موقع الشيخ بن باز

 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > فتاوى ودراسات وأبحاث العلماء وطلبة العلم والدعاة في الرقية والاستشفاء والأمراض الروحية

الملاحظات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2007, 04:57 PM   #1
معلومات العضو
المستسلم للحق
اشراقة اشراف متجددة

Thumbs up ( && هل يجوز حبس الجني في جسد المرقي عليه وقتله - فتوى العلامة الشيخ ابن قعود && )!!!

يعتقد بعض الرقاه انه يمكنهم حبس الجني في جسد المريض وقتله . يقول في ذلك الشيخ عبدالله بن قعود -حفظه الله- : لا يحبس الجن الا الله وهذا امر غيبي وهذه اوهام .

ثم ان اعتقاد بعض الرقاه ان بامكانه حبس الجنى وقتله دعوى , لابد لها فيها من دليل صريح يثبتها ولا دليل عندهم ولا مستند يعتمد عليه فلا يلتفت لمثل هذه الاقوال الا بدليل ,كما انه لم يعهد عن السلف مثل هذا ولذا فيجب البعد عنه .

وثمه امر اخر وهو ان نشر مثل هذه الدعوى بين العامه قد يدعوهم الى الاعتقاد الخاطيء بقدره خارقه يمتلكها الراقي , وهذه فيها من المفاسد مالا يخفى اثره . والله ولي التوفيق

منقول للفائده .

الاخ الغزيز: ابو البراء اشتقنا لردودكم وهل وصلتكم رسالتي بارك الله فيكم .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2007, 05:05 PM   #2
معلومات العضو
الراقي المغربي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستسلم للحق
   يعتقد بعض الرقاه انه يمكنهم حبس الجني في جسد المريض وقتله . يقول في ذلك الشيخ عبدالله بن قعود -حفظه الله- : لا يحبس الجن الا الله وهذا امر غيبي وهذه اوهام .

ثم ان اعتقاد بعض الرقاه ان بامكانه حبس الجنى وقتله دعوى , لابد لها فيها من دليل صريح يثبتها ولا دليل عندهم ولا مستند يعتمد عليه فلا يلتفت لمثل هذه الاقوال الا بدليل ,كما انه لم يعهد عن السلف مثل هذا ولذا فيجب البعد عنه .

وثمه امر اخر وهو ان نشر مثل هذه الدعوى بين العامه قد يدعوهم الى الاعتقاد الخاطيء بقدره خارقه يمتلكها الراقي , وهذه فيها من المفاسد مالا يخفى اثره . والله ولي التوفيق

منقول للفائده .

الاخ الغزيز: ابو البراء اشتقنا لردودكم وهل وصلتكم رسالتي بارك الله فيكم .

بارك الله فيك اخي الحبيب ومشرفنا القدير ( المستسلم للحق ) ، وجزاك الله خيرا على هذا النقل...

وان شاء الله سيكون موضوع لي بخصوص هذا الموضوع في القريب العاجل بإذن الله تعالى...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2007, 05:55 PM   #3
معلومات العضو
المستسلم للحق
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

جزاك الله اخي العزيز ومشرفنا الفاضل اخي الراقي المغربي وانا مهتم من ناحيه الترجمه ووجدت مصمما ممتاز وسيشرع انشالله في القريب العاجل ونسال الله التيسير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2007, 06:33 PM   #4
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

بارك الله فيكم أخانا الطيب ..المستسلم للحق .. وجزاكم الله خير الجزاء على هذا العمل المبارك إن شاء الله .

اقتباس:
..وان شاء الله سيكون موضوع لي بخصوص هذا الموضوع في القريب العاجل بإذن الله تعالى

نحن فى الانتظار الاخ الراقى ,وأعانكم الله وسهل لكم طريقكم .
بارك الله فيكم جميعاً
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2007, 07:42 PM   #5
معلومات العضو
المستسلم للحق
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

شكرا اخي الكريم طلعت على مرورك الكريم بارك الله فيك اخي الطيب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-03-2007, 05:16 PM   #6
معلومات العضو
نورها
عضو موقوف

إحصائية العضو






نورها غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستسلم للحق
   يعتقد بعض الرقاه انه يمكنهم حبس الجني في جسد المريض وقتله . يقول في ذلك الشيخ عبدالله بن قعود -حفظه الله- : لا يحبس الجن الا الله وهذا امر غيبي وهذه اوهام .

ثم ان اعتقاد بعض الرقاه ان بامكانه حبس الجنى وقتله دعوى , لابد لها فيها من دليل صريح يثبتها ولا دليل عندهم ولا مستند يعتمد عليه فلا يلتفت لمثل هذه الاقوال الا بدليل ,كما انه لم يعهد عن السلف مثل هذا ولذا فيجب البعد عنه .

وثمه امر اخر وهو ان نشر مثل هذه الدعوى بين العامه قد يدعوهم الى الاعتقاد الخاطيء بقدره خارقه يمتلكها الراقي , وهذه فيها من المفاسد مالا يخفى اثره . والله ولي التوفيق

منقول للفائده .

الاخ الغزيز: ابو البراء اشتقنا لردودكم وهل وصلتكم رسالتي بارك الله فيكم .



بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد

أشكرك أخي الفاضل على إثارة هذا الموضوع الهام، الذي يعتبر الحجر الأساس والركن الركين في مسألة العين والسحر والمس ، بحيث أن دخول الجني في جسد الانسان المريض هو السبب الرئيس لما يعانيه المريض من أعراض ومتاعب.

نلاحظ أن هناك مذهبان من المعالجين :

الأول يعتمد على إخراج الجني،

الثاني يعتمد على حرق الجني داخل الجسد ليموت هناك.

فيما يخص حبس الجني داخل الجسد لا يمكن أن يتم إلا بسحر، لأن الجني هنا يعتبر خادما للسحر، ومسخراً للساحر وللشياطين، لا حول له ولا قوة، ولا يمكن أن يخرج من الجسد إلا بإتمام مهمته أو إبطال السحر من الخارج .

فلو أنه خرج قبل تنفيذ مهمته، فإن مصيره سيكون الموت على أيدي الشياطين الذين كلفوه بتلك المهمة.

وهنا نسأل عن الجني المسلم ، هل فعلاً يدخل هو الآخر في جسد المريض ؟ وهل فعلاً يعتدي على الانسي ويسبب له أضراراً كما يفعل الجني الكافر؟

وهل إذا صح أنه يدخل في جسد الانسان، هل يتم ذلك بإرادته أم يكون مكرهاً على ذلك ؟

ويكون بالتالي بمثابة محبوس أو سجين في جسد المريض ؟ لأنه لا يُعقل أن نصدق بأن الجني المسلم يمكن أن يضر الانسان.

في الختام أطلب من الإخوة المعالجين أن يدلوا بدلوهم في هذا الموضوع ويبينوا الحقيقة في هذه المسألة - مسألة دخول أو عدم دخول الجني المسلم في جسد المريض واحتمال حبسه في الجسد - ، وما دوره في حياة الإنس ؟

والله الموفق والسلام عليكم ورحمة الله.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-03-2007, 06:13 PM   #7
معلومات العضو
المستسلم للحق
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

جزاك الله وبارك الله فيك على مرورك الكريم , وموضوع التفصيل في هذه المساله هو من اختصاص شيخنا الكريم أبو البراء ننتظر منه الرد , والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-03-2007, 03:10 PM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




الأخ الفاضل ( نورها ) حفظه الله ورعاه


قبل أن أجيب على تساؤلكم ، فإنه لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه


هلا وغلا بالأخ الحبيب ( نورها )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة




ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

المسائل هنا متفرعة ولا بد أن نناقش المسائل الهامة التالية :

أولاً : مسألة حبس الجني وحرقه أو قتله في جسد المريض :

ومع ما أفتى به الشيخ والعلامة بن عقود إلا أن المسألة فيها تفصيل ، وقد يأخذ الأمر مسارين :

1)- استخدام الطرق المشروعة في تعذيب وقتل الجن بإذن الله عز وجل ومن ذلك :

أ - الرقية الشرعية :

والاجتهاد بكثرة القراءة على الممسوس وبخاصة الآيات التي تحدث عن الحرق ومصير أهل النار ، وفي ذلك يقول شيخنا العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - فيما طالعتنا به مجلة الدعوة الصادرة يوم الخميس الموافق 15 صفر سنة 1416 للهجرة في عددها ( 1499 ) بمقالة لفضيلته في الرد على المعالج ( على بن مشرف العمري ) تحت عنوان ( لقد أنكرت ما كنت تمارسه وتجرأت على العلماء ) يقول فيها :

( الحمد لله وحده - وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم - تسليما كثيرا 0 أما بعد فإن المسلم يقبل ويتقبل ما جاءه عن الرب تعالى وعن رسله عليهم الصلاة والتسليم ، ولو لم يدرك ذلك بعقله وأن جملة ما خلق الله في هذا الكون الأرواح المنفصلة عن الأجساد وقد كثر الكلام فيها من الفلاسفة والمتكلمين وعرفوها بتعريفات متعددة وكان الأولى أن نقول كما أجاب الله تعالى في القرآن الكريم : ( وَيَسْئلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّى وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا ) ( سورة الإسراء – الآية 85 ) ، ولا شك أنها مخلوقة محدثة لأن الله تعالى خالق كل شيء وأن من جملة الأرواح الملائكة والجن والشياطين ، يقول شيخ الاسلام ابن تيمية – رحمه الله - : ولهذا لا تدركهم أبصارنا كما قال تعالى عن إبليس : ( إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ ) ( سورة الأعراف – الآية 27 ) فهذه الأرواح حية متحركة تصعد وتنزل وتتشكل بأشكال غريبة وتبدو أحيانا لبعض البشر وقد سخر الله الجن لسليمان ( كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ * وءاخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ ) ( سورة ص – الآية 37 ، 38 ) ولما توفي استمروا يعملون ( فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتْ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ) ( سورة سبأ – الآية 14 ) وقد ذكر في أحاديث البرزخ أن أرواح المؤمنين تنعم وأرواح الكفار تعذب حتى تعاد إلى أجسادها وكل هذا دليل على أن هذه الروح تنفصل عن الجسد ، وأن هذا هو الموت الذي كتب عليها وأما الجن والشياطين والملائكة فلا شك أيضا أنهم يموتون بكيفية لا يعلمها إلا الله تعالى وحيث أن هذه الروح بهذه الخلقة فإن الله تعالى قد يسلط بعضها على البشر فتلابسه وتغلب على روحه وتتمكن من التغلب على جسده أو تجري في عروقه دون تغلب على روحه ، فالشيطان الرجيم يجري من ابن آدم مجرى الدم ويصل إلى كل جزء وعرق منه وقد يتغلب على قلبه فيملؤه بالأوهام والتخيلات والوساوس المحيرة ولا ينخنس إلا بذكر الله والاستعاذة منه وأما شياطين الجن فقد يسلطهم الله على بعض الأشخاص وذلك هو الجنون والصرع والمس الذي يحصل لبعض الأفراد بحيث أنه يصرع في اليوم مرارا فتراه يقوم ويسقط كما أشار الله تعالى إلى ذلك بقوله : ( لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) والغالب أنه يحصل بتسليط السحرة والكهنة الذين يتقربون إلى الشياطين بما تحب حتى يتملكوا كثيرا من الجن فإذا عمل الساحر العمل الشيطاني سلط بعض من تحت تصرفه على ذلك الفرد فلابسه فيصعب تخليصه إلا بالقراءة والتعويذات والتحصن بذكر الله تعالى ، وقد يتمكن الجني من الإنسي فلا يخرج حتى يقتل ذلك الإنسان وقد يتمكن من بعض الأفراد فيعالج بالضرب والإيلام والتهديد حتى يخرج ويشاهد خروجه من أحد الأصابع بحيث ينغمس في الأرض ثم ينجذب من الجسد ، وكثيرا ما يموت تحت الضرب أو تحت القراءة ويحترق بالأدعية والأوراد التي تشتد عليه حتى يموت ويشاهد أنه يجتمع في جزء من البدن كورم يسير يجرح فيخرج قطعة دم وكل هذا معلوم بالمشاهدة والعيان لا ينكره إلا جاهل أو معاند 0

ويسترسل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين – حفظه الله – في تعقيبه على الشيخ القارئ علي بن مشرف العمري فيقول :

ولقد عجبت لما نشر في بعض الصحف عن الشيخ علي بن مشرف العمري من إنكاره تلبس الجني بالإنسي رغم أنه بقي أكثر من عشر سنين يعالج المس والصرع ويضيق على الجني الذي يلابس المرأة حتى يخرج بالضرب والخنق والقراءة والتعهد ، ثم فجأة أعلن إنكاره لذلك وتناسى ما كان يحصل على يديه من الوقائع التي لا تنكر 0 ثم جرأته على العلماء الذين أثبتوا هذا التلبس 0 أمثال الإمام أحمد وشيخ الإسلام ابن تيمية وابن كثير في التفسير ورميهم بالجهل وعدم الاطلاع على الحقائق ولا شك أن هذا من الانتكاس وإنكار الشيء المحسوس المشاهد بالعيان 0 فحوادث الصرع موجودة بالعشرات أو المئات والقراء المعالجون بالقرآن يشاهدون من ذلك الشيء الكثير حتى أن المصروع متى خرج القارئ سقط على جنبه من الفزع وحتى أن الجان يتكلم على لسان المصروع قبل أن يبدأ القارئ متعوذا منه خائفا من قراءته ، ولا سيما إذا كان القارئ من أهل الورع والعلم والصلاح فلا يتحمل الجان البقاء أمامه بل يكاد أن يحترق من رؤيته قبل قراءته ويعطي العهود ألا يعود إليه ما دام هذا القارئ في الوجود ، وبعد أن يخرج يفيق المصروع وكأنه قد استيقظ من نوم ولا يحس بما حصل له من الضرب أو التهديد ونحوه 0
وبعد ذلك نقول أن على الإنسان التحصن من شر الجن وشياطينهم وذلك بكثرة الأوراد والأدعية المأثورة فإنها تطرد الشياطين وتحفظ المسلم من شرهم ، وهكذا بالاستعاذة من شرهم كما قال تعالى : ( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) ( سورة الأعراف – الآية 200 ) وهكذا بالحسنات والأعمال الصالحة وهكذا بإخراج آلات اللهو والأغاني والصور والأفلام الخليعة فإنها تجذب الشياطين التي تألف الأماكن المستقذرة ومتى تحصن المسلم بذلك حماه الله تعالى وحفظه والله أعلم ، وصلى الله على محمد وآله وسلم ) ( انتهت المقالة 0

كما أنه قد ثبت تواتراً ونقلاً عن الجن أنفسهم بأن القرآن وقراءته تؤدي إلى تعذيب الجني وحرقه ، وقد أقسم لنا البعض أنه قد مات من جراء ذلك ، وقد يقول قائل بأن الجن والشياطين يكذبون في الغالب ، وأجيب على ذلك بأن الأمر قد ثبت تواتراً عند أكثر من معالج صاحب علم شرعي حاذق متمرس 0

علماً بأنني قد وقفت على كلام لأبي النضر هاشم بن القاسم حول حرق الجن وتأثير كتاب الله عليهم وقد ذكرته في كتابي الموسوم ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) على النحو التالي :

قال عن بعض الجن ممن كانوا يسكنون داره : ( فأخذت تورا من ماء ، ثم تكلمت فيه بهذا الكلام : بسم الله ، أمسينا بالله الذي ليس منه شيء ممتنع ، وبعزة الله التي لا ترام ولا تضام ، وبسلطان الله المنيع نحتجب ، وبأسمائه الحسنى كلها عائذ من الأبالسة ، ومن شر شياطين الإنس والجن ، ومن شر كل معلن أو مسر ، ومن شر ما يخرج بالليل ويكمن بالنهار ، ويكمن بالليل ويخرج بالنهار ، ومن شر ما خلق وذرأ وبرأ ، ومن شر إبليس وجنوده ، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم ، أعوذ بالله : بما استعاذ به موسى ، وعيسى ، وإبراهيم الذي وفى ، من شر ما خلق وذرأ وبرأ ، ومن شر إبليس وجنوده ، ومن شر ما يبغي 0 أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ، ( بسم الله الرحمن الرحيم - سورة الصافـات - الآية - 1- 10 - ثم تتبعت به زوايا الدار فرششته ، فصاحوا بي : أحرقتنا نحن نتحول عنك ) ( وهذا الدعاء المذكور في الوابل الصيب من الكلم الطيب لشمس الدين أبي عبد الله محمد بن القيم الجوزية قرأ بعضا منه سماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله- بحضرة سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله- وغيره وقال ـ حفظه الله ـ : الذي ذكره ابن القيم في الوابل الصيب من الكلم الطيب ... ولما وصل سماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله- إلى قول : " أحرقتنا أحرقتنا يا أبا النضر نحن نتحول من جوارك " .. قال سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله- : " الحمد لله طيب ، إذا نفع هذا طيب " .. ثم أكمل سماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله - ثم بعد ذلك قال : سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله- : في الوابل الصيب ؟ .
فقال سماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله -: في الوابل الصيب .

ثم قال : سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله- " يُجرب ، نفع الله به ، الحمد لله ، الأصل في الأدوية كلها الإباحة ؛ إلا ما حرمه الشرع ."

ثم قال سماحة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - حفظه الله- : " جربه بعض الإخوان ، يقول : سقيته امرأة مجنونة ، ويقول في لحظة خرج الجان أو مات ."

قال : سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله- : " كل ما يحصل به الدواء وليس فيه محذور شرعا فالأصل الإباحة، في الأدعية والأدوية ؛ إلا ما حرمه الشارع ... " أهـ .) ، ( الشريط الرابع " لقاء مع أخوة في الله " من مجموعة أشرطة وهي (10) لسماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله - ) .

اذن يتضح لنا من خلال المنقول بأن للقرلآن تأثير بإذن اله عز وجل على الجن وبهذه الكيفية المذكورة 0

ب - الفصد :

واعلم بأن هذه الطريقة تستخدم عادة في محاولة إيذاء الجن والتأثير عليهم للخروج من بدن المصروع ، وعادة ما يلجأ بعض المعالِجين إلى استخدام طريقة تجميع الجن في منطقة معينة ، تظهر كورم ومن ثم فصد ذلك الموضع بواسطة إبره ونحوه مع خروج دم أسود قانٍ من ذلك المكان ، ويترتب على إجراء هذه العملية شفاء المريض بإذن الله تعالى ، ويتساءل البعض عن مشروعية ذلك ، وقد تكلم في هذه المسألة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين – حفظه الله - حيث قال :

( فالشيطان الرجيم يجري من ابن آدم مجرى الدم ، ويصل إلى كل جزء وعرق منه ، وقد يتغلب على قلبه فيملؤه بالأوهام والتخيلات والوساوس المحيرة ، ولا ينخنس إلا بذكر الله والاستعاذة منه 0 وأما شياطين الجن فقد يسلطهم الله على بعض الأشخاص ، وذلك هو الجنون والصرع والمس الذي يحصل لبعض الأفراد ؛ بحيث أنه يصرع في اليوم مِرارا فتراه يقوم ويسقط كما أشار الله تعالى إلى ذلك بقوله : ( 000 لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ 000 ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 275 ) ، والغالب أنه يحصل بتسليط السحرة والكهنة الذين يتقربون إلى الشياطين بما تحب حتى يتملكوا كثيرا من الجن ، فإذا عمل الساحر العمل الشيطاني سلط بعض من تحت تصرفه على ذلك الفرد فلابسه فيصعب تخليصه إلا بالقراءة والتعويذات والتحصن بذكر الله تعالى ، وقد يتمكن الجني من الإنسي فلا يخرج حتى يقتل ذلك الإنسان ، وقد يتمكن من بعض الأفراد فيعالج بالضرب والإيلام والتهديد حتى يخرج ويشاهد خروجه من أحد الأصابع ، بحيث ينغمس في الأرض ثم ينجذب من الجسد ، وكثيرا ما يموت ، تحت الضرب أو تحت القراءة ويحترق بالأدعية والأوراد التي تشتد عليه حتى يموت ويشاهد أنه يجتمع في جزء من البدن كورم يسير يجرح فيخرج قطعة دم 0 وكل هذا معلوم بالمشاهدة والعيان لا ينكره إلا جاهل أو معاند ) ( مجلة الدعوة – الخميس 15 صفر سنة 1416 هـ - العدد 1499 ) 0

وقد سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن الحكم الشرعي في استخدام عملية الفصد مع الجن والشياطين بعد أخذ العهد والميثاق عليهم بعدم العودة للمريض ونقضهم لذلك العهد ، فأجاب - حفظه الله - :

( يظهر أن الفصد هو إخراج الدم ، فإذا كان الجني متمردا بحيث تكرر خروجه وعودته ، ولم يتأثر في أحدها بالرقية جاز الاحتيال إلى قتله ، وقد ذكر بعض القراء أنهم يتمكنون من القراءة عليه حتى يجتمع في موضع من بدن المصروع ، فيفصدونه بسكين ونحوها ، مما يسبب موته وبرء المصروع ، وآخر يقرأ في ماء بعض الأوراد ويحجر الجني عن الخروج ويسقى المصروع من ذلك الماء مما يسبب إحراق الجني وموته في موضعه ) ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) 0

وأما طريقة التجميع فتتم على النحو التالي :

1)- إن أفضل الأماكن التي يستطيع أن يقوم المعالِج بتجميع الجني الصارع فيها ثلاثة أماكن على النحو التالي :

أ - إبهام اليدين 0
ب- إبهام القدمين 0
ج - منطقة الجبهة 0

وهذه المناطق لا يشكل الفصد فيها أية خطورة أو إيذاء على حياة المريض إذا اتبعت الضوابط الطبية اللازمة لمثل ذلك الإجراء 0

2)- أن يقوم المعالِج بالرقية الشرعية وأثناء ذلك لا بد من تحديد المكان الذي يستقر فيه الجني الصارع عن طريق سؤال المريض عن بعض الأعراض التي يعاني منها وأماكنها ، ويستطيع المعالِج الحاذق المتمرس معرفة مكان تواجد ذلك الجني 0

3)- في حالة تحديد مكان وجود الجني في منطقة معينة كاليد مثلا ، عند ذلك تبدأ عملية تدليك في المنطقة المشار إليها ، وسحب الألم والذي يمثل تواجد الجني الصارع إلى منطقة إبهام اليد ، وسؤال المريض عن انتقال الألم مع عملية السحب والتدليك ، وتستمر العملية حتى يتم تجميع الجني في منطقة إبهام اليد حيث يتم ظهور نتوء أو ورم غير طبيعي 0

4)- يقوم المعالِج بعملية الفصد ، ويظهر معها دم أسود قانٍ ، وبعد تلك العملية يبرؤ المريض بإذن الله عز وجل ، وفي بعض الأحيان قد يطلب المعالِج من الجني أن يتجمع في المنطقة التي يحددها بحيث يخرج ذلك الجني دون حصول إيذاء له من عملية الفصد ، ويعتبر ذلك فتح باب أو ممر للخروج دون إيذاء لكلا الطرفين ، وبعض الأرواح قد يتجاوب مع هذا الأسلوب 0

5)- لا بد للمعالِج من إدراك أهمية استخدام هذا الأسلوب مع الرجال دون النساء ، وأما بالنسبة للنساء فيجب الحذر من فعل ذلك مباشرة إلا عن طريق أحد محارم المرأة أو إحدى المرافقات ، بحيث تتم عملية التدليك والتجميع ، ويترك للمعالِج عملية الفصد فقط 0

ولا بد لهذه العملية من توفر ضوابط شرعية وطبية أوجزها بالآتي :

أ)- عدم الخوض بالأمور الغيبية كما يفعل بعض المعالِجين بقولهم : ( مات ) أو ( قتل ) ونحوه ، وكون أن هذه العملية معلومة مشاهدة بالعيان وظاهر نفعها بإذن الله سبحانه ، لكنها أمور غيبية لم نقف على حقيقتها ، ولم يتأكد لنا إلا آثارها النافعة الطيبة 0

ب)- عدم القيام بعملية الفصد ، إلا بعد إقامة الحجة وأخذ العهد على تلك الأرواح ثلاثا بعدم تعرضها للمصاب ، وفي حالة نقض العهد والميثاق من قبل تلك الأرواح ، فلا بأس باتخاذ هذا الإجراء ، حرصا على سلامة المعالِج والمعالَج لما قد يسببه ذلك الفعل من إيذاء أو قتل للجني الصارع ، والذي قد يترتب عليه انتقام أهله وعشيرته بسبب عدم إقامة الحجة عليه بأخذ العهد والميثاق لعدم تعرضه للمصاب ، كما تم الإشارة في نقطة سابقة 0

ج)- الحرص على سلامة المريض وعدم إيذائه باستخدام طرق غير صحيحة للفصد كما يفعل بعض الجهلة اليوم 0

د)- الحرص على تعقيم الأدوات المستخدمة في عملية الفصد حرصا تاما ، ونظافة كل ما هو مستخدم فيها 0

هـ)- يفضل استخدام الإبرة الخاصة بفحص الدم لسهولة استخدامها وللمحافظة على سلامة المريض ، وعدم حصول أية مضاعفات نتيجة لذلك 0

و)- استخدام القفازات الطبية من قبل المعالِج حرصا على سلامته وعدم تعرضه لآثار بقايا دم المريض ، خاصة أن بعض الأمراض الوبائية قد تنتقل بإذن الله تعالى عن طريق الدم كوباء الكبد والإيدز ونحوه 0

ز)- استشارة طبيب متخصص في الكيفية التي تتم بها عملية الفصد ، من أجل سلامة المريض وعدم التسبب في أي ضرر أو إيذاء جسمي أو نفسي له 0

ج - استخدام بعض الأعشاب التي تؤثر على الجن بمثل تلك الكيفية ومنها على سبيل المثال لا الحصر : الحبة السوداء ، الشذاب ، الحرمنل ، القسط الهندي ، الحلتيت ، ونحوه 0

2)- استخدام الطرق غير المشروعة في تعذيب وقتل الجن بإذن الله عز وجل ومن ذلك :

أ - عن طريق السحر والتعزيم والطلاسم ، ويكفي أن نقول : كل ما بنيب على باطل فهو باطل 0

ب - عن كريق الاستعانة بالجن والشياطين ومعالوم منهجنا المتبع في هذا المنتدى الغالي بخصوص هذه المسألة 0


ثانياً : مسألة دخول الجني المسلم في جسد المريض :

وهذا معلوم عند أثبات المعالجين في العالم الإسلامي ، وهو متواتر بينهم ، وقد يتخذ شكلاً من الأشكال التالية :

1)- الدحول عن طريق العشق : فقد يعشق الجني الإنسي كما يعشق الانسي الانسي 0

2)- الدخول عن طريق الإيذاء 0

3)- الدخول عن طريق السفه والشطط 0

4)- الدخول عن طريق السحر وتهديسده بنفسه وأهله وماله 0


هذا ما تيسر لي اخوتي الأفاضل 0

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( نورها ) وحياكم الله وبياكم مرة ثانية في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-03-2007, 02:46 PM   #9
معلومات العضو
نورها
عضو موقوف

إحصائية العضو






نورها غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك شيخنا الفاضل أبو البراء، وأشكرك على حسن الضيافة والاستقبال، فهو شرف عظيم لي أن أكون معكم في هذا المنتدى الطيب، فالله يعلم أني ما دخلت هنا إلا للاستفادة من العلم الفياض الذي يسري في هذا المنتدى والذي تحملون رايته وتساهمون فيه بالقسط الأوفر إن لم أقل أكثره.
فبارك الله في علمك وجهدك وجعل ذلك في ميزان حسناتكم، وأسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، ويديم علينا نعمة الإيمان ثم نعمة الصحة والعافية لنتمكن من تطبيق هذا الإيمان فعلاً في حياتنا.

ثم اعلم شيخنا أني أختك في الله نورها وليس أخاك، نسأل الله أن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.

كما أغتنم الفرصة لأقدم لك شكري على ردك المفصل والمسهب أعلاه.


أختكم في الله : نورها

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-08-2009, 02:12 AM   #10
معلومات العضو
طبرق
عضو موقوف

إحصائية العضو






طبرق غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة libya

 

 
آخـر مواضيعي
 
0 تم حضر أبو همام

 

افتراضي

بارك الله فيكم


ماهو رأى الأخ أبى البراء فى مسألة حبس الجنى بالتحديد ؟


أقصد مادام الحرق والقتل ممكناً وتواتر ذلك على لسان العلماء والرقاة فلمَ لايكون الحبس ممكناً كما يدعى بعض الرقاة ؟

إجابة شافية لو تكرمت !

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:

 

Skin EdiTe By ViSiOn

Powered by vBulletin® Version, Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd.

  web site traffic counters


 
 

:: شبكة رسمـ كمـ للتصميمـ ::