها وانخفاض قدرتها على تلقيح البويضة وقد تؤدي الدوالي ايضا الى صغر حجم الخصية واختلال عملية صنع الحيوانات المنوية.
وأضاف الدكتور كامل ما زال الفحص الأكلينكي هو أهم وسائل تشخيص دوالي الخصية وعلى اساس هذا الفحص تقسم الدوالي الى صغيرة ومتوسطة وكبيرة وتأثر كلها تأثيرا سلبياً في خصوبة الرجال.
أما عن الدوالي الخفية فهذا اسم يطلق على بعض الحالات التي يحسها الطبيب ولكن يستطيع فقط ان يرصد ارتجاع الدم عن طريق الموجات الصوتية أو الأشعة الملونة على وريد الخصية أو دراسة ارتفاع درجة حرارة الخصية، وحتى الآن لا يوجد اجماع تام حول أهمية الدوالي الخفية ووجوب علاجها جراحيا، واستعمال الموجات الصوتية لتشخيص الدوالي يضيف كثيرا الى الخبرة الأكلينيكية خاصة حينما يشك الطبيب في وجود الدوالي ويريد تأكيد نتيجة الفحص.
وفي معظم الأحوال حينما لا تؤثر الدوالي في الخصوبة أو تؤدي الى صغر حجم الخصية لا تحتاج الدوالي الى علاج ولا يعاني هؤلاء الرجال من أية مشكلات ولكن حينما تؤدي الى قلة عدد أو حركة الحيوان المنوي أو ضعف قدرته على تلقيح البويضة أو صغر حجم الخصية يتم ربط هذه الأوردة لمنع ارتجاع الدم باتجاه الخصية.
اما بالنسبة لجراحات الدوالي فقال انه في الماضي كان يتم ربط هذه الدوالي عن طريق كيس الخصية الا ان عيب هذه الوسيلة هو حدوث ضمور للخصية في بعض الأحوال وتشعب الأوردة ما أدى الى عدم القدرة على ربطها كلها ورجوع الدوالي.
أما الأسلوب الشائع الآن هو ربط الدوالي في اسفل البطن في القناة الاربية أو خلف غشاء البريتون أو عن طريق المنظار وهذه جراحات بسيطة تجرى الآن من دون الحاجة لبيات المريض في المستشفى، وسبب سهولة هذا الاسلوب ان الأوردة في هذا المكان تتجمع الى عدد يتراوح بين 2 إلى 6 أوردة فقط بعد ان كانت متشعبة في الكيس، أما عن كيفية تصريف الدم من الخصية بعد ربط الدوالي فيكون عن طريق نظامين اخرين للأوردة متصلين بالكيس والخصية.
وقال ان آخر التطورات في جراحة الدوالي هو استعمال الميكروسكوب أو وسائل التكبير او المنظار الجراحي لربط الأوردة وذلك للتمكن من ربط كل الأوردة حتى الصغيرة جدا منها مع الحفاظ على شريان الخصية الملاصق لها والحفاظ على القنوات الليمفاوية الدقيقة لتفادي تكون قيلة مائية حول الخصية. واشار الى ان الجراحة تؤدي الى منع ارتجاع الدم الى الخصية وعدم رجوع الدوالي في 95% من الحالات، أما بالنسبة للخصوبة فيحدث تحسن في تحليل المنى في 60% إلى 70% من الحالات وتكون نسبة الحمل 40% إلى 50% خلال السنة الاولى بعد العملية وتعتبر نسبة مرتفعة مقارنة بالوسائل الأخرى المتبعة في علاج عقم الرجال.
بعض المسكنات تسبب الاجهاض
حذر باحثون من ان النساء اللائي يستخدمن الاسبرين والمسكنات الأخرى خلال فترة الحمل يكن اكثر عرضة للاجهاض.
وفي بحث اجري بين اكثر من مائة سيدة في كاليفورنيا تبين ان خطر الاجهاض يزيد بنسبة 80 في المائة عند السيدات اللائي تناولن الاسبرين والايبوبروفن ومضادات الالتهابات غير العضوية. وقال الباحثون ان أحد المسكنات وهو الباراسيتامول لم يتسبب في خطر الاجهاض.

منقول ... مع تمنياتي للجميع بدوام الصحة والسلامة والعافية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2007, 10:04 AM   #2
معلومات العضو
aaya

إحصائية العضو






aaya غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

موضوع قيم فعلا يعطيك الف الف عافية

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-03-2007, 07:53 PM   #3
معلومات العضو
... كلمـــات ...

افتراضي

شكر ا السيد الكريم عبدالله بن كرم

وماذا عن القرينة التي نسمع أنها سبب أيضا في الإجهاض المبكر والمتكرر _ هل لهذا أصل علمي أو شرعي ..

سؤال آخر : سبحان الله هل حضرتكم نفس الشخص عبدالله بن كرم مشرف في موقع كان موجودا سابقا ( سدرة المنتهى )



ولكم جزيل الشكر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-03-2007, 12:16 AM   #4
معلومات العضو
د.عبدالله
مدير عام موقع ومنتدى الرقية الشرعية

افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم ( الحمد لله )

مرحبا أختي الفاضلة ( كلمـــات ) حفظها الله :

أختي الفاضلة أترك هذا السؤال لمشرفي الأسئلة الشرعية أفضل فهو ليس من اختصاصنا ( فنحن نجيب فقط ، بما لدينا من علم وخبرة في مجالنا فقط ولا نتجاوزه يا رعاك الله ) .

سؤال آخر : سبحان الله هل حضرتكم نفس الشخص عبدالله بن كرم مشرف في موقع كان موجودا سابقا ( سدرة المنتهى )

نعم أخيتي بارك الله فيك .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-03-2007, 12:25 AM   #5
معلومات العضو
gege

افتراضي

جزاكى الله خيرا اختى على المعلومات القيمة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-02-2008, 02:07 PM   #6
معلومات العضو
hana2009

إحصائية العضو






hana2009 غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة United Arab Emirates

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي السلام عليكم

المقال السابق رائع فعلاويفسر فعلا الاسباب للاجهاض والولادات المبكره ولكن انى لتجربتى الشخصيه ارى انه كلام نظرى للابحاث فقط دون اى تطبيق او خبره لانى للاسف تابعت حملى الاول مع واحد من الاطباء المشاركين بجزء من المقال السابق وانى فوجئت انه مشارك .وانا اراعى عدم زكر اسمه.وللاسف كان يتابعنى كل 15 يوم وكانت هناك علامات من البدايه انى سوف تحدث لى ولاده مبكره وعلامات اخرى فى الشهر الثامن ولكن لم يفعل شيئا ولم يحزرنى من شيئاوعرفت بعد كل هدا انه كان عليه ان يعملى عمليه ربط لعنق الرحم وللاسف حدثت ولاده مبكره ومات الطفل والله هو المعوض.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::