موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة وطرق العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 06:06 PM   #1
معلومات العضو
واسط

إحصائية العضو






واسط غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة barbados

 

 
آخـر مواضيعي

 

Question سؤال : هل يجوز القراءة على امرأه عليها الدورة الشهريه ، وسؤال عن القرين ؟؟؟

1) هل يجوز القراءة على امرأة عليها الدورة الشهريه , وهل يجوز أن تدهن بالزيت المقروء فيه , أو تسبح بالماء والسدر المقروء فيه ؟

2) هل تجوز القراءة على النفساء ؟

3) هل القرين قرين واحد وهو الذي ملازم مع الإنسان ؟

4) بعض الرقاة اذا قرأ على أحد قال فيه قرينه ما معنى هذا الكلام ؟ وما هي القرينه ؟

أنتظر من أصحاب الفضيلة التعليق والإجابه على الأسئلة وفقهم الله لمافيه الخير ... أمين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 06:10 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

يرفع لادارة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:06 PM   #3
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي تعديل

يتساءل الكثير عن حكم مشروعية الرقية على الحائض والنفساء ، وكذلك حكم رقية الحائض والنفساء لغيرها من النساء ، وتحت هذا العنوان لا بد من إيضاح أن المعالج لا بد له من توفر الطهارة من الحدث الأكبر ، ولا يجوز له أن يقرأ حرفا واحدا من القرآن وهو على جنابة ، أما بالنسبة للمريض فالأكمل أن يكون طاهرا أيضا ، ولكنه ولدواعي الضرورة فلا يرى بأسا برقية الحائض والنفساء بسبب الإيذاء والضرر الشديد الذي قد ينالها نتيجة ذلك المرض ، وهذا ما ذهب إليه أهل العلم بخصوص هذه المسألة 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : ( وأما قراءة الجنب والحائض للقرآن فللعلماء فيه ثلاثة أقوال :
* قيل : يجوز لهذا ولهذا 0 وهو مذهب أبي حنيفة والمشهور من مذهب الشافعي وأحمد 0
* وقيل : لا يجوز للجنب ، ويجوز للحائض 0 إما مطلقاً ، أو إذا خافت النسيان 0 وهو مذهب مالك 0 وقول في مذهب أحمد وغيره 0 فإن قراءة الحائض القرآن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه شيء غير الحديث المروي عن اسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر " لا تقرأ الحائض ولا الجنب من القرآن شيئاً " ( ضعيف الجامع – 6364 ) رواه أبو داود وغيره 0 وهو حديث ضعيف باتفاق أهل المعرفة بالحديث 0
واسماعيل بن عياش ما يرويه عن الحجازيين أحاديث ضعيفة ؛ بخلاف روايته عن الشاميين ، ولم يرو هذا عن نافع أحد من الثقات ، ومعلوم أن النساء كن يحضن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن ينههن عن قراءة القرآن 0 كما لم يكن ينههن عن الذكر والدعاء بل أمر الحيّض أن يخرجن يوم العيد ، فيكبرون بتكبير المسلمين 0 وأمر الحائض أن تقضي المناسك كلها إلا الطواف بالبيت : تلبي وهي حائض ، وكذلك بمزدلفة ومنى ، وغير ذلك من المشاعر 0
فعلم أن الحائض يرخص لها فيما لا يرخص للجنب فيه ؛ لأجل العذر 0 وإن كانت عدتها أغلظ ، فكذلك قراءة القرآن لم ينهها الشارع عن ذلك ) ( مجموع الفتاوى - 21 / 459 ) 0

قلت : يتبين من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - جواز قراءة القرآن للحائض دون الجنب ، وهو الراجح من أقوال أهل العلم ، فإن كان يجوز لها قراءة القرآن دون مس المصحف ، فمن باب أولى أن ترقى بالرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة ، خاصة إذا دعت الحاجة لذلك وابتليت بمرض من الأمراض التي تصيب النفس البشرية من صرع أو سحر أو عين ، والله تعالى أعلم 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - عن جواز رقية المريض والجنب والحائض فأجاب : ( يشترط لقارئ القرآن الطهارة من الحدث الأكبر ، الذي يوجب الغسل ، كالجنابة والحيض ، وأما المريض فالأكمل أن يكون طاهرا أيضا ، لكن إذا مرضت الحائض وتضررت جازت القراءة عليها زمن الحيض للحاجة ، سواء كان المرض بالمس أو السحر أو العين ) ( الفتاوى الذهبية – ص 34 ، وأنظر إلى " الكنز الثمين " – 1 / 195 ) 0

* وهل يجوز أن ترقي المرأة الحائض غيرها من النساء ؟؟؟

قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين : ( لا بأس برقية المرأة الحائض أو المريضة وكذا النفساء ، وسواء كانت راقية أم مرقية ، أي فيجوز عند الحاجة أن الحائض ترقي غيرها وتقرأ على المريض الآيات المأثورة والأدعية الصحيحة ، وذلك أنه يجوز لها قراءة الآيات التي فيها دعاء وذكر حيث لم تمنع إلا من تلاوة القرآن ، فأما الأوراد والأدعية فلها التقرب بها ولو كانت من القرآن والحديث ، ومتى جاز للحائض أن ترقي غيرها جاز أن يرقيها الراقي ويقرأ عليها من الآيات المأثور استعمالها ، ولا يمنع التأثير كونها في الحال حائضا أو نفساء ) ( فتح الحق المبين في أحكام رقى الصرع والسحر والعين – 413 ، 414 ) 0

ومن هنا فإنه يتضح جلياً جواز رقية الحائض والنفساء حيث يعد هذا الأمر من الأمور الاضطرارية ، وكذلك لها رقية الغير من النساء تحت نفس الظروف ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والله تعالى أعلم 0

وجزاك الله كل خير أختي الفاضلة ( أم خالد ) على المرور والتعقيب بهذه المداخلة الطيبة 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني هذا كلام الشيخ خفظه الله = منقول من ساحة الموضوعات المتميزة =لمنتدانا المبارك فلتتصفحه غير مأمور


التعديل الأخير تم بواسطة *** ; 15-05-2009 الساعة 04:12 PM. سبب آخر: ثعديل
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:28 PM   #4
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

&& القول المبين فيما يطلقه المعالجون بخصوص مسألة [ القرين ] && ) !!!

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله

أخوتي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثر اللغط عند كثير من الناس وبالأخص الأخوة المعالجين وفقهم الله الي كل خير فيقولون ان القرين يلتبس بالأنسان منذ مولده ، وهذا من الخطأ العظيم ولا أعلم من أين أتوا بمثل هذا الكلام .

ولهم أقول اقرأوا هذا البحث المووجز عن القرين ثم لنا عودة باذن الله :


القرين في اللغة :


تأتي كلمة القرين في اللغة بمعني الصاحب والشريك في الأمر

القرين : المُقارِنُ ، كالقرانى ، كحُبارى ج قرناء ، والمصاحب ، والشيطان المقرون بالإنسان لا يفارقه . المصدر : القاموس المحيط صفحة ( 1103 ) ] .

قرين : ج قرناء مقرون " سجين قرين لآخر" | مصاحب : | إياك وقرين السوء | نظير : " أنت قريتي في العمل " زوج : شريك حياة : " هي تحب قرينها " | " منقطع القرين " لا مثيل له أو شبيه .
قرينة : امرأة الرجل ، زوجة " دعي هو وقرينته " |
المنجد في اللغة العربية المعاصرة صفحة ( 1148 ) . .

القرين المصاحب ( لسان العرب ] ( 13/336 ) .

وكما قال الشاعر عدي بن زيد :

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه فكل قرين بالمقارن يقتدي

يريد بالقرين الصاحب والصديق



القرين في القرآن :

ذكر القرين في مواضع متعددة من القرآن وجميعها بمعني الصاحب وعلي سبيل المثال قوله تعالي : والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا ( النساء 38 ) . ] .

تفسير الطبري 5/87 ) ...

القول في تأويل قوله تعالى : ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا .
يعني بذلك جل ثناؤه ومن يكن الشيطان له خليلا وصاحبا يعمل بطاعته ويتبع أمره ويترك أمر الله في إنفاقه ماله رئاء الناس في غير طاعته وجحوده وحدانية الله والبعث بعد الممات فساء قرينا ] يقول فساء الشيطان قرينا وإنما نصب القرين لأن في ساء ذكرا من الشيطان كما قال جل ثناؤه بئس للظالمين بدلا .



اذا نستطيع القول ان القرين وبالطبع نعني هنا قرين الجن هو أحد شياطين الجن يوكل بالأنسان منذ يوم مولده يوسوسله ويدفعه الي المعاصي وليس بالطبع يقطن داخل جسد الانسان فهو بالطبع خارج الجسد يتابع الانسان في كل مكان وأوان يعرف عن الانسان التابع له كل شئ نتيجة مصاحبته له ، وله دور كبير في الاصابة بالأمراض الروحية كما سنبين آنفا" .

ومما يؤكد هذا الكلام الأحاديث :

حدثني هارون بن عبد الله ومحمد بن رافع قالا حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك عن الضحاك بن عثمان عن صدقة بن يسار عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه فإن أبي فليقاتله فإن معه القرين

صحيح مسلم ( 1/363 )

حدثنا عثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال عثمان حدثنا جرير عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن أبيه عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن قالوا وإياك يا رسول الله قال وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير

صحيح مسلم ( 4/2167 ) شرح الحديث من شرح النووي على صحيح مسلم (17/157 )

<2814> قوله صلى الله عليه وسلم ما منكم من أحد إلاوقد وكل به قرينه من الجن قالوا وإياك قال واياى إلا أن الله أعاننى عليه فأسلم فلا يأمرنى إلا بخير فأسلم برفع الميم وفتحها وهما روايتان مشهورتان فمن رفع قال معناه أسلم أنا من شره وفتنتة ومن فتح قال ان القرين أسلم من الاسلام وصار مؤمنا لايأمرنى إلا بخير واختلفوا فى الأرجح منهما فقال الخطابى الصحيح المختار الرفع ورجح القاضي عياض الفتح وهو المختار لقوله صلى الله عليه وسلم فلا يأمرنى الابخير واختلفوا على رواية الفتح قيل أسلم بمعنى استسلم وانقاد وقد جاء هكذا فى غير صحيح مسلم فاستسلم وقيل معناه صار مسلما مؤمنا وهذا هو الظاهر قال القاضي واعلم أن الأمة مجتمعة على عصمة النبى صلى الله عليه وسلم من الشيطان فى جسمه وخاطره ولسانه وفى هذا الحديث اشارة إلى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه فأعلمنا بأنه معنا لنحترز منه بحسب الامكان .


روى مسلم وأحمد وغيرهما من حديث عائشة رضي الله عنها : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلاً قالت : فغرت عليه قال فجاء فرأى ما أصنع فقال : لك ياعائشة أغرت ؟ فقلت : ومالي لا يغار مثلي على مثلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
أفأخذك شيطانك ؟ فقلت يارسول الله أو معي شيطان ؟ قال : نعم ، ومع كل إنسان . قلت : ومعك يارسول الله ؟ قال : نعم ، ولكن ربي عز وجل أعانني عليه حتى أسلم . وفي لفظ آخر أعانني عليه فأسلم .

( ما منكم من أحد، إلا و قد وكل به قرينه من الجن، و قرينه من الملائكة . قالوا : و إياك ؟ قال : و إياي، إلا إن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير ) ( صحيح – الألباني – صحيح الجامع – 5800 ) 0



هذا قولي وما أعلم والله ورسوله أعلي وأعلم ومن لم يقتنع بكلامي ودليلي فليأت بدليله

والحمد لله رب العالمين منقول من منتدانا المبارك اراء وطلبة العلم لاخونا الفاضل ابن حزم المصري وسأنقل لك تعقيب الشيخ ابو البراء حفظه الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:33 PM   #5
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

سؤال مهم : ( هب اننى حظرت على رأس إنسان عادى غير مصاب بسحر او غيرة ووضعت يدى على راسة وبدأت بقرائة الرقية واركز على نية تاديب هذا القرين او اضعافة هل ذلك ينجح ؟؟؟ ) 0

الجواب : اعلم - يا رعاك الله – بأن مسألة القرين غيبية بالنسبة للإنسان بالعموم ، ولم يثبت فيها إلا ما أثبته القرآن والسنة ، وإليكَ بعض الأحاديث الصحيحة التي تحدثت عن القرين :

الحديث الأول : ( إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه 0 فإن أبي فليقاتله 0 فإن معه القرين ) ( صحيح – مسلم – المسند الصحيح – 506 ) 0

الحديث الثاني : ( ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الملائكة وقرينه من الجن قالوا وإياك يا رسول الله قال وإياي إلا أن الله تعالى أعانني عليه فأسلم ) ( صحيح – ابن تيمية – الرد على البكري – 462 ) 0

الحديث الثالث : ( إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه فإن أبى فليقاتله فإن معه القرين ) ( صحيح – الألباني – صحيح ابن ماجة – 780 ) 0

الحديث الرابع : ( ما منكم من أحد، إلا و قد وكل به قرينه من الجن، و قرينه من الملائكة . قالوا : و إياك ؟ قال : و إياي، إلا إن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير ) ( صحيح – الألباني – صحيح الجامع – 5800 ) 0

ومن هنا يلاحظ أن ما ثبت في حق القرين تقريراً في النصوص النقلية الصريحة الصحيحة هو الآتي :

أولاً : الذي يقطع الصلاة يكون بفعل القرين 0

ثانياً : إن كل من البشر قد وكل به قرين يوسوس له بفعل الشر 0

ولقد ضربت أخي الحبيب ( العزامي ) مثلاً رائعاً ، فلو أننا جئنا بإنسان سليم وقرأنا عليه ليل نهار هل يتأثر من تلك الرقية ، الجواب : لا يتأثر ، فكيف إذن نقيس فعل القرين بفعل الجن ممن يتسلطون على الإنس ، وقد يقول قائل : ولكن ثبت لنا أن هناك علاقة مطردة ، عندئذ نقول : أين الدليل 0

والواجب على المسلم أن يقتدي في سلوكه وتصرفه بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في تقرير المسائل الشرعية ، ولا يتخطى ذلك قيد أنملة ، وإلا فقد يكون ذلك مدعاة للضلال والشر والعياذ بالله ، والله تعالى أعلم 0

أما قولكَ أخي الحبيب – وفقكَ الله للخير فيما ذهبت إليه - : ( ولكن قد يكون غموض امرة ما يدفع اى باحث الى بعض التساؤلات ) 0

قلت وبالله التوفيق : وهل تعتقد أن أي بحث أو تقصي في هذا الموضوع الغيبي سوف يأتي بنتيجة ما ، اعلم – يا رعاك الله – أن من المفترض على الباحث والمحقق في مسائل الرقية الشرعية وعلومها التركيز على الأبحاث التي سوف يتوصل إلى نتائج قيمة من خلالها يستطيع أن يخدم بها الإسلام والمسلمين وأن يقدم الكثير في خدمة هذا العلم ، واله تعالى أعلم 0

أما سؤالك الثاني : ( هذا من ناحية من ناحية اخرى هل يوجد فرق بين القراة للرقية الشرعية على المصاب بمس او ما سواة فى حالة نومه او فى حاله يقضتة ؟؟؟ ) 0

فاعلم يا رعاك الله أن الأولى في القراءة على الحالات المرضية هو أثناء اليقضة لمتابعة الأعراض الخاصة بالحالة أكثر مما تكون وهي في حالة النوم ، وهذا لا يعني أن لا يقرأ على المريض أثناء نومه ، بل قد تظهر أعراض أثناء النوم وبخاصة إذا كان الإنسان مقترناً بمس شيطاني ، أو سحر ، والله تعالى أعلم 0

هذا ما تيسر لي بخصوص هذه المسألة ، سائلاً المولى عز وجل أن يقينا من شياطين الإنس والجن إنه سميع مجيب الدعاء ، مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:37 PM   #6
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

http://hawaaworld.net/files/23937/marsa137.gif

http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro11.gif

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الخزيمة ) ، القول الصحيح هو التوقف في مسألة القرين فهذا هو منهجي ويعلمه الجميع ، أما أنه خارج أو داخل ، فيقال في هذه المسألة ما يقال بالعموم في قول ( القرين ) وهو التوقف دون الخوض في قضايا غيبية لا يمكن أن يصيب فيها المتحدث الصواب ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0 هذا راي الشيخ حفظه الله وقواه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:39 PM   #7
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

تكلم العلماء رحمهم الله تعالى عن حرمة مس الحائض للمصحف و تحدثوا أيضا عن جواز تلاوة الحائض للقرءان من غير مس له بل يجوز من وراء حائل أو عن ظهر قلب لكن لا يدخل في التحريم الإغتسال بماء مقروء أو الدهن بزيت مقروء فقد سئل الشيخ الجبرين حفظه الله و رعاه كما في الفتاوى الذهبية في ارقى الشرعية و إليك نص الفتيا :
سؤال: ما حكم الشرب أو الاستحمام بالماء المقروء عليه بالقرآن وما حكم الرقية الشرعية على المرأة إذا كانت حائضًا أو نُفَساء وعلى الرجل إذا كان جنبًا؟
الجواب: على الجنب أن يبادر بالاغتسال قبل استعمال القراءة ليكون أقرب إلى التأثير، ولو كان ذلك شربًا للماء المقروء فيه، أو غسلا به.
فأمّا الحائض والنفساء فلها استعمال الماء المقروء فيه زمن العادة، حيث إنها قد تتضرر بتأخير الاستعمال.اهـ فتوى لشيخ ابن جبرين حفظه الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 07:43 PM   #8
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

ثم بعد أخي الكريم واسط حفظك الله ورعاك انا اخوك في الله عضو مثلك في منتدانا المبارك نقلت لك الاجوبة عن سؤالاتك من منتدانا نفعني الله واياك ومع ذلك = يرفع الامر للادارة=

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-05-2009, 09:05 PM   #9
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( واسط ) ، هو ما ذكره الأخ الحبيب ( أبي سهيل رضا ) وفقه الله لكل خير ، ولن أزيد عن ذلك قيد أنمله ، وإن كانت لكم أي استفسارات أخرى فعلى الرحب والسعة 0

زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-05-2009, 02:26 PM   #10
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

بارك الله فيكم وفي علمكم شيخنا الكريم تسعدني وتشرفني ثفتكم بي اسال الله ان يحفظكم من كل مكروه وسوء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::